محسن سرحان.. 29 عاما على رحيله

في يوم 8 فبراير من كل عام تحل علينا الذكرى السنوية للفنان الراحل القدير محسن سرحان الذي أثرى الفن بالعديد من الأعمال طوال حياته الفنية.

ولد محسن سرحان عام 1916 في محافظة بورسعيد ونشأ فيها وبعد تخرجه من الجامعة انتقل للعيش في القاهرة.

وعمل فيها موظفاً بوزارة الزراعة عام 1939 وقام بإجراء دراسات حرة في فنون السينما والمسرح عام 1944.

والتحق بالفرقة القومية وبدأ التمثيل في السينما في حقبة الاربعينات

ياسمين مجدي تكتب ..ابحث عن ذاتك

تصريحات الفنانة سميحة أيوب..

صرحت سيدة المسرح العربي أنها تزوجت من الفنان محسن سرحان في فترة المراهقة وكانت صغيرة جدا واستمر الزواج ثلاث سنوات.

وجلست في بيتي وكنت في قمة سعادتي والتقينا في فيلم”المتشردة” وقمت من خلاله بدور أخته الصغرى.

فكنت من بعده أكره الرجال لأنه بعد الزواج سقطت الأقنعة وكان يضغط علي ويمنعني من رؤية عائلتي.

فزواجنا لم يكتمل لأنه كان فنان كبير وناضج وأنا مازلت صغيرة

بداياته الفنية..

قدم أول أفلامه مع ماري كويني عام 1938 “بنت الباشا المدير” وفي عام 1940 فيلم “فتش عن المرأة” الذي حقق نجاحا كبيرا.

ثم قام بعد ذلك بعمل دراسات حرة في فنون السينما والمسرح والتحق بالفرقة القومية.

وكشف الفنان محسن سرحان في حديث له قبل وفاته “في عام 1037 كنت أحب نجوم الرياضة وكنت ألعب ملاكمة.

فكنت أحد نجوم الرياضة في الأندية الرياضية وكان من عادتي أن أصطحب معي اخواني إلى شارع عماد الدين أيام الخميس.

لنمضي الوقت في بعض مقاهي الشارع حتى موعد رفع الستار في المسارح.

وتابع:كانت قهوة بيروت من أحب المقاهي إلينا وكان ياتقي فيها الممثلين والمخرجين وذات ليلة قامت معركة داخل القهوة.

بين أحد الزبائن والجرسون وتطوع زميل لي في حل النزاع ولكن للأسف تعرض للضرب قمت أنا وتدخلت واستطعت تأديب المعتدين.

وكان من بين الجالسين المخرج أحمد جلال الذي انبهر بشجاعتي فجاء لي وعرفني بنفسه ودعاني لمكتبه بشركة لوتس فيلم التي يتولى إدارتها فنياً

أعماله:

شارك الفنان الراحل في العديد من الأعمال السينمائية فقام بالتمثيل في عدة أفلام مع ليلى مراد.

وكون ثنائياً ناجحا مع شادية وكان من أهم أدواره”سمارة” مع تحية كاريوكا وعندما حقق الفيلم نجاح واسع كبير قام بالتمثيل في الجزء الثاني”عفريت سمارة”.

وتوالت بعدها العديد من الأفلام مثل”السعادة المحرمة وقسمة ونصيب ونصف عذراء وصراع في النيل وغيرها الكثير.

كما قام بالتمثيل الصوتي في عدد من المسلسلات الإذاعية منها”سمارة”و”توحة”و”بياعة الورد”

ما لا نعرفه عنه..

على الرغم من قوة وضخامة الفنان الراحل محسن سرحان إلا أنه كان شديد الخوف ويشعر بالرعب عندما يرى ديك رومي يهتز أمامه.

ويرجع ذلك إلى حادثة وقعت له منذ صغره عندما هجم عليه ديك ونقره في يده عدة مرات.

وكان يصرخ منه وأنقذه الناس بعد أن ترك الديك آثار النقر على يده

زيجاته وأولاده..

تزوج من سيدة المسرح العربي سميحة أيوب مرتين وأنجب منها ابنها “محمود”

ومن زوجته الثالثة ابنته”ألفت” التي تم تسميتها تيمناً بإسم الفنانة شادية في أحد أفلامها والذي شاركها بطولته.

وقالت زوجته الرابعة أنها تعرفت عليه وتزوجها في ظروف لا يصدقها عقل وكان هو فتى أحلامها مثل كل الفتيات.

فأحبته بشدة وكانت تكذب على البنات زميلاتها وتقول لهم”خطيبي” وقد كان وبعدها مباشرة تم الزواج.

فله أربع أبناء هم ابراهيم وألفت وآمال ومحمود.

تكريمات..

حصل الفنان الراحل خلال مشواره الفني على العديد من التكريمات منها وسام الجمهورية عام 1964.

وشهادة التقدير الذهبية من الجمعية المصرية للكتاب ونقاد السينما ودرع التليفزيون عام 1985

وفاته..

بعد عودته من العمرة في عام 1993 والتي أداها مع صديقه المقرب الراحل يحيي شاهين.

وفي ليلة النصف من شعبان شعر بألم شديد في بطنه وطلب منه الطبيب أن يعود لمنزله ليتوفى في السابع من فبراير

من نفس العام عن عمر يناهز السابع والسبعين من عمره

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.