منار محمود: بنتشابه رغم أختلافنا وبنقرب رغم بعدنا

منار محمود، كن قويًا لتواجه العالم كل يوم، لا تراقب مكاناً لم يعد لك ، انتي جميلة للحد الذي لا حد له، سيمر كل مر ، “منار محمود”.

لمن لا يعرف منار محمود فمن هي؟

مهندسة غزل ونسيج بتكتب حكايات من خيالها حريصة انها تكون واقعية وتعبر عن ناس موجودين فى الدنيا وبتمنى من كل قلبى ان حكايتي تساعد اللى بيقرأها.

ما هي مسيرتك الفنية؟

بكتب حكايات منذ ثلاث سنوات ، وبتنزل علي صفحتي علي الفيس، وشاركت فى معرض الكتاب اللى فات بكتاب ورقى اسمه حكايات منار (واقع من الخيال )، والسنة دى بشارك بكتاب جديد اسمه حكايات منار٢ (حياة بعد موت)،

والحمد لله الكتابين موجودين فى المعرض السنة دى.

كيف حصلتِ علي فرصة النشر؟

بعت لدور نشر كتير اوى كتابى، وانتظرت رأيهم فى الكتاب، كثير منهم الحمد لله وافقو، وكتير رفضو ايضاً خصوصا وانى بكتب بالعامية، وبعد تفكير وبحث اختارت أكثر دار نشر حسيتها مناسبة ليا ولكتابي.

تقدرى تقولى أنى لم أحصل على الفرصة ، انا روحتلها لحد عندها، حاولت كثيرا لحد ما قدرت ابدء أحقق حلمى بالنشر الورقي.

من هم الكتاب الملهمين او الكتاب الذي تتاثرين بهم؟

أنا بحب اقرأ لدكتورة حنان لاشين ودكتور خولة حمدي ودعاء عبدالرحمن واسلام شاهين وعمرو عبدالمجيد ، لكن حكايتي مختلفة عن باقي الحاجات اللي بقرءها ، لأنها لا رواية ولا قصة قصيرة ولا اسكريبت ، هي حكايات منار لو بتأثر فيها بجد وبستلهمها من حد ، هيكون من حياتي ومن الدنيا بشكل عام.

ما لون كتاباتك الادبيه؟

اجتماعية

ما هي أول كتاباتك؟ وبماذا سوف تشاركين هذا العام؟

اول كتاباتى الإلكترونية حكاية اسمها ” اسانسير “واول أعمالي الورقية حكايات منار (واقع من الخيال )، وبشارك السنة دى فى معرض الكتاب بكتابين، الاول حكايات منار (واقع من الخيال )، والكتاب التانى حكايات منار٢ (حياة بعد موت).

هل لك أعمال لم تخرج للنور بعد؟

لا أجدد حكاياتي مكتوبة فى الكتاب الجديد حكايات منار ٢(حياة بعد موت).

 لماذا تكتبين حكايات منار؟

لاننا بنتشابه رغم أختلافنا وبنقرب رغم بعدنا ولأننا فى أوقات كتير بنحتاج كلام يطمنا ويحسسنا أننا مش لوحدنا وان فى حد فاهمنا

، فاهم الأفكار اللى مبنعرفش نعبر عنها وحاسس بالمشاعر التي لا نستطيع أظهارها ، لان كل ده انا كتبت  ، حكايات من خيالى كنت حريصة وانا بكتبها انها تكون واقعية تعبر عننا، عن اللى بنشوفه فى الدنيا، ويكون أبطالها شبهنا وشبه الناس اللى فى حياتنا، حكايات منار حكايات عن الناس، ومن الناس وللناس، اتمنى تساعد كل اللى يقرأها ويلاقي نفسه فى حكاية من حكاياتي، حكايات منار.

ما هي كلمتك الاخيرة؟

الدنيا واسعة جدا وأى حاجة ممكن تحصلك فيها

لا تضايقها على نفسك

، ولا تقفلها على شخص، ولا علي مكان ولا حتى على حلم، لو اتقفل فى وشك باب اعرف ان هيتفتحلك باب أوسع منه اتعب حتي يتفتحلك باب أوسع منه، ولا تتوقف تحاول طول ما انت عايش.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.