مؤسسة مبادرة «اطلع للنور» ل «المحايد الاخباري»: لم يدعمني سوى ثقتي بنفسي ..وتختم بنداء لرئيس الجمهورية

مؤسسة مبادرة «اطلع للنور» ل «المحايد الاخباري»: لم يدعمني سوى ثقتي بنفسي ..وتختم بنداء لرئيس الجمهورية

 

حوار: أميمة حافظ

من شمال الصعيد، امرأة شعرت بإحساس كل سيدة تحتاج و لا تجد من يدعمها فكانت مبادرة اطلع للنور .

فقررت أن تكون سببا فى ظهور قصص نجاح كبيرة إلى النور، وسببا فى تحقيق كل سيدة لحلمها المنشود ، فأنشأت الجروب العالمى،

{SUCCESSFUL WOMEN how to start….}

، وأسست مبادرة “اطلع للنور” لخروج السيدات الناجحات للنور .. إلى نص الحوار

دكتور مريان حدثينا عن نفسك ..

انا دكتورة مريان محروس شهرتي مريان كريم، من شمال الصعيد، متزوجة وخريجة كلية صيدلة.

حدثينى عن الفكرة و البداية ؟

جائتنى فكرة الجروب حين كنت مهتمة بالفتوشوب و اردت أن أتعلمه و أعرف كل شئ عنه و لكن عجزت عن الوصول للبداية .

ففكرت فى إنشاء جروب أسأل من خلاله كيف أبدأ ، و أعرف غيرى كيف يبدأ .

البداية كانت بالطبع صعبة خاصة فى الصعيد .

كان صعب أجعل شخص يتحدث عن مشروعه و كيف بدأ .

و لكن بدأت احفز الأشخاص و أشجعهم على الخروج للنور ليصبحو قدوة للجميع .

ماهى الظروف التي دعتك لفتح الجروب ؟ 

الظروف التى أحاطت بالجروب هى ظروف كورونا بالطبع التى فرضت الاغلاق فى بداية العام الماضى .

حيث توقفت حركة العمل فى مصر .

و اردت ان يكون الجروب مكان لنشر الأعمال و استمرار حركة السوق الداخلية فى مصر .

من الداعم لكِ؟

لم اجد من يدعمنى بل بالعكس و جدت إحباط من الجميع ، فالداعم الوحيد لي هى ثقتى بنفسى.

هل واجهتي منافسة ؟

هناك الكثر ممن حاولوا تقليدى و سرقة فكرتى فتم تنفيذ المبادرة فى السودان و الامارات .

و لكن للحق السودان طلبوا منى أن يأخذو الفكرة فى البداية و كتبوا على المبادرة النسخة السودانية .

و هناك اشخاص اخذت الفكرة والجروب نسخ و حاولت الترويج انها تملكها و فشلو .

كيف وصلتِ لهذا الكم من السيدات أصحاب المشاريع ؟

لم أبذل مجهود كبير فى هذا لان مع ظهور الجروب بدأ يكبر و يوصل لأكبر كم من الأشخاص خاصة عن طريق (الشير) .

الجروب توسع و نجح بالفعل و خاصة أن الكل كان حابب يشارك قصة نجاحه ليس فقط فى مشروعه.

انما قصص نجاح مرض او نجاح فى الحياة الزوجية او نجاح فى البيت.

تنوعت القصص ، و الجروب أصبح معروف أكثر .

كيف تتم إدارة الجروب وهل واجهتى سؤ معاملة ؟

فى البداية كنت انا من اديره بمفردى و لكن مع توسع الجروب اصبح من الضرورى و جود مساعدين لى فى الادارة .

خاصة و ان الجروب وصل نصف مليون عضو و النشر يتم بأستمرار .

لم اواجه اى سوء معاملة ، فمن البداية وضعت قوانيين صارمة ، و أعتقد أن أهم اسباب النجاح هو الأحترام المتبادل.

لو سألنا عن نجاح المبادرة .. كيف تقيمية؟

اعتقد مع وصول الجروب لاكبر عدد فى مصر و خارجها فى سوريا و العراق و السودان و الكويت و الامارات و لبنان و فى دول أوربية.

ايضا مثل أمريكا و أستراليا و كندا خاصة و الجروب خلق حالة تواصل دافئة مع السيدات داخل مصر و خارجها لذلك فالمبادرة نجحت نجاح باهر بالطبع.

ما هى أهداف المبادرة ؟

 

هدف المبادرة هو خروج كل شخص ناجح للنور .

تواصل معى الإعلام و الصحافة من أجل نشر قصص السيدات الناجحه .

و كنا فى قنوات عدة قناة نايل لايف برنامج فيها كان قائم على قصص سيدات المبادرة .

ليس هذا و فقط بل جريدة الجمهورية و قناة TEN .

و قناة الحدث ، وغيرهم جميعهم أشادوبالمبادرة و بقصص النجاح فيها.

هل هناك مؤسسات دعمت المبادرة؟

بالطبع مؤسسات و جمعيات عدة دعمتنا مؤسسة (مسار) وعلى رأسهم السيدة راوية السعدنى شخصيا أهتمت بنا و تبنت حوالى 100سيدة تعلمهم و تدربهم فى مجالات مختلفة .

و كل من ذهب للمؤسسة بأسم الجروب تعلم مجانا ، بخلاف جمعيات عدة .

حدثينا عن أسمى هدف للجروب ؟

الهدف الاسمى ان نتخلى عن الأستيراد و ان يكف غزو منتجات الصين لنا ، و ان نصبح بلد تعتمد على الانتاج المحلى و نصبح بلد مصدر .

لذلك حاولت بعض التجار التى تعمل فى مجال الاستيراد و التصدير ان تنضم للمبادرو لكنى رفضت .

في نهاية الحوار .. كيف تساهم الدولة في نجاح المبادرة؟

أحتاج أن توفر لى الدولة ورش عمل مجاااني للجميع ، وسنجد الجميع بدأ يبحث و ينجح ويتعلم .

.. وفى نهاية حواري أوجه نداء إلى السيد رئيس الجمهورية السيد / عبد الفتاح السيسى سيادتكم دوما كنتم داعمى للمرأة المصرية و نجاحها فى شتى المجلات .

وكنتم دوما داعمى الصناعة المحلية و أنتم أصحاب مبادرة صنع فى مصر ، أرجو من سيادتكم النظر لهذة المبادرة و دعم سيادتكم لهابقوة حتى نصل لاهداف كلا المبادرتين .

و تنعم مصر بالنجاح المنتظر اللذى لطالما كنتم تتحدثون عنه و منى لكم فائق قبول الأحترام و دمتم سندا لكل قصة كفاح .

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *