مراحل نمو الجنين أثناء الحمل

مراحل نمو الجنين أثناء الحمل
مراحل نمو الجنين

مراحل نمو الجنين هي ثلاث مراحل، ونمو الجنين هو عملية منظمة ومعقدة، وتبدأ قبل أن تعرف الأم بالحمل، حيث أنه في غضون 24 ساعة بعد الإخصاب تنقسم البويضة التي ستصبح طفلاً بسرعة إلى خلايا عديدة.

مراحل نمو الجنين

المرحلة الجرثومية germinal

هي أقصر مراحل نمو الجنين وتبدأ عندما يلتقي الحيوان المنوي مع البويضة في قناة فالوب، وبعد تخصيب الحيوان المنوي للبويضة تبدأ البويضة الملقحة رحلتها نزولاً إلى الرحم على مدار أسبوع تقريباً، وخلال تلك الرحلة تنقسم البويضة الملقحة عدة مرات.

يؤدي هذا في النهاية إلى تكوين هيكلين منفصلين، حيث يصبح أحد الهياكل في النهاية الجنين، والآخر يصبح المشيمة، ويستمر الانقسام الخلوي بوتيرة سريعة، ويتحول الزيجوت إلى الكيسة الأريمية Blastocyst.

تصل الكيسة الأريمية إلى الرحم وتُزرع في بطانة الرحم، وإذا نجحت عملية الزرع يبدأ الجسم على الفور في إنتاج الهرمونات لدعم الحمل، وتتوقف الدورة الشهرية.

مرحلة الخلايا الجنينية embryonic stage

تستمر تلك المرحلة من مراحل نمو الجنين من حوالي الأسبوع الثالث من الحمل حتى الأسبوع الثامن، وتبدأ الكيسة الأريمية في اكتساب خصائص بشرية مميزة، حيث تتشكل الهياكل والأعضاء مثل الأنبوب العصبي “الذي يصبح فيما بعد الدماغ والحبل الشوكي”، والرأس، والعينين، والفم، والأطراف.

يبدأ قلب الجنين في التطور والنبض في الأسبوع السادس تقريباً، وتتشكل البراعم التي ستصبح أذرعاً وأرجلاً أيضاً في الأسبوع السادس تقريباً، وبحلول نهاية الأسبوع الثامن تتشكل معظم أعضاء وأنظمة الجنين، وقد تكون تلك بداية الإحساس بغثيان الصباح للأم الحامل.

مرحلة الجنين fetal stage

تبدأ تلك المرحلة من مراحل نمو الجنين في الأسبوع التاسع تقريباً وتستمر حتى الولادة، كما يحصل الجنين على الجنس الخاص به في الأسبوع التاسع، وتستمر أعضاء وأنظمة جسم الجنين الرئيسية في النمو والنضج، كذلك تنمو أشياء أخرى مثل الأظافر، والرموش، والشعر.

 ويستطيع الجنين تحريك أطرافه رغم أن الأم قد لا تشعر بهذا إلا بعد 20 أسبوعاً من الحمل، كما يحدث معظم النمو من حيث الوزن والطول في تلك المرحلة.

كيف يتم الحمل؟

يمر جسم المرأة كل شهر بدورة إنجابية قد تنتهي بإحدى الطريقتين “حيض أو حمل”، تحدث هذه الدورة بشكل مستمر خلال سنوات الإنجاب “من بدء الدورة إلى سن اليأس”، في الدورة التي تنتهي بالحمل هناك عدة خطوات تبدأ باستعداد مجموعة من البويضات لمغادرة المبيض للإباضة.

تتطور البويضات في أكياس صغيرة مملوءة بالسوائل تُسمى حويصلات “حاويات صغيرة لكل بويضة غير ناضجة”، من بين تلك المجموعة من البويضات ستكون هناك واحدة ناضجة، وتفتح الحويصلة الناضجة وتنطلق البويضة، تلك هي عملية الإباضة.

