ملك روما ( المجنون ) بين خسارة الذهب والعشق الأبدي

عدد الزوار : 65

ملك روما ( المجنون ) بين خسارة الذهب والعشق الأبدي

 

 

كتبت / هدير أحمد

 

خسر الكثير من الأموال وأرصدة من الذهب لكنه حظي بالكثير من حب الملايين ، الحب الأبدي الذي وجده من جماهير روما التي لقبته بـ (ملك روما ) .

 

هو أسطورة فريق روما ومنتخب إيطاليا لكرة القدم لاعب كرة قدم إيطالي سابق لعب مع نادي روما ومنتخب إيطاليا لكرة القدم ، فرانشيسكو توتي (بالإيطالية) (Francesco Totti).

 

بدأ حياته عاشق لكرة القدم وكان يتحدث عن نجوم الكرة وكان يفضل مشاهدة مباريات كرة القدم على مشاهدة الرسوم المتحركة كان لم يشاركه فيه أحد من الأطفال وهو أمر كان يدعو للتوقع بوجود موهبة داخله تحتاج للمتابعة والتنمية.

 

كان توتي من محبي كرة القدم المتحمسين منذ طفولته، لذلك سجل في نادي فورتيتودو القريب من بيته وهو في عمر الخامسة كان أصغر أعضاء النادي سنا وأفضلهم لاعبا للكرة.

وبدأ في تحقيق حلمه و أنضم إلي صفوف شباب روما في عمر 13 عامًا، ويُعتبر واحدًا من أكثر لاعبي روما شهرةً منذ أكثر من عقدي (43 عامًا) يدافع عن ألوان روما خلال الفترة من 1992 وحتى 2017، وشارك في 786 مباراة، وأحرز 307 أهداف.

استطاع اللعب كمهاجم و وسط ملعب متقدم و مهاجم ثاني، لعب طوال مسيرته المهنية في نادي روما وهو اللاعب الأكثر مشاركة في تاريخ النادي الإيطالي ويعتبر أحد أفضل لاعبي جيله، حيث تم اختياره من قبل “بيليه” في قائمة أعظم 125 لاعب كرة قدم حي.

انهالت عليه عروض من أندية عالمية مثل: برشلونة و ريال مدريد الإسبانيين ومانشستر يونايتد الإنجليزي وميلان الإيطالي، في احتفال مرور 100 عام علي الاتحاد الدولي لكرة القدم، ولكنه رفض حبا لنادي روما الإيطالي.

لعب توتي كلاعب خط وسط مهاجم، و لعب أيضًا مهاجمًا لكلٍّ من ناديه وبلده خلال مسيرته الناجحة.

كان أحد الأسماء الأساسيين في الفريق الإيطالي الفائز بكأس العالم في ألمانيا عام 2006 وهو صانع ألعاب المنتخب.

حقق توتي خلال مسيرته الكروية الكاملة في صفوف روما بطولات عديدة:

فاز بلقب الدوري الإيطالي، ومرتين بكأس إيطاليا، ومرتين بكأس السوبر الإيطالي.

وحصل على لقب ثاني أفضل هداف على الإطلاق في تاريخ الدوري الإيطالي برصيد 250 هدفاً، وهو سادس أعلى سجل إيطالي في جميع المسابقات حيث سجل 316 هدفاً، ويحمل الرقم القياسي لمعظم الأهداف المسجلة في دوري الدرجة الأولى للاعب في نادي واحد.

كما حمل الرقم القياسي لأصغر قائد للنادي في تاريخ دوري الدرجة الأولى.

أصبح توتي صانع ألعاب هجوم مبدع ومشهور برؤيته، وأسلوبه الفني، وقدراته على تسجيل الأهداف، ويعتبر واحدا من أعظم اللاعبين الإيطاليين في كل العصور، ويعد من أكثر اللاعبين الموهوبين في جيله.

وفي موسم 1992–1993 لن يمحى من ذاكرة توتي مشهد المشاركة الأولى له في الفريق الأول كانت أمام نادي بريشيا في 28 مارس 1993 وانتهت بفوز روما بهدفين دون مقابل وكانت الباب والطريق لاختياره لتمثيل الفريق الأول نتيجة قيادته لفريق الناشئين للفوز ببطولة الدوري والكأس الخاصة بالناشئين في إيطاليا وقد منحه المدرب بوسكوف تلك الفرصة وأشركه في مباراة اخرى لكنه لم يسجل أيضا.

بعد مرور ثلاثة سنوات على انضمامه إلى فريق شباب نادي روما استدعى المدرب فويادين بوشكوف فرانشيسكو توتي لأول مرة مع الفريق الأول لكرة القدم في عمر بلغ 16 عاماً، وقد دفع به في مباراة بريشيا بعد الانتصار 2–0 في 28 مارس من العام 1993.

و أصبح توتي لاعب أساسي في التشكيلة الأساسية لنادي روما، وقد نجح في احراز هدفه الأول في تاريخ 24 سبتمبر/أيلول من العام 1994 في مباراة انتهت نتيجتها 1–1 امام فريق نادي فوجيا.

أصبح فرانشيسكو يلعب بشكل أساسي مع فريق روما وأحرز 16 هدف في عامه التالي له مع الفريق عام 1995.

حمل توتي شارة قائد فريق روما موسم 1997 وقد أصبح شيئا فشيئا يعترف به كرمز في نادي روما والعاصمة روما، ومع قيادة المدرب التشيكي زدينيك زيمان فريق روما والذي كان يلعب بخطة 4–3–3 لعب فرانشيسكو توتي فيها كجناح أيسر وقد احرز توتي 30 هدف تحت قيادة زدينيك زيمان فريق روما خلال موسمين.

ومع كل ذلك لم يتم استدعاء فرانشيسكو توتي إلى كأس العالم 1998 المقامة في فرنسا، تحرز جائزة أفضل لاعب شاب في الدوري الإيطالي موسم 1998–1999.

نظرة إلى بطولات الأسطورة الإيطالية التي حققها خلال مسيرته الكروية الناجحة مع ناديه ومنتخب بلاده:

مع نادي روما:

توج بالدوري الإيطالي الدرجة الأولى مرة واحدة عام 2000

وكأس إيطاليا مرتين أعوام (2006–2007)

وكأس السوبر الإيطالي مرتين أعوام (2001_2007)

بطولاته مع منتخب بلاده الإيطالي:

توج بكأس العالم مرة واحدة عام 2006

ومع منتخب إيطاليا للشباب:

حقق بطولة ألعاب البحر الأبيض المتوسط (تحت 23 سنة) مرة واحدة عام 1997

وحقق بطولة أوروبا تحت 21 سنة مرة واحدة عام 1996

حصل على جائزة غورين الذهبية مرتين أعوام 1998، 2004

وجائزة أفضل لاعب شاب في الدوري الإيطالي عام 1999

وحصل أيضًا في نهائي بطولة أمم أوروبا 2000 على رجل المباراة.

وفي بطولة أمم أوروبا 2000 توج فريقه بلقب فريق البطولة.

فاز بجائزة لاعب العام في الدوري الإيطالي مرتين أعوام 2000، 2003‏

وأيضًا حصل على جائزة لاعب العام الإيطالي خمس مرات في أعوام 2000، 2001، 2003، 2004، 2007‏

أخذ فريقه تشكيلة العام من قبل وسائل الإعلام الرياضية الأوروبية ثلاث مرات أعوام 2001، 2003، 2006

فاز توتي بـ لقب الأفضل مابين الـ 125 لاعب كرة قدم حي.

وحصل على جائزة هدف العام في الدوري الإيطالي مرتين في أعوام 2005، 2006‏

توج بـ كأس العالم 2006 فريق كل النجوم.

كأس العالم 2006: أفضل مُمرّر.

الدوري الإيطالي الدرجة الأولى أفضل مُمرّر لأعوام 1998_6​‏​200– 2013

حصل على هداف الدوري الإيطالي مرة واحدة في عام 2006

وجائزة الحذاء الذهبي الأوروبي مرة واحدة عام 2006

جائزة الأوسكار لأفضل هداف في الدوري الإيطالي مرة واحدة عام 2007

والكرة الفضية مرة واحدة عام 2007

جائزة القدم الذهبية مرة واحدة عام 2010‏

غايتانو شيريا مرة واحدة عام 2014

وتوج ببطولة أوروبا تحت 21 سنة أفضل فريق في تاريخ البطولة لعام 2015

قاعة المشاهير في روما: فئة عام 2017

وجائزة رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم مرة واحدة 2017

جوائز جازيتا الرياضية أسطورة عام 2017

جوائز جلوب سوكر جائزة مسيرة لاعب عام 2017

جائزة لوريوس العالمية مرة واحدة عام 2018‏

وحفل ديل كالتشيو جائزة المسيرة عام 2018

أعلن توتي اعتزاله اللعب نهائيا مع نهاية موسم 2016 حيث ترك سجل حافل بالإنجازات مع نادي روما ومنتخب إيطاليا، وعمل بعد اعتزاله اللعب مع إدارة نادي روما.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock