رسمياً.. مارسيل كولر مديراً فنياً للقلعة الحمراء

تعاقد النادي الأهلي مع مارسيل كولر المدرب السويسري، مديراً فنياً للفريق الأول لكرة القدم لمدة عامين قادمين، ويصطحب السويسري معه ثلاثة مساعدين.. مدرب ومدرب أحمال ومحلل أداء.

ويمتلك مارسيل كولر مسيرة كروية كبيرة في عالم التدريب، ويأتي كولر لتعويض البرتغالي ريكاردو سواريش الذي رحل عن منصبه بعد أدائه السيئ مع النادي الأهلي في الموسم الماضي.

مارسيل كولر

المدرب صاحب ال 61 عاماً صاحب تجربة طويلة في الملاعب الأوروبية حيث بدأ مسيرته التدريبية عام 1992كمدرب مساعد في جراسهوبر الذي قضى بين صفوفه كامل مسيرته كلاعب وحقق معه الدوري السويسري 7 مرات.

تقدم السويسري كولر خطوة للأمام في مسيرته وتولى منصب المدير الفني لفريق فيل من عام 1900 لعام 1997، وعمل بعدها مع عدة أندية أبرزها بوخوم وكولن في ألمانيا وبازل في سويسرا لكن تجربته الأنجح كانت مع منتخب النمسا.

مارسيل كولر الذي خاض 53 مباراة دولية مع سويسرا ولعب بعدها في يورو عام 1996، كما تولى كولر قيادة المنتخب النمساوي في نوفمبر عام 2011 واستمر معه حتى أكتوبر عام 2017 وقد حقق مع المنتخب النمساوي الإنجاز الأهم وهو التأهيل إلى نهائيات يورو عام 2016.

ما هي فلسفة كولر؟

تحدث مارسيل كولر عن طريقة اللعب التي يفضلها وفلسفته حيث قال”افضل النهج المباشر وهو أمر صعب كمدرب. عندما يكون لديك لاعبان متساويان في الجودة مثل بعضهما البعض، مع وجود مركز وأحد فقط متاح، عليك أن تشرح ذلك وليس هناك تفسير حقيقي”.

“بصفتك مديراً فنياً، تحتاج إلى اتخاذ قرار ومن المهم أن تكون صادقا في بعض الأحيان عليك أن تشرح أنه كان لديك شعور. يمكن أن ينزعج اللاعب ويغلق الابواب في وجهك، لكن هذا جزء من العمل”.

” قد لا يكون لدى اللاعب القدرة الفنية أو السرعة، لذلك من المهم التكيف، ليس لديك أفضل اللاعبين في كل مكان، عليك العمل مع ماهو تحت تصرفك لمحاولة نقل الأفكار التي لديك.

طريقة اللعب المفضلة لكولر

كان السويسري كولر يلعب في بداية مشواره التدريبي بالخطط التقليدية التي تعتمد على ثنائي في وسط الملعب وصانع ألعاب ولاعبين كرأس حربة، لكن مع تطور كرة القدم وخطط اللعب، قدر السويسري كولر مدى الاعتماد على الخطة الأكثر ابتكارا والأصعب في التنفيذ بين خطط اللعب المتعارف عليها وهي خطة 4-2-3-1، وهو ما ظهر في طريقة لعبه مع منتخب النمسا في البطولات المختلفة، والتي قدم خلالها المدرب مستويات كبيرة.

آخر مباراة لكولر مع فريق بازل السويسري فاز معهم بكأس سويسرا ثم تقاعد كولر لإصابة في قدمه لمدة عامين وانشغل في الإعلام في تحليل المباريات، وظهر مارسيل خلال تدريبه في النمسا وسويسرا وألمانيا طريقة اللعب المفضلة 4-2-3-1، من خلال تحيل مباراة له مع فريق فرانكفورت في الدوري الأوروبي.

أعتمد مارسيل كولر على الشكل الخططي 4-2-3-1، والضغط العكسي لاستخلاص الكرة، وأحيانا بيعتمد على الدفاع العميق، في مباراة ضد فرانكفورت أعتمد على الضغط العكسي من أول الملعب في حالة استخدام الخصم لبناء اللعب من الخلف.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.