بعد الإباضة يتطور الجريب المفتوح إلى بِنية تُسمى الجسم الأصفر، ويؤدي ذلك إلى إفراز هرمونات البروجسترون والإستروجين، حيث يساعد هرمون البروجسترون في تحضير بطانة الرحم للحمل، وإذا لم يتم الحمل في تلك الدورة فهذه البطانة هي ما يفرزه الجسم أثناء الدورة الشهرية.

بينما إذا قامت الحيوانات المنوية بتلقيح البويضة يحدث الحمل وتبدأ البويضة المخصبة رحلتها إلى الرحم حيث تُزرع، ومن الجدير بالذكر أنه يتم حساب بداية الحمل من اليوم الأول لآخر دورة شهرية للأم، ومدة الحمل الكامل هي 40 أسبوعاً، حيث قد يكون الحمل لمدة 9-10 أشهر، فهذا طبيعي وصحي تماماً.

مراحل نمو الجنين شهراً بعد شهر أثناء الحمل

يتغير الجنين كثيراً طوال فترة الحمل، وتنقسم فترة الحمل إلى ثلاث مراحل، كل مرحلة تتكون من ثلاثة أشهر.

الفصل الأول

يمتد الفصل الأول من بداية الحمل إلى 12 أسبوعاً، وعادة ما تكون هذه الثلاثة أشهر الأولى من الحمل، خلال هذا الفصل من الحمل تتغير البويضة المخصبة من مجموعة صغيرة من الخلايا إلى جنين يبدأ في التمتع بسمات البشر، وتكون تلك الأشهر مصحوبة عادة  بغثيان الصباح والتعب.

الشهر الأول “الأسابيع من 1-4”

تُعد فترة الأسبوعين الأولين فترة استعداد، حيث يفرز الجسم ببطء المزيد من الهرمونات ويستعد الرحم لحمل محتمل، وفي نهاية الأسبوع الثاني يُطلق المبيض البويضة، التي إذا التقت مع الحيوان المنوي بعد الإباضة مباشرة تستمر عملية الحمل.

خلال الأسبوع الثالث يحدث الإخصاب، وينضم الحيوان المنوي مع البويضة وينشئان البيضة الملقحة، بينما في الأسبوع الرابع تتحول الحزمة الصغيرة من الخلايا إلى الكيسة الأريمية وتُغرس في بطانة الرحم.

ويتشكل كيس ضيق للماء حول الكيسة الأريمية، هذا هو الكيس الأمنيوسي الذي يعمل كوسادة للجنين خلال فترة الحمل، وبحلول نهاية الأسبوع الرابع يبلغ طول الكيسة الأريمية 2 مم.

الشهر 2 “الأسابيع من 5-8”

تعرف معظم النساء بالحمل في الشهر الثاني، وتزداد هرمونات الحمل زيادة مفرطة، وبحلول الأسبوع الخامس تقريباً يظهر اختبار الحمل إيجابي عند إجرائه.

في الأسبوع الخامس يتكون الأنبوب العصبي “المخ، والحبل الشوكي، والأنسجة العصبية الأخرى للجهاز العصبي المركزي”، ثم ينبض القلب الصغير 110 مرات في الدقيقة بنهاية الأسبوع الخامس.

في الأسبوع السادس تتطور براعم صغيرة تُصبح أذرعاً وأرجلاً، وتتشكل خلايا الدم، وتبدأ الدورة الدموية، كما تتشكل الهياكل التي تصبح الأذنين، والعينين، والفم.

بينما في الأسبوع السابع تبدأ العظام في استبدال الغضاريف الرخوة وتبدأ الأعضاء التناسلية في التكوين، ويُصبح رأس الجنين كبيراً بما يتناسب مع شكل جسده.

في الأسبوع الثامن تتطور جميع أجهزة الجسم وأنظمة الجسم الرئيسية، ويُصبح الجنين له أيدي وأقدام تُشبه الشبكة، وتصبح العيون مرئية، وتبدأ الأذنين في التكون، ثم يتطور الحبل السري بالكامل ليساعد على نقل الأكسجين والدم للجنين.

وبحلول نهاية الشهر الثاني يبلغ طول الجنين من 0.5 إلى واحد بوصة ويكون بحجم حبة الفاصوليا.

الشهر 3 “الأسابيع من 9-12”

تلك هي فترة من النمو والتطور السريع، وتتطور ملامح وجه الجنين، ويحصل على أطراف، وأعضاء، وعضلات، وعظام مميزة، وبحلول نهاية الأسبوع الثاني عشر يكون للجنين جنساً محدداً، لكن لن يكون مرئياً على الموجات فوق الصوتية لعدة أسابيع.

في الأسبوع التاسع تتشكل فيه بدايات الأسنان، وبراعم التذوق، وتتشكل العضلات ويبدأ الجسم يأخذ المزيد من المظهر البشري.

بينما في الأسبوع العاشر يكتمل فيه تشكيل الذراعين، واليدين، وأصابع القدمين، وتبدأ أظافر اليدين والقدمين في التطور، وتتشكل الأذنين الخارجية، وتبدأ الأعضاء التناسلية الخارجية أيضاً في التكون.

في الأسبوع 11 يبدأ الجنين في الاستكشاف قليلاً عن طريق القيام بأشياء مثل فتح وإغلاق قبضتيه وفمه، وتعمل الركبتين، والمرفقين، والكاحلين، لكن من السابق لأوانه الشعور بأي ركلات، وتتصلب العظام لكن لا يزال جلدها شفافاً، وتفاصيل الوجه تصبح أكثر بروزاً.

 في الأسبوع 12 جميع الأطراف، والعظام، والعضلات موجودة وتستمر في التطور لتعمل بكامل طاقتها، وتعمل أجهزة الدورة الدموية، والجهاز الهضمي، والبولي أيضاً، وينتج الكبد الصفراء.

 وتنخفض فرصة الإجهاض بعد 12 أسبوعاً من الحمل الآمن، وفي نهاية الشهر الثالث من ومراحل نمو الجنين يبلغ طول الجنين حوالي 2.5-3 بوصات ويكون بحجم البرقوق.

الفصل الثاني

غالباً ما يُنظر إلى الثلث الثاني من الحمل على أنه أفضل جزء من التجربة، وبحلول هذا الوقت من المحتمل أن يكون غثيان الصباح قد تلاشى، وخلال هذا الفصل تتعرف الكثير من الحوامل على جنس الجنين.

الشهر 4 “الأسابيع 13-16”

يمكن في تلك المرحلة من مراحل نمو الجنين سماع صوت نبضات قلب الجنين بصوت عالٍ وواضح، وحتى يمكن للجنين أن يمص إبهامه، ويتثاءب، ويتمدد.

الأسبوع الثالث عشر: في هذا الأسبوع تتشكل الحبال الصوتية ويبدأ رأس الجنين الكبير في النمو بما يتناسب مع جسمه.

الأسبوع الرابع عشر: يبدأ جلد الجنين في التكاثف ويبدأ الشعر في النمو، وتتطور الأعضاء التناسلية الخارجية بالكامل، كما تبدأ بصمات الأصابع في التكون.

الأسبوع الخامس عشر: لا يزال الجنين يستخدم السائل الأمنيوسي للتنفس، وتبدأ الرئتان في التطور، كما يبدأ الجنين في القيام بحركات هادفة مثل مص الإبهام والابتسام.

الأسبوع السادس عشر: تتطور أذن الجنين بما يكفي لسماع الأصوات، كما تتطور الشفاه، ويمكن أن يتفاعل مع الضوء، وبحلول الشهر الرابع يصل طول الجنين حوالي 5 بوصات ويزن حوالي 4 أونصات “بحجم حبة الأفوكادو”.

الشهر الخامس “الأسابيع من 17-20”

بحلول نهاية الشهر الخامس تبدأ الأم بالإحساس بحركة الجنين، ويمكن أن تشعر وكأنها رفرفة.

الأسبوع السابع عشر: لا يزال جلد الجنين رقيقاً، ولكنه سيبدأ في اكتساب الدهون، والجلد يُغطى بطبقة بيضاء تُسمى الطلاء التي يُعتقد أنها تحمي الجنين من التعرض الطويل للسائل الأمنيوسي.

الأسبوع الثامن عشر :يُغطى الجنين بما يُشبه الزغب الذي يساعد على دفء الجنين ويوفر طبقة أخرى من الحماية، كما قد يكون للجنين دورة نوم واستيقاظ، وقد توقظ الضوضاء الصاخبة الجنين إذا كان نائماً.

الأسبوع التاسع عشر: تزداد قوة الجنين وتحس الأم بالركلات واللكمات.

الأسبوع 20: تنمو أظافر الجنين في نهاية أصابعه، وتبدأ منطقة الدماغ المسؤولة عن الحواس الخمسة في التطور، وبحلول نهاية الشهر الخامس يبلغ طول الجنين حوالي 9-10 بوصات ويزن حوالي رطلاً واحداً.

الشهر السادس “الأسابيع 21-24”

يكون جلد الجنين مائل للحمرة في تلك المرحلة من مراحل نمو الجنين، وتبدأ التجاعيد والأوردة في الظهور من خلال الجلد الشفاف.

الأسبوع 21: تكون حركات الأطراف منسقة ومتكررة، ويكون لدى الجنين نخاع عظمي يساعده على إنتاج خلايا الدم.

الأسبوع 22: تزداد قوة قبضة الجنين، ويمكنه أن يلمس أذنيه والحبل السري، ويمكنه سماع دقات قلب الأم، وتنفسها، وقعقعة المعدة.

الأسبوع 23: إذا ولد الجنين قبل الأوان فقد يعيش بعد الأسبوع الثالث والعشرين مع العناية المركزة، وسيبدأ بسرعة في إضافة الدهون إلى جسمه.

الأسبوع 24: يحدث تطور الرئتين بشكل كامل، ولكن ليس بالصورة الجيدة للعمل خارج الرحم، وبحلول نهاية الشهر السادس يبلغ طول الجنين حوالي 12 بوصة ويزن حوالي 2 رطلاً.

الشهر السابع “الأسابيع من 25- 28”

يغير الجنين وضعه بشكل متكرر في تلك المرحلة من مراحل نمو الجنين، ويستجيب للمنبهات مثل الصوت، والألم، والضوء، ويبدأ السائل الأمنيوسي في التقلص.

الأسبوع 25: تزيد الدهون مما يجعل جلد الجنين أقل تجعداً وامتلاءً، وينضج النظام العصبي بسرعة.

الأسبوع 26: يتم تصنيع مادة الميلانين وهي المادة التي تعطي الجلد والعينين اللون، وتبدأ رئتا الجنين في تكوين المادة التي تساعد على التنفس بعد الولادة.

الأسبوع 27: يمكن للجنين أن يفتح عينيه ويومض، وتتكون الرموش.

الأسبوع 28: قد يبدأ الجنين في التقلب داخل الرحم، وفي نهاية الشهر السابع يبلغ طول الجنين حوالي 14- 15 بوصة ويزن ما بين 2- 3 أرطال.

الفصل الثالث

هذا هو الجزء الأخير من الحمل، وقد تميل الأم إلى البدء في العد التنازلي لموعد الولادة.

الشهر الثامن “الأسابيع من 29- 32”

يستمر الجنين في النضوج ويطور احتياطات دهون الجسم، وتتطور الدماغ بسرعة أكبر خلال هذا الوقت من مراحل نمو الجنين، ويمكن للجنين أن يرى ويسمع معظم المحفزات، وتتطور معظم الأنظمة الداخلية بشكل جيد، ولكن الرئتين قد لا تزالان غير  ناضجتين.

الأسبوع 29: الركلات تبدو وكأنها وخزات الآن بعد أن أصبح الجنين متشنجاً في الكيس الأمنيوسي.

الأسبوع 30: يمكن للجنين التحكم في حرارة جسمه، وتنضج الدماغ وينمو الجنين بسرعة.

الأسبوع 31: من المحتمل ملاحظة أنماطاً أكثر تميزاً عندما يكون مستيقظاً أو نائماً.

الأسبوع 32: لم تعد بشرة الجنين شفافة، وبخلاف الرئتين والدماغ تكون معظم الأعضاء الأخرى جيدة التكوين وجاهزة للولادة، وبنهاية الشهر الثامن يصبح طول الجنين من 17- 18 بوصة، ويزن ما يصل إلى 5 أرطال.

الشهر التاسع “الأسابيع من 33 -36”

يدور الشهر التاسع حول وضع اللمسة الأخيرة على النمو وتطور الدماغ.

الأسبوع 33: تتصلب عظام الجنين ما عدا الدماغ الذي يحتاج إلى الليونة لينزل في قناة الولادة.

الأسبوع 34: تزداد سماكة الطبقة الدهنية التي تحمي جلد الجنين.

الأسبوع 35: يستمر دماغ الجنين في النمو لكنه لا يزال يزن فقط ثلثي ما يجب أن يزنه عند الولادة.

الأسبوع 36: يفقد الجنين الزغب ويكون له شعر على الرأس، وفي نهاية الشهر التاسع يبلغ طول الجنين من 17-19 بوصة ويزن من 6-7 أرطال.

الشهر العاشر “الأسابيع من 37 -40”

في هذا الشهر الأخير من مراحل نمو الجنين يمكن الدخول في المخاض في أي وقت،وربما يتغير وضع الجنين استعداداً للولادة، ومن الناحية المثالية اتجاه الرأس لأسفل في الرحم، وقد تشعرين بعدم الارتياح الشديد في هذه الفترة الزمنية نتيجة نزول الجنين للحوض.

الأسبوع 37: قد تصل الأظافر إلى نهاية أصابع القدمين، وقد تبدأ الأم في الشعور بسقوط الجنين في الحوض.

الأسبوع 38 و39: يصل الجنين إلى حجمه النهائي في الأسبوع 38، وينضج ويستعد للقاء العالم في الأسبوع 39.

الأسبوع 40: هو أسبوع موعد الولادة وينبغي الاتصال بالطبيب عند ملاحظة أي علامات ولادة، ويبلغ طول الجنين 18-20 بوصة ويزن حوالي 7-9 أرطال في هذه الفترة.

مراحل نمو الجنين
مراحل نمو الجنين

ما هي الأسابيع الأكثر أهمية لنمو الجنين؟

كل فصل أو مرحلة من مراحل الحمل تحمل مخاطرها الفريدة، ومن الصعب تحديد أسابيع محددة على أنها أكثر أو أقل أهمية، ومع ذلك يوصي مقدم الرعاية أن أهم وقت لنمو الجنين هو الأسابيع الثلاثة عشر الأولى من الحمل “الثلاثة أشهر الأولى”.

ينخفض خطر الإجهاض بعد الثلاثة أشهر الأولى عندما تتشكل الأعضاء والأنظمة الرئيسية للجنين، وهذا لا يعني أن الحمل يصبح أقل أهمية بعد الثلاثة أشهر الأولى، هذا يعني فقط أن الكثير من الخطوات والعمليات الحاسمة قد اكتملت، وأن الكثير من اضطرابات الولادة الرئيسية تحدث في الثلاثة أشهر الأولى من الحمل. 

 

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *