ورش ومسابقات.. مهرجان الأقصر للسينما الإفريقية يعود بفعاليات جديدة

أطلق مهرجان الأقصر للسينما الإفريقية أفيش وشعار دورته الحادية عشر التي ستقام في الفترة من 4 إلى 10 مارس تحت رعاية وزارتي الثقافة والسياحة والآثار.

وقام بتصميم الأفيش لمهرجان الأقصر للسينما الإفريقية المصمم الشاب محمود اسماعيل وهو عبارة عن دمج ما بين الحداثة والتطور التكنولوجي في صناعة السينما مع التمسك بعناصر التراث البصري الذي خلفه لنا الأجداد في كل من الهوية المصرية والهويات الأخرى للدول الأفريقية المختلفة الأخرى.

شعار دورة 2022

أما شعار دورة 2022  لمهرجان  الأقصر  للسينما الإفريقية يدور حول إعادة اكتشاف مصر ويهدف إلى عرض وتوضيح التراث المصري لكل صناع الأفلام في العالم وتأتي تلك الرؤية بالتوازي مع الاحتفال بمئوية اكتشاف مقبرة توت عنخ آمون في وادي الملوك في الأقصر.

وسوف تركز الدائرة المستديرة للمهرجان على أهمية وجماليات وفرادة مواقع التصوير الأجنبي في مصر للمساهمة في رفع الوعي العالمي تجاه مصر كذلك محاولة فك العوائق التي تقف عقبة في طريق التصوير السينمائي الدولي.

وكشف إدارة مهرجان الأقصر للسينما الأفريقية عن المشاريع التي تم اختيارها في المشروع الجديد”فاكتوري” والذي يهدف لمساعدة المواهب الشابة الصاعدة في إنتاج الأفلام الوثائقية الطويلة وتوسيع شبكة معارفهن بسوق الأفلام.

تصريحات:

وصرحت المخرجة كوثر يونس مديرة المشروع باختيار عشرة مشاريع أفلام تسجيلية طويلة من قبل المهرجان من سبع دول مختلفة منها أربعة أفلام مصرية.

وأضافت أن المهرجان سيستضيف خمس مخرجات رائدات ليقدمن ورش تدريبية وهي المخرجة الجزائرية الأمريكية إيمان بوناوي والمخرجة الأمريكية تريسي كاميرون والمصرية الفرنسية جيهان الطاهري والمخرجتين المصريتين هالة جلال ومي الجمال.

كما سيتم عرض عدد من الأفلام التي تعد علامات من السينما التسجيلية الإفريقية.

وأشارت المخرجة عزة الحسيني مؤسسة المشروع ومدير المهرجان”قمنا بتوقيع بروتوكول لتطوير ودعم الأفلام التسجيلية ومقرها في برلين بألمانيا برئاسة المخرجة جيهان الطاهري”.

ويقدم “فاكتوري” جوائز مالية وعينية للمشاريع عبارة عن دعم في المونتاج والتلوين كما يقدم تدريب ودعم فني ونفسي للمخرجات لقيادة فريق العمل وتخطي أي موروث له علاقة بضعف المرأة.

وقد أعلن مهرجان الأقصر للسينما الأفريقية عن أعضاء لجان التحكيم للفيبريسي “الاتحاد الدولي لنقاد السينما” والتي تتكون من الناقدة ريتا دي سانتو من إيطاليا وفيرونيكا زكونجسيك من سلوفينيا وفايزة هنداوي من مصر.

مسابقات

ويشارك في دورة مهرجان الأقصر للسينما الأفريقية 35 دولة ويتنافس فيها 45 فيلم في مسابقات متعددة ما بين الأفلام الروائية الطويلة والقصيرة والفيلم التسجيلي ومسابقة الدياسبورا.

كما سيخصص المهرجان خلال دورته القادمة لجنة متخصصة لاختيار أفضل  فيلم يعبر عن المرأة في مسابقة الأفلام الروائية القصيرة .

وتتكون تلك اللجنة من الناقدة هويدا حمدي والفنانة سلوى محمد علي والفنان حمزة العيلي ويتنافس في تلك المسابقة 15 فيلما من ضمنها خمسة أفلام مصرية والباقي من دول مختلفة مثل أوغندا ورواندا وتوجو وغانا.

ويكرم مهرجان الأقصر للسينما الإفريقية خلال تلك الدورة كل من الفنانين حسين فهمي وعمرو سعد وفريد بوغدير و أبولين تراوري وبيونة وإهداء هذه الدورة للفنانين الراحلين هدى سلطان ومحمود مرسي والمغربي محمد اسماعيل وتحمل الدورة اسم الراحل السنغالي جبريل هامبيتي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.