في ذكرى ميلاد محمود عبد العزيز .. 4 أعمال لم يكن مرشحًا لها كانت سببًأ في شهرته

تشهد السنيما المصرية  اليوم السبت، 4 يونيو الإحتفال بذكرى ميلاد الفنان الراحل محمود عبدالعزيز الذي يعتبر من أهم نجوم السينما المصرية على مدار تاريخها

مولد الفنان محمود عبد العزيز

ولد الفنان محمود عبد العزيز عام 1946 في حي الوردان بالإسكندرية، بدأ دراسته في مدارس الحي ليتابع تخصصه الجامعي في كلية الزراعية جامعة الاسكندرية حيث حصل على ماجستير في تربية النحل، ثم اتجه للفن وقدم العديد من الأعمال في السبعينات قبل أن تتأكد نجوميته السينمائية في فترتي الثمانينات والتسعينات، وقدم محمود عبدالعزيز أعمالًا كثيرة أكدت نجوميته وشعبيته عند الجمهور والغريب أن بعض هذه الأعمال لم يكن مرشحًا لها في البداية، وهي عادة في تاريخ السينما أن يكون نجم العمل وبطله الأول ليس مرشحاً في البداية، وسنستعرض في التقرير التالي أهم تلك الأعمال:

أعمال الفنان محمود عبد العزيز

فيلم «العار» 1982

كان المرشح لدور عادل في البداية الفنان يحيي الفخراني، وتحدث الفخراني في برنامج صاحبة السعادة أنه عندما جاء إلى بيته الكاتب محمود أبوزيد والمخرج على عبدالخالق، تحدثوا معه عن دور د عادل، وهو أعجب بدور الفنان حسين فهمي، لذلك عندما رشحوا له دور عادل، اعتذر وحل محله الفنان محمود عبدالعزيز ليكون أول ظهور مختلف له في السينما حيث أظهر الفيلم موهبته الكوميدية وتحديداً في النصف الثاني من الفيلم.

دور محمود عبد العزيز في فيلم «الكيف» 1985

من المعروف انه كان المرشح الأول لدور مزاجنجي في العمل، هو الفنان عادل إمام، حيث تحدث مخرج العمل على عبدالخالق في تصريحات تلفزيونية سابقة أنه كان المرشح الأول لدور مزاجنجي هو الفنان عادل إمام، وأنه أخبر الفنان محمود عبدالعزيز بهذا الأمر لكي يقنعه بالدور، بعدما جذبه شخصية الفنان يحيي الفخراني بسبب مشهد العزاء، ليقدم الفنان محمود عبدالعزيز شخصية مزاجنجي وتصبح من أهم الشخصيات التي قدمها في السينما، ويعاد إكتشافها مرة أخرى على مواقع التواصل الاجتماعي كذلك.

مسلسل «رأفت الهجان» 1987

يذكر أن المرشح الأول للبطولة مسلسل رأفت الهجان هو الفنان عادل إمام، ولكنه اختلف مع مؤلف العمل صالح مرسي في نقاط فنية داخل معالجة العمل، ليتم ترشيح الفنان محمود عبدالعزيز ويقدم من خلالها أروع أعماله الدرامية.

فيلم «سوق المتعة» 1999

كان المرشح الأول للعمل هو الفنان عادل إمام، وبعد اعتذاره، قدم العمل الفنان محمود عبدالعزيز ليصنع من خلاله أهم أعماله السينمائية، وأعقد الأدوار التي قدمها طوال مشواره.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *