مريم تنجب 44 طفل وزوجها يتركها هربا من تحمل المسؤولية

 

المكان مدينة نيوز .نوجد امرأة أوغندية تبلغ من العمر 40 عاما تسمي مريم نباتانزي التي

انجبت 44 طفل وطفله كانت تلد خلال ال18 عام الماضية التوائم ، فيما كانت حالات إنجابها لطفلٍ واحدٍ قليلة بين عدد مرّات إنجابها التي وصلت أحياناً إلى إنجاب 3 توائم

 

وعلي الرغم من هذه الكثرة العددية لم تبكي ولم تتحرك اطفالها مثلما فعل زوجها وتركها فرفرا من تحمل المسؤولية.

ومن ضمن ال44 طفل مازال 38 طفل علي قيد الحياة ومعظمهم يعيشون في منزل العائلة وعلي الرغم من الكثرة العددية مريم تسطيع إطعام اطفالها

 

والجدير بالذكر ان حيات مريم السابقة لم تكن ميسره أبدا حيث تعرضت القتل من زوجه ابيها بعد ان نجحت

من قتل اشقائها ال4 وتمكنت من الاشخاص من مريم عن طريق تزوجها وهي في سن الثانية عشر لرجل يبلغ من العمر 28 عاماً.

 

وتقول مريم إنّ زوجها كان عنيفاً لديه عدّة زوجات والعديد من الأطفال من علاقاته السابقة وكان عليها أن تعتني بهم.

 

ولدت مريم أوّل أبنائها في عام 1994 عندما كانت في الـ13 من عمرها، وبعد مرور عامين، بدأت بإنجاب أول مجموعة من التوائم الثلاثية، وبعد عامين تقريباً ولدت 4 توائم.

 

في حين أن هذا قد يبدو غريباً للكثيرين، لم تجد مريم هذا الأمر غريباً على الإطلاق، إذ كان لوالدها 45 طفلًا من علاقات مع العديد من النساء وكان أغلبهم من التوائم.

 

وأوضح طبيب أمراض النساء في مستشفى “مولاجو” في أوغندا أنّ سبب ارتفاع معدل خصوبة مريم هو الوراثة على الأرجح.

 

وكانت مريم تحلم دائماً بإنجاب 6 أطفال، لكن في حملها السادس كانت قد ولدت بالفعل 18 طفلاً، وحاولت التوقّف عن الإنجاب وذهبت إلى المستشفى

للحصول على المساعدة، لكن بعد إجراء بعض الاختبارات أخبرها الطبيب أن التدخل قد يعرض حياتها للخطر

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *