مجلس النواب يوافق بالإجماع على تفويض “الجيش المصرى” لحماية الأمن القومى بإتجاه الحدود الغربية

مجلس النواب يوافق بالإجماع على تفويض “الجيش المصرى” لحماية الأمن القومى بإتجاه الحدود الغربية

 

كتبت:أمانى فهمى

إنتهت منذ قليل الجلسة السرية التى عقدها مجلس النواب لمناقشة تفويض القوات المسلحة للقيام بمهام قتالية خارج حدود الدولة المصرية .

وخلال الجلسة التى حضرها 510 من أعضاء البرلمان والتى دعا لها رئيس المجلس الدكتور على عبد العال طبقا” للمادتين 152 ، 130 من اللائحة الداخلية لمجلس النواب ، ناقش البرلمان النظر فى موافقة الأعضاء على إرسال بعض عناصر من القوات المسلحة فى مهمة قتالية خارج حدود البلاد وذلك على الإتجاه الإستراتيجى الغربى لحماية أمن مصر ضد الميليشيات الإجرامية التى تنتشر داخل ليبيا الأمر الذى يهدد بشدة الأمن لقومى المصرى .

كما تم أيضا” خلال الجلسة مناقشة ما أسفر عنه إجتماع مجلس الدفاع الوطنى الذى عقد أمس وإستعرض التهديدات التى يتعرض لها الأمن القومى المصرى من الناحية الغربية وما يمثله ذلك من خطر شديد يتطلب التصدى له بكل أشكال القوة الممكنة .

وأشاد مجلس النواب بالجهود الكبيرة التى تبذلها القوات المسلحة المصرية درع الوطن وسيفه وحامية الثوابت الوطنية ، العربية والإقليمية على جميع الأصعدة “فلا الجيش خذل يوما” الشعب ولا الشعب خذل يوما” الجيش” .

وشدد مجلس النواب على أن مصر على مر التاريخ كانت دولة داعية للسلام لكنها فى نفس الوقت لم ولن تسمح بالإعتداء على أمنها واستقرارها ، ولا تقبل أبدا” بالتخلى عن أيا” من حقوقها ، ولديها من القوة ما يكفى وأكثر للدفاع عن مصالحها وعن أشقاءها وجيرانها ضد أى خطر أو تهديد ، ومن الآن أصبح للقوات المسلحة المصرية وقيادتها الحق الكامل من الناحية الدستورية والقانونية فى تحديد زمان ومكان الرد على أية تهديدات .

وفى ختام الجلسة وافق أعضاء المجلس بإجماع الآراء على تفويض القوات المسلحة المصرية بإرسال القوات اللازمة للقيام بمهام قتالية خارج الحدود لحماية الأمن القومى المصرى فى الإتجاه الإستراتيجى الغربى لتأمين البلاد ضد خطر الميليشيات الإجرامية والعناصر الإرهابية المسلحة لحين إنتهاء مهام هذه القوات .