مروة البطراوي: أشارك في معرض الكتاب ب”منايا يا مليكتي” و”غيبيات تقر بالعشق”

مروة البطراوي: أشارك في معرض الكتاب ب”منايا يا مليكتي” و”غيبيات تقر بالعشق”

مروة البطراوي كاتبة وأديبة شابة استطاعت أن تخلق لنفسها مكان بين بعض الأدباء الشباب البارزين وبمناسبة قرب معرض الكتاب العرس الثقافي السنوي كان لابد أن نتعرف عليها أكثر

لمن لا يعرف.. من هي مروة البطراوي؟

مروة البطراوي أو مروة محمد البطراوي،أبلغ من العمر تسعة وثلاثين عاماً ،متخرجة من كليه الآداب قسم التاريخ ،من مواليد محافظة دمياط

كيف كانت بداياتك مع الكتابة؟

في 2019 كانت بداياتي مع الكتابة، وكان أول عمل إلكتروني لي هو غدر الزين

إذن هل لك من مقارنة النشر الورقي بالالكتروني من حيث الميزات والعيوب؟

النشر الالكتروني مميزاته أنه أولاً مجاني، ويكون لدى الكاتب جماهيرية أكثر وللكاتب مطلق الحرية يكتب ما تريد دون أي قيود ويكون متاح للجميع.

أما العيوب، فتكمن في سهل سرقة العمل أو نسخه ووضعه على المواقع التي تدر ربح من نشره دون العلم بالفاعل فيسهل عليه سرقة أفكار ومحتوى الرواية، لا يضمن حقوق الملكية الفكرية للمؤلف.

أما الورقي تكمن مميزاته في صعوبة سرقة العمل أو نسخه في أي مكان والتربح منه، أو سرقة محتوى الرواية أو مجرد الفكرة.

وأبرز العيوب أنه مكلف ولكني لا أحب تلك الطريقة فأنشر جميع كتبي نشر مجاني

لكن جماهيره قليلة وله قيود تكمن في تقليل صفحات الرواية أحياناً مما يؤدي لعدم أخذ الراحة في الكتابة وقد تكون الرواية غير متاحة للجميع.

هل تفضلين القراءة لكبار الكتاب أم للكتاب المعاصرين ولماذا؟

أحب التنويع في القراءة، فالكتاب الكبار أكتسب منهم الخبرة أما المعاصرين، فأطلع من خلالهم على كل ما هو جديد

ما هي المكاسب التي يكتسبها الكاتب من مشاركة أعماله في معرض الكتاب؟

يجب أن يكون للكاتب بصمة في الأعمال الورقية

في رأيك هل يستفيد القارئ من قراءة الروايات كما يستفيد من الكتب؟

أجل، فالقراءة في حد ذاتها غذاء للعقل في كل الأحوال وتمدك بالطاقة المستمرة ويكون لدي الكاتب حصيلة من المعلومات في كل المجالات

أي الألوان الأدبية تفضلين قراءتها ولماذا؟

الروايات الرومانسية والاجتماعية والتاريخية وجميعهم يمدوا القارئ بالمتعة والتشويق

هل واجهت صعوبات أثناء الكتابة؟ ماهي؟

في البداية، كانت تواجهني بعض الأخطاء أثناء الكتابة مثل الأخطاء الإملائية والنحوية، والتوازن بين السرد والحوار وتخطيتها بممارسة الكتابة حيث يتطور الأسلوب للأفضل

حدثينا عن مشاركة مروة البطراوي في معرض الكتاب لهذا العام ككاتبة؟

أشارك في معرض الكتاب 2022 بعملين الأول”منايا يا مليكتي” والثاني”غيبيات تقر بالعشق”، والتي أتناول من خلالها الفرصة الثانية التي يستحقها كل شخص لإيجاد الحب والاطمئنان والاحتواء

أتناول نظرة المجتمع للمطلقة، وكيف تواجه تحديات الحياة، وهي التي لا تستحق فرصة ثانية ويعتقد البعض أنها سبب رئيسي في فشل العلاقة.

أيضاً أتناول قسوة الأم التي تصبح هي القاضي والجلاد لأبنائها، فهي القادرة على تفريقهم أو تجميعهم، كما فعلت والدة البطل وكيف أثرت معاملتها الباردة في شخصيته.

كما توضح الرواية أهمية كلمة الصديق وقت الضيق، وهذا عايشته مع أبطالي وكيف تغيرت حياتهم بوجود الداعم لهم.

نرشح لكم ياسمين مجدي تكتب ..ابحث عن ذاتك

كما أشير من خلال روايتي، أن الحب ليس كلام بل أفعال، فنحن نحتاج في هذا الزمن من يشعرنا بالأمان بدلا من الذي يغرقنا بالكلام المعسول.

فلابد أن نبحث عن الحقائق التي يمكنها أن تكون سبب الوجع ولكنها تكون النور لبداية حياة جديدة دون مواقف معقدة، وتصدر عن دار الراوي للنشر والتوزيع فترقبوها.

وأخيراً ما هو جديدك في الكتابة؟

رواية بعنوان “غرام وانتقام ” وأخرى مشتركة مع الكاتبة غادة عبد الرحمن وهي”غموض وغرور الخائن والشيطانة”

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *