منصة يجوز الإماراتية 2023 حل مبتكر يساهم في حماية البيئة

منصة يجوز الإماراتية 2023 حل مبتكر يساهم في حماية البيئة

منصة يجوز الإماراتية الذكية أو “Y JOZ”، هي أول منصة من نوعها، مدعومة بالذكاء الإصطناعي، أطلقتها “مجموعة يوسف بن سعيد لوتاه” خلال مؤتمر صحافي في دبي مساء أمس الجمعة، وهي تمكن المستخدمين من تأجير الأغراض والممتلكات الشخصية، بهدف إستخدامها واعادتها دون شراءها، في خطوة صديقة للبيئة وللتنمية المستدامة، فما هي أهداف تطبيق “يجوز”، وكيف يمكن للمهتمين الإستفادة منه؟

أهداف منصة يجوز الإماراتية

تهدف منصة “يجوز” الى دعم الإقتصاد الدائري وتعزيز الإستدامة، من خلال تأجير العديد من الأغراض والمقتنيات الشخصية مقابل مبلغ مالي للحد من الإستهلاك المفرط في دولة الإمارات العربية المتحدة.

وقال يوسف بن سعيد لوتاه، الرئيس التنفيذي لمنصة “يجوز”، في تصريحات على هامش المؤتمر:” ان التطبيق تم تطويره ذاتياً بخبرات إماراتية على مدار عام  كامل، وهو يضم منصة دفع خاصة كذلك، مشيراً الى إستهداف نحو مليون مسجل”.

وتعتزم مجموعة لوتاه إطلاق التطبيق خليجياً وفي مصر وفي وقت لاحق، بعد الحصول على التراخيص والموافقات من الجهات الرسمية.

دور الإمارات الرائد في حماية البيئة

تكمن قيمة إستخدام تطبيق ” يجوز” من قبل المستخدمين بأنها ستكون رمزية كما قال لوتاه للأشخاص وليس للشركات، فيما تشمل قوائم المنتجات والمستلزمات اليومية والمقتنيات الفاخرة وغيرها من الأشياء الخاصة، بهدف التشجيع على تبني أنماط حياة مستدامة من خلال الإيجار.

ويهدف التطبيق الذي يمكن تحميله من خلال تطبيقات ” أبل” و”اندرويد” الى إعادة تعريف النمط الإستهلاكي للمنتجات، من خلال توفير منصة صديقة للبيئة لتأجير السلع ومشاركتها، وإعادة المنتجات المستخدمة الى السوق مرة أخرى.

منصة يجوز الإماراتية
منصة يجوز الإماراتية

ويضم التطبيق قائمة متزايدة من العناصر التي تغطي فئات مختلفة، من الأدوات والمعدات الى الأجهزة المنزلية والأزياء والمجوهرات والعناصر الرياضية والترفيهية.

كما يمنح المهتمين بالبيئة الفرصة للوصول السهل الى المنتجات التي يريدون إستخدامها دون شرائها.

تجدر الإشارة الى أن إستضافة دولة الإمارات العربية المتحدة لمؤتمر التغير المناخي (كوب 28) في نوفمبر المقبل، يؤكد على إلتزامها ودورها الرائد في مكافحة التغير المناخي وحماية البيئة، ويأتي تطبيق “يجوز” ليؤكد إلتزام دولة الإمارات “بإتخاذ التدابير اللازمة، وبذل الجهود للمساهمة في أهداف التنمية المستدامة”.

 

 

 

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *