مرض التبول اللاإرادي عند الاطفال.. الأسباب وطرق العلاج

كتبت: وفاء ماهر
يعرف مرض التبول اللاإرادي عند الاطفال على أنه تسرب البول العفوي والمتكرر أثناء النوم عند الأطفال، ويصاب به الأطفال من سن الخامسة وما فوق، وإصابة الأولاد بهذا المرض تكون أكثر من البنات، ويسمى أيضا سلس البول الليلي.

أعراض مرض التبول اللاإرادي عند الاطفال

يكون أغلب الاطفال مدربين تماماً على استخدام المرحاض مع بلوغ الخامسة من العمر، لكن ليس هناك موعد محدد لاكتساب القدرة على السيطرة على المثانه تماماً بين عمر الخامسة والسابعة، فإذا لم يتم السيطرة على المثانة يصاب الطفل بمرض التبول اللاإرادي ويستمر التبول في الفراش مع عدد صغير من الأطفال.

أسبابه

توجد الكثير من الأسباب الفسيولوجية والنفسية التي تجعل الطفل يصاب ب مرض التبول اللاإرادي عند الاطفال ومن هذه الأسباب:

أولا: أسباب فسيولوجية

مثانة صغيرة: من المحتمل أن مثانة طفلك لم تنمو بشكل كافٍ لحبس البول الذي يتم إنتاجه أثناء الليل.
عدم القدرة على إدراك امتلاء المثانة: إذا كانت الأعصاب التي تتحكم في المثانة تنضج بصورة بطيئة، فلن توقظ المثانة الممتلئة طفلك، خاصة إذا كان طفلك ينام نومًا عميقًا.
اختلال الهرمونات أثناء الطفولة: لا ينتج بعض الأطفال الهرمون المضاد لإدرار البول (ADH) لإبطاء إنتاج البول في الليل.
التهاب الجهاز البولي: قد تصعب هذه العدوى على طفلك التحكم في التبول، وقد تتضمن العلامات والأعراض التبول في الفراش، والحوادث اليومية، وكثرة التبول، والبول الأحمر أو الوردي، والألم أثناء التبول.
انقطاع النفس في أثناء النوم، وهو حالة ينقطع فيها التنفس عن الطفل أثناء النوم، وغالبًا ما يكون نتيجة للحمية أو لوز الحلق الملتهبة أو المتضخمة.
مرض السكري: قد يكون التبول في الفراش أول علامة لداء السكري، بالنسبة إلى الطفل الذي لا يتبول في الفراش عادة قد تتضمن الأعراض والعلامات الأخرى تسريب كميات كبيرة من البول، وزيادة العطش، والإرهاق، وفقدان الوزن بالرغم من حالة الشهية الجيدة.
الإمساك المزمن: ويتم استخدام العضلات نفسها للتخلص من البراز والتبول عندما يستمر الإمساك لمدى طويل، فقد يحدث لهذه العضلات خلل وظيفي ويسهم ذلك في حدوث التبول في الفراش أثناء الليل.

ثانيا: أسباب نفسية

القلق والتوتر والضغوطات النفسية الناتجة عن المشكلات الأسرية التي تحدث أمام الطفل.
وضع الطفل على الهامش في الاسرة ، وتجاهله في حالة ولادة طفل جديد في العائلة.
عدم شعور الطفل بالثقة في النفس وتعرضه للتوبيخ والخوف باستمرار.
العنف في تربية الطفل وضربه، ومعاملة الطفل معاملة قاسية وحادة.

علاجه

تختلف طرق علاج مرض التبول اللاإرادي عند الاطفال من طفل الى آخر تبعاً للعمر ومدى تكرار التبول وتشخيص الحالة والأعراض المصاحبة للتبول اللاإرادي، وتتوفر طرق مختلفة لمعالجة هذا المرض سواء كان العلاج من خلال الأدوية أو عن طريق العلاج النفسي إذا كان الطفل يعانى من مشكلات نفسيه تسبب له هذا المرض.

العلاج بالأدوية

تناول بعض أنواع الأدوية التي تساعد الطفل على التحكم في عملية التبول الليلي، وأيضا تعمل هذه الادوية على تهدئة وتقوية عضلات المثانة.
تناول بعض مضادات الالتهابات في الحالات الشديدات من الالتهابات.
ويجب أن ينتظم المريض في أخذ الدواء لعدم حدوث انتكاسة، ويجب أيضا أن يلتزم بالتعليمات المذكورة من الطبيب.
بالإضافة إلى تغيير جرعة الدواء خلال فترة العلاج في حال لم يستجيب المريض للدواء.

علاج نفسي

يجب الرجوع إلى سبب المشكلة وحلها في حالة إن كان السبب نفسى بسبب مشكلات عصبية ونفسي أو مشكلات أسرية والحرص على تشجيع الطفل للذهاب إلى المرحاض بصورة متكررة، وأن تكون تربية الطفل تربيه بعيده عن الترهيب والتوبيخ والضرب، لذلك لابد أن تقوم الأسرة بتشجيع الطفل نفسياً وتقديم الدعم والحب له وعدم تجاهله أو تهميشه.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.