مقتل 12 من أفراد وكالة المخابرات والأمن فى الصومال

كتبت : أميمة حافظ

قالت الشرطة إن قنبلة انفجرت على طريق خارج بلدة دوسمريب بوسط الصومال، اليوم الأحد، مما أدى إلى مقتل 12 من أفراد وكالة المخابرات والأمن الوطنية .

و من المقرر أن يجتمع الزعماء السياسيون في البلدة لمحاولة حل الخلاف حول كيفية إجراء الانتخابات المقررة في الثامن من فبراير

وذكرت الشرطة إنه قد زرعت العبوة الناسفة على جانب الطريق الذي يربط بين مدينتي طوسمريب وغوريعيل بمحافظة غلغدود وسط الصومال وفق مصادر رسمية.

وقال وزير الإعلام بولاية غلمدغ أحمد شري لوسائل إعلام محلية، إن:” ١٢ جنديا قتلوا جراء تفجير إرهابي بينهم قائد قوة المخابرات بمدينة طوسمريب الرائد عبدالرشيد نور قوجي” .

وأضاف شري أن “التفجير الإرهابي خلف إصابات خطيرة ” دون مزيدا من التفاصيل ، وأشار شري إلى أن “الحكومة قامت بنشر قوات مشتركة من الولاية والقوات الحكومية الفيدرالية بالمنطقة التي استهدفها الانفجار”.

و قد أعلنت جماعة الشباب الإرهابية فى الصومال عن مسؤوليتها عن الهجوم.

جدير بالذكر إنه في 4 ديسمبر، أمر الرئيس الأميركي السابق دونالد ترمب بسحب “غالبية” القوات الأميركية من الصومال بحلول أوائل عام 2021″، أي قبل رحيله عن السلطة .

ومنذ سنوات عدة، استخدمت القوات الأميركية، والبالغ عددها 700 فرد، بالتعاون مع القوات الحكومية الصومالية، طائرات مسيرة و ذلك لشن هجمات على الحركة المتطرفة، ومنها حركة الشباب المتطرفة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *