متحرش الجامعة الأمريكية .. من بداية القصة للنيابة العامة

0 89

تقرير: سحر عطا

أصبح للمنصات الالكترونية ومواقع التواصل الاجتماعي اهمية شديدة خلال هذه الفترة ،وذلك بسبب حملة الكترونية فى مصر حول قضية الاغتصاب والتحرش الجنسي، التى واجهت النقاش وأبرزت افتقار ضحايا الاعتداءات الجنسية لملاذ آمن على ارض الواقع، لذلك استبدلته الكثيرات منهن بواقع افتراضي عبر مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة.

ضجت مصر خلال الأيام الماضية على وقع اتهام اكثر من 100 فتاة لشاب بالاغتصاب والتحرش بأخريات .

بدأت الحملة بإنشاء فتاة حساب على “انستغرام” بعنوان “شرطة التعدي،Assault police” تضمن شهادات وأدلة اتهام من الفتيات ضد الشاب ” أحمد بسام زكي”.

وعلى مدى ثلاثة أيام وبسرعة توالت الشهادات واتسع الجدل ليشمل جميع منصات التواصل الاجتماعي، ليتصدر وسم يحمل اسم الشاب على طاولة الموضوعات الأكثر تداولاً فى مصر(التريند) .

كان المركز القومي للمرأة فى مصر من أوائل المؤسسات التي ساندت الفتيات؛ اذ تقدم المركز ببلاغ للنائب العام للتحقيق فى الواقعة مطالبا جميع الفتيات اللآتي وقعن ضحية للشاب بالتقدم ببلاغات رسمية حتى لا يفلت المتهم من العقاب ويكون عبرة لغيره.

بدأت قصة الشاب المتحرش احمد بسام زكي ،ان وحدة الرصد والتحليل بإدارة البيان بمكتب ” النائب العام” ،وذلك ما ذكرته النيابة العامة فى يوم الجمعة انها تابعت عن كثب خلال الايام الماضية ما تم تداوله عبر مواقع التواصل الاجتماعي بشأن الشاب احمد بسام زكي وتعديه على عدد من الفتيات بالقوة والفعل واكراههن على ممارسات منافيه للآداب العامة وعادات وتقاليد المجتمع بالتهديد والاكراه.

اكدت ” النيابة العامة” تلقيها شكوى واحدة من إحدى الفتيات قدمتها عبر الرابط الالكتروني الرسمي لتقديم الشكاوى ،وابلغت فيها عن واقعة تهديد الشاب لها خلال نوفمبر عام 2016لممارسة الرذيلة معها.

تعود الواقعة لمجموعة على موقع “انستغرام” تضم اعدادا كبيرة من الفتيات سردن وكشفن بالأدلة وقائع تحرش واغتصاب تعرض لها بعضهن من شاب فى احدى الجامعات الكبرى،وسردت نحو 50 فتاة وثائق ووقائع وادلة تؤكد تعرضهن للتحرش والاغتصاب من نفس الشاب، واثارت المجموعة اهتمام رواد مواقع التواصل الاجتماعي ودشنوا وسما يطالبون فيه بالقبض على الشاب المتحرش ومحاكمته.

وعلى خلفية ذلك أصدر المجلس القومي للمرأة برئاسة الدكتورة “مايا مرسي” بيانا يعلن فيه مطالبته للجهات المعنية بسرعة التحقيق فى الأمر،وقال المجلس فى بيانه أنه يتابع عن كثب وباهتمام شديد الموضوع المثار حاليا على مواقع التواصل الاجتماعي “انستغرام” ؛ حيث قامت مجموعة من الفتيات منذ بضعة ايام بإنشاء مجموعة لتوثيق ادلة اتهام ضد.شاب ،وسردت الفتيات وقائع اغتصاب عديدة قام بها الشاب المذكور ، تضمنت الشهادات – وفق بيان المجلس- وقائع تحرش جنسي بالفتيات ،فضلا عن رسائل نصية وصوتية خادشه للحياء قام بها الشاب بإرسالها الى العديد منهن مؤكدا ان المجموعة حققت متابعة من عدد كبير من الفتيات بلغ الآلاف ،مطالب المجلس جميع الفتيات بالتقدم ببلاغ رسمي ضد الشاب حتى ينال عقابه طبقا للقانون ،ويكون عبرة لكل من تسول له نفسه المساس بالفتيات والتحرش بهن.

وفى ضوء ذلك اكدت الدكتورة ” مايا مرسي” رئيس المجلس القومي للمرأة ،ان المجلس سيتقدم ببلاغ الى النائب العام” المستشار حمادة الصاوي” ضد احمد بسام زكي ،لاتهامه باغتصاب والتحرش ببعض الفتيات من اجل التحقيق فيه ومعرفة ملابسات الامر.

وقالت: خلال مداخلتها مع الاعلامي “عمرو اديب” فى برنامج”الحكاية”المذاع على قناة -Mbc masr-الفضائية انها تحدثت مع احدى الفتيات واستمعت الى بعض الشكاوى الخاصة بفتيات اضررن من “بسام احمد زكي ” ،وتسبب في أضرار نفسية وجسدية لهن ،واضافت “الفتيات الآتي تضررن من هذا الامر بالتحدث عن مشكلتهن لتوعية غبرهن من الفتيات وحماية غيرهن من الاذى بهذا الشكل” متابعة:《مش عايزة بناتنا تخاف ،وفيه نائب عام يجيب حقوق البنات ومستقبلهم وفى سرية معلومات وببيانات ولم ينشر اسم اي فتاة فى اي موقع او اي بيان 》.

واوضحت ان الشكاوى من هذا الشاب منذ عام 2015 واذا جرت معاقبة هذا الشاب من تلك الفترة كانت كثير من الفتيات فى مأمن من شرره الآن ،كما اضاف بعد المداخلين فى البرنامج من المحامين واساتذة القانون بالجامعات انها جريمة فى حد ذاتها سواء كانت بالتهديد او بالموافقة ،فهو المحرض على ذلك وجريمة كبيرة يعاقب عليها القانون.

فى سياق اخر ،اكدت الجامعة الامريكية بالقاهرة ان الطالب المتهم بالتحرش ليس طالبا حاليا بالجامعة وغادرها عام 2018اي سحب اوراقه منها ومن ثم فهو ليس طالبا ولا خريجا ولا ينتمي للمجتمع الجامعي بالرغم من ان اغلب الروايات تشير الى ان هذه الوقائع طالت فتيات فى الجامعة الامريكية فى القاهرة لكن الجامعة اكدت انه ليس طالبا حاليا او متخرجا من الجامعة بعد ما التحق بها وسحب اوراقه فية العام 2018.

القت الشرطة القبض على احمد بسام زكي فى فجر يوم السبت المتهم بالتحرش ب50 فتاة وذلك بعد تصدر هذه القضية الرأي العام، وكشف والد احمد بسام زكي متحرش الجامعة الامريكية انه تم القبض على نجله واكد فى تصريحات مع عمرو اديب انه يعمل فى احدى شركات الاتصالات وانه قام بتقديم استقالته ، مشيرا الة ان نجله تم طرده من جامعة برشلونة بسبب القضية واكد ان نجله ابلغه بأنه لم يرتكب كل هذه الجرائم التى نشرتها السوشيال ميديا .،فى ضوء ذلك اعلنت “النيابة العامة” اجراء التحقيقات مع المتهم بعد ان القت الشرطة القبض عليه وحررت محضر بواقعة الضبط وعرضه والمتهم على النيابة المختصة.

على خلفية ذلك امر النائب العام “المستشار حمادة الصاوي” بحبس المتهم -احمد بسام زكي – اربعة ايام احتياطيا على ذمة التحقيقات لاتهامه بالشروع فى مواقعة فتاتين بغير رضاهما وهتكه عرضهما ،وفتاة اخرى بالقوة والتهديد وكان عمر احداهن لم يبلغ ثماني عشرة سنة وتهديدهن واخريات ونسبة امور مخدشة لشرفهن،نسبت النيابة العامة له طلب ممارسة الرذيلة معهن وعدم انهاء علاقتهن به وتحريضيهن على الفسق بإشارات واقوال وتعمده اساءة استخدام اجهزة الاتصالات وتعديه بذلك على مبادئ وقيم المجتمع المصري ،وانتهاكه حرمة حياتهن الخاصة وارساله لهن بكثافة العديد من الرسائل الالكترونية دون موافقتهن واستخدام حسابات على الشبكة المعلوماتية لارتكاب تللك الجرائم وقد امرت المحكمة بمد حبسه احتياطيا خمسة عشر ي يوما.

استهلت “النيابة العامة “تحقيقها بسؤال الشاكية التى تقدمت بشكوى الكترونيا فشهدت بتلقيها رسائل من المتهم عبر تطبيق “واتساب”خلال اواخر نوفمبر عام 2016 بعد تعرفها عليه هددها فيها باستخدام نفوذا مزعوما للوصول الة اهلها والادعاء لديهم بممارستها الدعارة وتعاطيها المخدرات وذلك اذا لم تنفذ طلبه بممارسة الرذيلة معه فرفضت واعرضت عنه وحظرت اتصاله بها وعلمت لاحقا من زميلاتها بسوء خلقه وكذب النفوذ الذى ادعاه وقدمت دليلا على شهاداتها صورا من رسائل التهديد التي تلقتها ،موضحة بعد ان كانت قد غضت الطرف عنها لما اذيع امر المتهم خلال الايام الماضية، وسألت النيابة العامة اربع فتيات وطفله تقدمت اليها ببلاغات ضد المتهم المذكور والاتى شهدن بتعارفهن عليه من خلال مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة خلال الفترة 2016 حتى بداية العام الجاري واجراء محادثات وهمية معهن توضمن خلق مواضيع مشتركة او استعطافهن بكروره بأزمة حادة او محاولة اثارة اعجابهن لضمان توطيد علاقتهن به ثم طلبه لقاءهن بحجج مختلفه ليستدرجهن بذلك الى لقاءات بالمجمع السكني محل سكنه او اماكن اخري ،وما ان خلا بهن تعدي عليهن بأفعال هتكت عرضهن محاولا مواقعتهن ،الا انهن تمكن من مقاومته والخلاص منه ،ثم لاحقهن بعد ذلك برسائل جنسية مكثف قدم بعضهن صورا منها مصحوبة بطلب ممارسة الرذيلة معه وعدم انهاء علاقتهن به تحت تهديد نشر ما التقطه من صور لهن خلال تعدية عليهن ،او التذرع بنفوس مزعوم لديه للتشهير به ،اذا لم ينفذن طلبه وانهين علاقتهن به ،واثرن عدم الابلاغ خشية من ذويهم والقاء اللوم عليهن ،ثم قدمن على الابلاغ لاحقا لما اذيع امره خشية افلاته من العقاب ،واستجوبت “النيابة العامة “المتهم بعد ان القت القبض عليه لاقراره بما نسب اليه من اتهامات اذ اقر بتعرفه على نحو ست فتيات من خلال احد مواقع التواصل الاجتماعي ، والاتي بعد تعرفه بهن تلقى منهن صورا اباحية لهن ،فاحتفظ بها ، هددهن لاحقا بإرسالها لأهلهن تبين ابدائهن الرغبة في انهاء علاقتهن به، منكرا ما اذيع وروج عنه – خلاف ما اقرت- بمواقع التواصل الاجتماعي خلال الايام الماضية .

واعدت 《 وحدة الرصد والتحليل》 ب “ادارة النيابة العامة” بمكتب النائب العام تقريرا شاملا بما تداول عن المتهم بمواقع التواصل الاجتماعي وما امكن رصده من وقائع وتسجيلات صوتية منسوبة اليه خلال تهديده فتيات ودعوتهن لممارسة الرذيلة معه، وقدم “النائب العام” بالتحقيق فيما تضمنه هذا التقرير ،وجار استكمال التحقيقات ،هذا وتؤيد ” النيابة العامة”ما اكده “الازهر الشريف” ،و “دار الافتاءالمصرية” فى بيان لهما رسميا ؛من ان التحرش اعتداء مناف لقيم الاديان السماوية ومبادئ الانسانية ،مؤكدة تصديها بحزم لتلك الجريمة بما يخولها القانون من اجراءات قانونية ،ورفضها توجيه اللوم الى الفتيات المجني عليهن باعتبارهن مساهمات فيما وقع عليهن من اعتداء او تبريره بأية اسباب.

تؤكد النيابة العامة حرصها ورعايتها مصالح وحقوق المواطنين على حد سواء وانها الامينة والقائمة على الدعوى العمومية وتحقيق العدالة الناجزة كما تشير النيابة العامة بمناسبة تلك الدعوى الى ضرورة التزام الوالدين بمسؤليتهما الدائمة عن ابنائهما المبنية على الثقة المتزايدة بينهم والعودة بهم الى القيم والمبادئ الاخلاقية والدينية التي اسس عليها هذا المجتمع العريق بصورة عملية تناسب اعمارهم واحوالهم يرونها خلقا حيا خلال صحبتهم الدائمة لهم دون الاكتفاء بوعظهم وارشادهم ،كما تشير الى ضرورة حرص الاباء على مشاركة ابنائهم فى مواجهة ازماتهم بصراحة متبادلة بينهم يشملها حنان وعطف الوالدين عليهم وطمأنتهم وتوعيتهم بأن تقديس الحرمات وصونها امر متبادل ،وتهبل ايضا بالكافة الى الالتزام بآداب التعامل فى مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة.

وتهيب النيابة العامة المواطنين الابلاغ عما يرييهم وشكاواهم الدلالة المؤيدة لها الى حراس العدالة فى هذا الوطن من اعضاء النيابة العامة وسائر اجهزة الامن ومؤسسات الدولة المختصة،ليستمعوا اليها ويدققوها ويتحققوا منها ويستنبطوا ما ورائها ويكونوا بذلك ادوا ما عليهم من واجب رد الامر الى المختصين ليعلموه ويستنبطوا منه ما يلزم القيام به لنفع الناس ومنع حصول الارجاف والتسيب فى المجتمع.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول