من أخبار كرم النبي – صلى الله عليه سلم – وأمته (حلقة : 1)

معنى الكرم والجود الذي عرف به النبي محمد عليه الصلاة والسلام 

معنى الكَرَم لغةً:

الكَرَم: ضدُّ اللُّؤْم، كرُم كرامة وكَرَمًا وكَرَمة، فهو كريم وكريمة، وكرماء وكرام وكرائم، وكرم فلان: أعطى بسهولة وجاد، وكرم الشيء عزَّ ونفس (1).
معنى الكَرَم اصطلاحًا:
قال الجرجاني: (الكَرَم: هو الإعطاء بسهولة) (2).
وقال القاضي عياض: (وأما الجود والكرم والسخاء والسماحة، ومعانيها متقاربة، وقد فرق بعضهم بينها بفروق، فجعلوا الكرم: الإنفاق بطيب نفس فيما يعظم خطره ونفعه، وسموه أيضا جرأة، وهو ضد النذالة) (3).
ومن معاني الكرم في القرآن الكريم ما يلي:

1 – الحسن، قال تعالى: (إِنِّي أُلْقِيَ إِلَيَّ كِتابٌ كَرِيمٌ) (النمل/ 29).
2 – السّهل، قال تعالى: (وَقُلْ لَهُما قَوْلًا كَرِيماً) (الإسراء/ 23).
3 – الكثير، قال تعالى: (وَأَعْتَدْنا لَها رِزْقاً كَرِيماً) (الأحزاب/ 31).
4 – العظيم، قال تعالى: (رَبُّ الْعَرْشِ الْكَرِيمِ) (المؤمنون/ 116).
5 – الفضل. ومنه قوله تعالى: (أَرَأَيْتَكَ هذَا الَّذِي كَرَّمْتَ عَلَيَّ) (الإسراء/ 62). أي: فضّلت عليّ، وقوله تعالى: (وَلَقَدْ كَرَّمْنا بَنِي آدَمَ) (آية/ 70).أي: فضلنا بني آدم.
6 – العفو، ومنه قوله تعالى: (ما غَرَّكَ بِرَبِّكَ الْكَرِيمِ) (الإنفطار / 6) أي: ما غرك بربك الكريم شيء غير أنه سبحانه وتعالى يعفو.

معنى الجُود لغةً:
الجُود: المطر الغزير، وجاد الرَّجل بماله يجُود جُودًا بالضَّم، فهو جَوَادٌ (4). وقيل: الجَوَاد: هو الذي يعطي بلا مسألة؛ صيانة للآخذ مِن ذلِّ السُّؤال (5).
معنى الجُود اصطلاحًا:
قيل هو: (صفةٌ تحمل صاحبها على بذل ما ينبغي مِن الخير لغير عوض) (6).

—————–
1 – جمهرة اللغة، لابن دريد (2/ 798).
2 – التعريفات، (ص 184).
3 – الشفا بتعريف حقوق المصطفى، (1/ 230).
4 – الصحاح في اللغة، للجوهري (2/ 461).
5 – تاج العروس، للزبيدي (7/ 527).
6 – المعجم الوسيط (ص 146).

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.