مواصفات الشخصية التوكسيك وطرق التعامل معها

مواصفات الشخصية التوكسيك وطرق التعامل معها
طرق التعامل مع الشخصية التوكسيك

الشخصية التوكسيك هي شخصية صعبة المراس وتسبب الكثير من الصراعات في حياة من حولها، فهم أشخاص قد يسببوا الكثير من التوتر والانزعاج مما يؤدي إلى الألم العاطفي أو حتى الجسدي.

لا تُعد الشخصية السامة اضطراباً عقلياً، ولكن قد تكون هناك مشاكل عقلية كامنة تجعل الشخص يتصرف بطريقة سامة.

علامات الشخصية التوكسيك

هناك علامات تظهر على الشخص نفسه تدل على سُميته، منها:

التناقض: من الطبيعي أن يشعر الإنسان بمراحل صعود وهبوط، أو يمر بأوقات جيدة وأخرى سيئة، لكن الشخص السام لا يكون ثابتاً على الإطلاق ويكون سلوكه غير منتظم، ولا يفي بالتزامات أو وعود، ولا أحد يعرف ماذا سيفعل بعد ذلك.

هذا التناقض يكون صعباً للغاية، فقد يكون مبتهجاً في دقيقة وفي الدقيقة التالية يكون مكتئباً.

الحاجة الدائمة إلى الاهتمام: الشخصية التوكسيك تكون بحاجة دائمة إلى الدعم العاطفي، عن طريق المكالمات الهاتفية المستمرة، أو استخدام رسائل نصية، أو الظهور أمامك فجأة، ولكن قد لا يقدم لك الدعم العاطفي في المقابل.

الشخص السام لديه مستوى عالٍ من المصلحة الذاتية، فهو يأخذ كل ما لديك دون أن يقدم الكثير لك، ويكون بحاجة إلى إظهار عظمته طول الوقت، وقد يرتبط هذا باضطراب الشخصية النرجسية.

الدراما دائماً: يتطلع الشخص السام إلى خلق الصراع دائماً لتحريك المواقف ورؤية ما سيحدث بعد ذلك، فالأشخاص السامين غير مهتمين بأن يكونوا صحيين ومستقرين في العلاقات.

عدم احترام الحدود: إذا كنت واضحاً دائماً بشأن احتياجاتك، الشخص السام لم يكن بوسعه سوى عدم الاحترام وعدم وجود حدود، فالعلاقة الصحية تقوم على الثقة والقدرة على احترام الحدود، ولكن الشخصية التوكسيك لا تستطيع فعل ذلك.

التلاعب بالآخرين: الشخص السام يحب التلاعب بمن حوله للحصول على ما يريد، وهذا يعني الكذب والخداع، أو المبالغة، أو تحريف الحقيقة ليكون له رأي معين بها، حتى لو أدى ذلك إلى إيذاء الأشخاص حوله.

قد يؤدي تناول المواد المخدرة أو الكحول إلى خلق شخص سام ذو سلوكيات تؤذي من حوله بشكل مستمر، ناهيك عن نفسه.

علامات تدل وجود شخص سام بالقرب منك

هناك بعض العلامات التحذيرية التي تدل على قربك من الشخصية التوكسيك:

  • الشعور بالتلاعب بك والقيام بأشياء لا تريد أن تفعلها.
  • تكون في حيرة من أمرك باستمرار بسبب سلوكيات ذلك الشخص.
  • الشعور أنك بحاجة إلى اعتذاراً لا يأتي أبداً.
  • الدفاع دائماً عن نفسك أمام الشخصية التوكسيك.
  • عدم الإحساس بالراحة الكاملة معه.
  • الشعور بالسوء دائماً تجاه نفسك في حالة الوجود معه.
  • الشخصية التوكسيك
    تأثير الشخصية التوكسيك على الآخرين

طرق التعامل مع الشخص السام

هناك بعض الطرق تساعد في التعامل مع الشخصية التوكسيك، منها:

_ تجنب الدخول إلى واقعهم وعالمهم، حيث أنه يميل بعض الناس إلى العيش في دور الضحية في كل موقف، وإذا أخطأوا يلقون باللوم على أي شخص آخر حولهم.

_ لا تنجذب إلى الشخصيات السامة، لأن التعامل معهم قد يكون أمراً صعباً، فقد يشكو الشخص السام دائماً من معاملة الآخرين غير العادلة، لذا قاوم الرغبة في القفز معهم في قطار الشكوى.

_ لا تقبل الإساءة العاطفية أو اللفظية، فالصراعات الشخصية لا تبرر الإساءة وليس عليك قبولها.

_ تحدث معهم عن سلوكهم، فالتحدث مع الشخص الذي يثرثر، أو يتلاعب بالآخرين، أو يخلق مواقف درامية قد يساعد على إدراك أن هذا السلوك غير مقبول، ولإبقاء الأمور أكثر حيادية ابدأ العبارات بكلمة أنا، لأنها تبدو أقل اتهاماً للشخص الآخر.

_ ينبغي معرفة أن العلاقات الصحية تتضمن الأخذ والعطاء، فأنت تقدم الدعم، ولكن ينبغي أن تتلقاه أنت أيضاً، فلا تقدم الدعم على حساب سلامتك الشخصية.

_ أظهِر تعاطفك معه ولكن لا تحاول التغيير والإصلاح، فمحاولة مساعدة شخص ما على التغيير قبل أن يصبح جاهزاً قد يستنزفك عاطفياً، فعلى الشخص السام بذل الجهد للتغيير.

_ إذا قررت أن تقول “لا” فلا تتراجع، فقد يكون هذا أمراً صعباً ولكن مع التدريب على قول “لا” للأشياء التي لا تشعرك بالارتياح، سيصبح الأمر أسهل.

_ تذكر دائماً أنك لست على خطأ وأن سلوك الشخص السام ليس له علاقة بك، ارسم حدودك وخذ نفساً عميقاً لتهدئة نفسك، أو اعترف بكلماته واسمح له بالرحيل دون أن تتأثر.

_ اجعل نفسك غير متاح، فقد يتوقف في النهاية عن محاولة التواصل معك، ولابد أن يكون لديك الكثير من الأعذار الصادقة، خاصة ما يخص العمل، مثل آسف لدي الكثير من العمل، وحاول ألا ترد عندما تشعر بالعدوانية نتيجة اختلاق الأعذار.

_ اختصر قضاء الوقت مع الشخصية التوكسيك، فإذا كنت تتعامل مع شخص سام يتشاجر معك أو يتخطى حدوده بشكل متكرر، ففكر في تقليص الوقت الذي تقضيه معه.

 

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *