مفهوم ريادة الأعمال وأهميتها

مفهوم ريادة الأعمال وأهميتها

تعد ريادة الأعمال ابتكار وتطوير وإدارة أي مشروع تجاري لكسب وجني العائد المادي وتحمل المخاطر والعواقب، باختصار هو رغبة في إنشاء عمل تجاري.

هو آلية لكيفية تحويل فكرة جيدة لعمل تجاري كبير، ومروره بجميع مراحل التأسيس والنمو والتمويل بطريقة موضوعية وحيوية وغير تقليدية.

أهمية ريادة الأعمال

ريادة الأعمال لها دورًا رئيسيًا وهامًا في التنمية الاقتصادية للأسواق العالمية، تعد إحدى العناصر الأساسية التى تدفع بعجلة الاقتصاد الوطني، وتعمل على تكثيف الترابط بين الاقتصاد وتحسين البيئة.

الريادة تصنع تغييرًا اجتماعيًّا

تخلق الريادة تغييرًا إيجابيا على المجتمع من خلال عروض رواد الأعمال المتميزة للسلع والخدمات الحديثة.
وتجنب الروتين ودعم الحرية بصورة غير مباشرة، عن طريق تخفيف الاعتماد على الأنظمة والتقنيات القديمة.
مما يؤدي إلى تحسين الحياة الاجتماعية ونحسين الروح المعنوية والحرية الاقتصادية.

تنمية المجتمع

يعمل رواد الأعمال على رعاية المشاريع بشكل منتظم بالإضافة لاستثمارهم في مشاريع مجتمعية ضرورية كما يقدمون الدعم المادي للجمعيات الخيرية.

وذلك يسمح بالمزيد من التطوير من وراء مشاريعهم الخاصة، وقد استخدم بعضهم التمويل للقضايا الهامة مثل التعليم والصحة.

الريادة تصنع تغييرًا اجتماعيًّا

تخلق الريادة تغييرًا إيجابيا على المجتمع من خلال عروض رواد الأعمال المتميزة للسلع والخدمات الحديثة وتجنب الروتين ودعم الحرية بصورة غير مباشرة.

عن طريق تخفيف الاعتماد على الأنظمة والتقنيات القديمة، مما يؤدي إلى تحسين الحياة الاجتماعية وتحسين الروح المعنوية والحرية الاقتصادية.

تنمية المجتمع

يعمل رواد الأعمال على رعاية المشاريع بشكل منتظم بالإضافة لاستثمارهم في مشاريع مجتمعية ضرورية كما يقدمون الدعم المادي للجمعيات الخيرية.

ريادة الأعمال

وذلك يسمح بالمزيد من التطوير من وراء مشاريعهم الخاصة، وقد استخدم بعضهم التمويل للقضايا الهامة مثل التعليم والصحة

وفي هذا الإطار كان للدولة المصرية دورًا أساسيًا وإقدامها على تأسيس مشروع رواد الأعمال 2030 الذي يتبع وزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية.

ويعمل المشروع على توضيح أهمية ريادة الأعمال ودورها الرئيسي في الاقتصاد والبيئية كالتالي:

تحسين الأوضاع المادية وابتكار أسواق جديدة وتوفير فرص العمل التي تلائم القوى العاملة.

العمل على المزيد من تجديد الصناعات وتحديدا في الريف الذي لم تستفيد بالتطورات الاقتصادية.

التحفيز على إنتاج المواد المحلية في هيئة منتجات نهائية سواء للاستخدام المحلي أو التصدير.

الدعم والتحفيز على استخدام التكنولوجيا المتطورة على مستوى الصناعات الصغيرة لزيادة الإنتاجية.

أنواع ريادة الأعمال

هنالك عدة أنواع تقسم إلى أربعة أقسام وهي كالآتي:

الأعمال الصغيرة

هذا النوع من الريادة ليس ىه أرباح ضخمة لكنه عبارة عن مشاريع صغيرة مثل محلات البقالة أو الملابس وغيرها من هذا النوع.

فهو يغطي فقط نفقات عائلاتهم وتفتقر قدرتها على جذب رأس المال الاستثماري، فهي غالبًا ما يتم تمويلها من قبل الأهل أو القروض الصغيرة.

الأعمال القابلة للتطوير

ذلك النوع من ريادة الأعمال أصحابهم واثقون من أفكارهم المبتكرة المتطورة التي تعد خارج الصندوق وهم قادرون على جذب رؤوس الأموال والاستثمارات الكبيرة.

كما أنهم متفائلون وواثقون أن أفكارهم ستغير العالم والمجتمع ويتغلبون على المخاطر المحتملة ومن أمثلتها منصات التسوق الإلكتروني وفيسبوك وغيرها.

ريادة الشركات الكبيرة

في هذا النوع من الريادة تسعى الشركات الضخمة للتطوير والابتكار في منتجاتها الأساسيىة، حيث أن التطور التكنولوجي، وإرضاء العملاء.

علاوة على المنافسة الجديدة تؤدي إلى ارتفاع الضغط على تلك الشركات لإنتاج منتجات متطورة.

وطرحها للبيع إلى نوعية جديدة من العملاء في أسواق جديدة ومتعددة.

الريادة الاجتماعية

تعتمد هذه الريادة على تقديم الخدمات وإنتاج وتوفير المنتجات التي تحل المشاكل المجتمعية وتلبي وتغطي احتياجات ورغبات المجتمع دون تحقيق أي أرباح مادية.

الريادة الابتكارية

تعتبر تلك الريادة الابتكارية واحدة من أهم أنواع مشاريع ريادة الأعمال التي توجه اهتمامها إلى الاختراعات والأفكار الحديثة والمبتكرة بغرض تحويلها بعد ذلك لمشاريع تجارية ناجحة عمليًا في الواقع.

وتهدف الشركات المعتمدة على تلك الطريقة في عملها لتحسين حياة الأفراد وكذلك حل مشاكلهم من خلال تطوير منتجات وخدمات جديدة تساهم في تحقيق هذا الهدف.

خصائص الريادة الناجحة

القدرة على التصميم الجيد للمحتوى المتعدد الخاص بالمشروع وصناعته، من خلال المحاضرات أو الكتب وغيرها، ويمكن نشرها من خلال وسائل النشر المتعددة.

توافر رأس المال لأنه ضمان الاستقرار المادي للمشروع، والقدرة على تحديد المشاكل التي يمكن أن تواجه المشروع وتحليلها ومن ثم حلها، والقدرة على بناء المهارات المتنوعة وتطويرها.

صفات رائد الأعمال

صفة رائد الأعمال هو قدرته على إدارة الوقت، وتمكنه من فن إدارة ريادة الأعمال.

تحديد الهدف والطموح، فهما القوة التي تدفعه لإقامة مشروعه.

لديه رؤية مدعمة بالكثير من الأفكار الجيدة المحددة المتميزة الجديدة بالأسواق.

رؤيته مكتملة وواضحة تشمل كيفية الوصول للهدف وتحقيقه، والقدرة على إقناع الأخرين كي ينضم إليهم.

إيجابي عند اتخاذ القرارات، ويبادر كي يصل لتنفيذ ونجاح فكرته.
دعم الذات وتقوية النفس من خلال أمل كبير وعاطفة متدفقة نحو تحقيق هدفه.

وضع خطة تلائم  تحويل حلمه لواقع مادي ملموس وتنفيذها بالإصرار والتصميم.

المجازفة والمخاطرة عنده محسوبة التكاليف والكيفية من حيث الوصول إلى السوق أو إنشائه، وكيفية تلبية رغبات واحتياجات العملاء.

 

 

 

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *