ضمن مبادرة تراثك أمانة.. دار الكتب تتسلم مقتنيات “نوفل”

تسلمت الدكتورة نيفين موسى، رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة لدار الكتب والوثائق القومية، مجموعة قيمة من مقتنيات أسرة الشيخ نوفل عبد الجواد نوفل (1895- 1963).

يأتي ذلك ضمن مبادرة تراثك أمانة، وتنفيذًا لتوجيهات الدكتورة ايناس عبد الدايم وزيرة الثقافة بضرورة استمرار

خطط جمع وصون وحفظ التراث المصري.

وقامت الدكتورة رفيقة سليم، المستشارة التربوية لدى العديد من المنظمات الوطنية والإقليمية والدولية،

بتسليم المجموعة إلي الدكتورة نيفين موسي.

وقالت رئيس الهيئة العامة لدار الكتب، أن محتويات الدكتور عبدالجواد نوفل، تعتبر جزء هام من الحضارة

الإنسانية، لجمع المقتنيات التراثية من وثائق ومخطوطات، وكتب نادرة، وغيرها، من الأفراد، والعائلات،

للحفاظ عليها كجزء من الذاكرة الوطنية.

أضافت موسى، أن المقتنيات، وما تحتويه، توضح الكثير من الجوانب الاجتماعية، والثقافية والفكرية،

للمجتمع المصري

وأكدت أنها قراءة لفترة تاريخية هامة من عمر الوطن، من خلال مصادر أصلية، للتعرف على عدد من القيم

والعادات، والمعارف المختلفة لدى المصريين.

كما أشارت، إلي أن دار الكتب ستوفر كافة الإمكانيات، للحفاظ على التراث الوثائقي في جمهورية مصر

العربية.

تضم المقتنيات: مجموعة أوراق شخصية، وشهادات علمية، تخص الشيخ نوفل، والتي منحت له من الملك

فؤاد الأول، وأوراق أخرى تخص زوجته.

بالإضافة إلى عدد من الوثائق واللفافات والدفاتر، ستقوم دار الكتب بعمليات التعقيم والترميم، وجميع

العمليات الفنية، من التصنيف والفهرسة، قبل إتاحتها للباحثين.

جدير بالذكر أن الراحل، عبدالجواد نوفل، كان يعمل مفتشًا بوزارة المعارف العمومية، ووالد زوجة الراحل،

الدكتور محمد نبيل، أستاذ التربية، بجامعة عين شمس، وخبير تربوي، لدى منظمة اليونسكو،

توفي عام 2019م.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *