من مفكر فيلسوف لملحد .. تعرف على سبب اغتيال “حتر”

عدد الزوار : 31

كتبت: هاجر ايمن

يعد الصحفي الأردني “ناهض حتر “، من أشهر أصحاب التاريخ السياسي، وقد وصفه البعض بأنه ” عراب الحركة الوطنية الأردنية”، وأيضاً كان مؤيداً لنظام بشار الأسد وحزب الله اللبناني.

نبذة عن نشأة الصحفي الأردني:

صحفي وكاتب وناشط سياسي، ولد عام 1960 في عمان، يساري أردني ولد لعائلة مسيحية، خريج الجامعة الأردنية قسم علم الاجتماع والفلسفة وحصل علي درجة الماجستير في الفلسفة عن “الفكر الفلسفي المعاصر”، وتوفي عام 2016م.

حياته المهنية:

عمل بالكثير من الصحف المقروء منها والإلكتروني وكان من أبرزهم صحيفة المجد الأسبوعية التى تأسست في تسعينيات القرن الماضي، وصحيفة العرب اليوم، وعمل أيضاً مستشاراً إعلامياً ورئيساً للدائرة الثقافية بالبنك الأهلي حتى عام 2000م.

أفكار ومعتقدات حتر أدت إلى مقتله:

أعلنت مؤسسة “الإفتاء العام” في الأردن: أن حتر من الذين ” تطاولوا علي الذات الإلهية والرموز الدينية، وشنوا هجمة شرسة علي هذا الدين للنيل منه وتشويه مفاهيمه وإنها تطالب بتغليظ العقوبات”.

وكان ذلك بسبب إعادة نشره لرسم كاريكاتير اعتبر مساً بالذات الإلهية علي صفحته علي موقع الفيس بوك، وعلق عليها بعبارة ” رب الدواعش” ما أثار الجدل والاستياء علي مواقع التواصل الاجتماعي.

وطالبت أيضاً جماعة الإخوان المسلمين في بيان لها بإنزال أقصي العقوبات بحق الكاتب ناهض حتر.

وكان حتر مسيحياً ويعتبر نفسه ملحداً، وكان عضواً سابقاً في “الحزب الشيوعي الأردني” وناشطاً في التيار اليساري، ومن مؤسسي ” حركة اليسار الاجتماعي الأردني”، وهو من رموز الحركة الوطنية الأردنية ومؤيد لنظام بشار الأسد.

نقطة الربط بين معتقداته ومقتله هو تصريح مديرة شئون الشرق الأوسط وشمال إفريقيا ” ساره ليا ويتسون” لمنظمة هيومن رايتس ووتش: “إن مقتل ناهض حتر بدون وعي أمام محكمة في عمان يأتي في أعقاب اتهامات الحكومة غير المبررة ضده بسبب رسم كاريكاتوري نشره علي صفحته علي فيس بوك”، أضافت أن ” الملاحقات القضائية التعسفية من أجل تشويه السمعة الدينية للناس جعلهم أهدافاً لأعمال الانتقام”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock