ما تحتاج إليه البشرية الآن حتى لا تصاب بالكآبة والتعاسة

عدد الزوار : 29

 

بقلم : الشريف المستشار / إسماعيل الأنصاري

مراجعة : جيهان الجارحي

تحلو الحياة وتنتشر السعادة في ربوعها وكافة أرجائها ،
بوجود أصحاب القلوب الرحيمة التي تسامح وتعفو وتعطي
رغم قسوة الآخرين عليها ، إلا أن تلك القلوب لا تتغير وتستمر في إرسال البهجة والسعادة والفرح والأمل والتفاؤل للجميع .

إنهم أصحاب القلوب النقية التي لا تلوثها الظروف أو الأحوال ولا تغيرها الأيام ، أو تظللها سحابات الخوف والجزع .

إنهم أصحاب الخلق الراقي والأفعال الطيبة والذوق الجميل . وجودهم راحة بيننا ، راحة لكل تعب ، ودواء وشفاء لكل ألم ومرض .

إن خلت الحياة منهم تصبح غابة ، يدمر فيها الكبير الصغير ، ويأكل فيها القوي الضعيف ، وإن جاد الزمان بهم تكن الحياة جنةً ونعيما… أدعو الجميع أن يبحثوا عن كل صاحب فضيلة ، يملك الوفاء والصدق والأمانة والكفاءة ، فهؤلاء شمعة حياتنا التي تحترق لتضيء حياة الآخرين بالخير ، حتى لو كانوا هم أعداءه وسبب فنائه.

أكرر دعوتي للجميع : ابحثوا عنهم ، علِّموا أولادَكم وأحفادَكم كيف يكونون أمثالهم .. إنهم البذرة الطيبة ، أعيدوا زراعتها ، إنهم الثمرة الجميلة لهذه الحياة ، فهم كنوز الأرض وأثمن ما فيها .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock