أفضل الوجهات السياحية بالمنيا

أحمد مراجي

الأماكن السياحيه في محافظة المنيا

محافظة المنيا واحده من ضمن محافظات الصعيد التي تتميز بالكثير من الأماكن الاثرية والسياحية .

جوله في أهم الاماكن في المنيا:-

تونا الجبل: يوجد بها مقبره بيتوزيرس التي تأخذ شكل معبد ومقبره اول شهيده حب في التاريخ .

وهي مقبره ايزادورا والتي غرقت عندما كانت تقابل حبيبها والساقيه الرومانيه وهي اضخم خزان مياه في مصر.

بني حسن: هي منطقه اثريه فيها مقابر كثيره تقع جنوب المنيا بحوالي 20 كم المنطقه المعروفه بمصر الوسطي بين اسيوط ومنف.

مقابر بني حسن في الجبل.

يوجد في الجزء العلوي منها ما يصل إلى 40مقبره كبيره ترجع للفتره بين الاسره السادسه في أواخر الدولة القديمة.

والأسرة الثانية عشرة “1985-1795ق.م” خلال الدوله الوسطي دفن بها كثير من الحكام وخاصه حكام الإقليم الخامس عشر في مصر العليا.

مثل خنوم حتب الثاني،امنمحات،باقت الثالث.

تل العمارنه: هي العاصمة الجديدة التي أنشأها اخناتون وتقع في محافظه المنيا علي بعد 45كم جنوب مقابر بني حسن .

ولا تزال بقايا العاصمة القديمة موجوده حتي الآن.

مدينه تل العمارنه تقع في مركز ملوي جنوب المنيا تتوسط تل العمارنه بين طيبه العاصمة التي تركها .

وبين منف عاصمه الدوله القديمه والتي هي الجيزه حاليا.

كانت مساحه مستويه رائعه الجمال ولم يسكنها بشر ولم يعبد علي أرضها اله ،ولذلك سيكون إله التوحيد أتون اول معبود على هذه الأرض.

تم بناء مدينة العمارنه والتي كانت تسمي اخت أتون أو اخيتاتون لمده ثلاث سنوات فقط وكانت عاصمه مصر الإدارية والثقافية في عصر الأسرة 18.

الاشمونين: هي احدى مدن مصر القديمه وعاصمه من عواصم أقاليم مصر العليا وعثرت وزاره الآثار مؤخراًعلي جبانه اثريه لمقابر عائليه.

تضم مجموعه من آبار الدفن ترجع لنهايه العصور الفرعونية حتي بدايه العصر البطلمي.

وتم العثور داخل الجبانه علي مجموعه من المقابر الخاصه بكهنة الإله تحوت وهو المعبود الرئيسي للاقليم الخامس عشر وعاصمته الاشمونين.

وتخص أحد هذه المقابر علي كهنة تحوت ويسمي “حر سا ايسه” وكان يحمل لقب عظيم الخمسه وهو أحد الألقاب التي يلقب بها كبير الكهنه.

عثر في الاشمونين علي مقبره من أجمل مقابر القدماء المصريين مقبره” امير المقاطعة” واسمه تحوت حتب.

البهنسا: هي أحدى أشهر المناطق الآثرية في محافظة المنيا في جمهورية مصر العربية وتعد من اجمل القري.

تعتبر البهنسا متحف تاريخي وذلك من عصور مصريه قديمه و وجدت بها اثار تدل علي هذا التاريخ.

كانت تسمي قبل الأسلام بمج او مجه وهي كلمه قبطيه ومن هنا سماها المسلمون بالبهنسا الغربية .

تميزا لها عن قريه صندفا التي عرفت بالبهنسا الشرقية فهما متقابلتان علي بحر يوسف .

وكانت صندفا من أهم شون الغلال أيام علي باشا مبارك.

متحف ملوي: يقع المتحف في قلب مدينة ملوي وأُفتتح لأول مره في 23يوليو1962.

وأغلق عقب تعرضه للنهب والتخريب في شهر أغسطس 2013 ثم اعيد افتتاحه في سبتمبر2016عندما أنتهوا من ترميم المبني .

واستعاده معظم القطع الأثرية المسروقه.

يستعرض المتحف تاريخ مدينه المنيا خلال العصور القديمة المختلفه من خلال حوالي الف قطعه اثريه عثر عليها بمدينة الاشمونين تونا الجبل وتل العمارنه

متحف الاتوني: هو متحف تحت الانشاء يقع في مدينه المنيا بدأ العمل في المشروع عام2002لكن لم يتم استكمال الانشاء بسبب مشاكل مرتبطه بالتموين

تم انشاء المتحف علي شكل هرم ويضم مقتنيات للملك اخناتون وزوجته الملكه نفرتيتي التي وجدوها بمقبرتهما ومجموعة من قطع اثريه تعود لفتره اخناتون كما يعد المتحف الاتوني ثالث أكبر متاحف مصر وأكبر متحف في صعيد مصر

وتعود فكره إنشاءه اليو1979 كتوثيق لتاريخ الفراعنة في المنيا وقصه مدينه اخت تون المعروفه بتل العمارنه،وقصه الملك اخناتون مع الملكه نفرتيتي وفكره توحيد الالهه في هذه المدينة التي قضي فيها اخناتون حوالي 17 عاما

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.