خبر رئيسي متحركرياضة

مع أول تجربة “تقنية الفيديو” لم تستخدم في أول مباراة

 

كتب /احمد خالد

ظهر في أول مباراة في تاريخ الدوري المصري تشهد تقنية الفيديو لم يكن هناك داعي لوجودها من الأساس في هذه المباراة.

شهدت مباراة طلائع الجيش وأنبي في الجولة ال١٨ من الدوري المصري الممتاز وجود تقنية الفيديو لأول مرة في التاريخ ولكن المباراة أنتهت بالتعادل السلبي.

ولم تشهد المباراة أي حالة تستدعي حكم الفيديو محمد الصباحي الذي أدار المباراة من شاشة الفيديو عن طريق التقنية الحديثة على الدوري المصري.

ولكن المباراة السلبية كان هناك لقطة واحدة مخيفة وهي هجمة محمود قاعود لاعب أنبي الذي وصل لمنطقة جزاء محمد بسام حارس طلائع الجيش ولكن دفع قاعود مدافع الجيش حيث أصطدمت ركبته برأس محمد بسام .. أرتدت الكرة لمحمد شريف لاعب أنبي الذي سدد الكرة في المرمى وأخرجها مدافع الطلائع قبل سكونها الشباك.

سقط محمد بسام وتلقى العلاج داخل الملعب وأكمل اللقاء بعد ربط رأسه.

لم تستدعي اللقطة أستخدام تقنية الفيديو بل لم تستدعي المباراة عموما أستخدامها ولكن تبقى المباراة في الذاكرة بأستخدام التقنية لأول مرة في التاريخ.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى