الغابة المسحورة..تجول مع التنين والقراصنة

قد يبدو لك اسم الغابة المسحورة وكأنه اسم من حكاية أطفال خيالية ، ولكن في الحقيقة فإن الغابة المسحورة التي نتحدث عنها هنا هي مكان حقيقي موجود في ولاية كولومبيا البريطانية بكندا ، فهي  تضم أغرب الشخصيات السحرية  بجانب تجارب مذهلة تبهر الأطفال وعروض سحرية حقيقة تنسجم مع طبيعة المكان، فهي في الواقع تشبه القصص الخيالية فعلًا ولكن الغريب إنك تتجول مع التنين وقراصنة الكاريبي.

ما وراء البناء

فخلال الخمسينات تم بناء الغابة على مساحة 8 فدادين، من قبل الفنانة التشكيلية دوريس نيدام وزوجها أرنست فقد أسس مكان لوضع أعمالهما الفنية والمنحوتات الاسمنتية التي نحتوها بأيدهم فيه ليكون مكان هادئ ومناسب لتقاعدهما ، فقاموا بشراء غابة في كولومبيا البريطانية في مكان يقع بين سيكاموس وريفيلستوك ، وملأها بأشكال لمنحوتات ساحرة تشبه تلك الموجودة في القصص الخيالية .

فعلي مدار فترة الخمسينيات من القرن العشرين قام الزوجان ببناء جدران صخرية تمتد على مسافة حوالي 8 أفدنة ، ولم يكن معهم سوى بعض المعدات اليدوية ، كما قام أرنست ببناء منزل له ولزوجته يشبه منزل الرجل الزنجبيل الموجود في قصص الأطفال ، وقام  بتركيب نظام مياه يشبه الشلال ليمر عبر الطريق السريع .

ما يميز الغابة

فالغابة مليئة بالمنعطفات والممرات والأكواخ الصغيرة التي تمتلئ أسطحها بنباتات السراخس ، وهي في الواقع مكان رائع للتنزه مع وجود أكثر من 350 تمثال وسفينة قرصان وأيضًا بها أعلى منزل شجرة موجود في كولومبيا البريطانية بأكملها ، وفي الواقع فإن تلك الغابة حتى قبل أن يشتريها الزوجان كانت موقع طبيعي ساحر ، فهي تضم برك طبيعية مع حيوانات القندس ، وأشجار أرز يبلغ عمرها حوالي 800 عام ، كما أن بها هضاب يمكن من فوقها مراقبة حركة الطيور المهاجرة .

كما تم إنشاء شلال صناعي مبهر ، بجانب التماثيل الرائعة  ذات الحجم الطبيعي للتنين، ولقراصنة البحر ، والأقزام والجنيات عند سفح الشلال ليس ذلك فقط فهناك أيضًا تقع  قلعة مميزة  تسحر العالم  بالأساطير ، والبيوت الشجرية المعلّقة ومفاجآت أخرى تبهر كل من يحضر إليها.

 سر جذب السياح

فالسر وراء  جذب السياح  إلى تلك الغابة هي أنها بالفعل تنقلهم إلى عالم أخر بعيدًا عن الواقع ، فمن يستطيع أن يقاوم مشاهدة المنزل الذي يبدو وكأنه مصنوع من الحلوى ، أو القلعة الصخرية تشبه القلاع القديمة ، كما أن الغابة مليئة بمنحوتات لتنانين كامنة خلف الأشجار ، وقراصنة تجلس فوق الصخور ، وجنيات فوق البرك الموجودة أسفل الشلالات ، وأيضًا الأقزام التي تشبه قصة سنو وايت .

تجول في الغابة المسحرة

 مصير  الغابة

ولكن  بحلول عام 1970م كان هناك أكثر من مليون شخص قد توقفوا لزيارة الغابة المسحورة والقلعة المسحورة ، ولكن لسوء الحظ ، فإن الزوجان أن مشروع تقاعدهما والذي أعداه خصيصًا للاسترخاء والراحة وهما في سن التقاعد ، قد تحول لنشاط تجاري مرهق جدًا ، فهو يحتاج إلى دوام كامل من العمل ، وأنهما غير قادرين على إدارته .

لذا  تم  عرض شراء الغابة من عائلة إهلرز والتي تتكون من روكي وجوليت إهلرز وأطفالهما آزا وسيلان ونعومي ، فوافق الزوجان على بيع غاباتهما المسحورة ، ولحسن الحظ فإن عائلة إهلرز كانت مغرمة بالفعل بالغابة المسحورة ، وقرروا الاستمرار في رعايتها وفتحها أمام الزوار.

وبالرغم من ذلك  تزال الحديقة تجذب آلاف الزوار سنويا خاصًا الأطفال، حيث كل زاوية تكشف عن كوخ صغير من السرخس وشخصية من الشخصيات الكرتونية المفضلة للأطفال، فهي تضم أكثر من 350 تمال ، وبجانب مواقع لركوب الزوارق، وأماكن للتمتع بالشلال والتقاط أجمل الصور.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.