ظهور المطربة ميادة الحناوي بإطلالة تثير الجدل والجمهور يعلق 

تعد ميادة الحناوي من أشهر الشخصيات البارزة في الوسط الفني، حيث قدمت مجموعة من الأعمال والبرامج المختلفة التي زادت من شهرتها بين كافة المطربين والفنانين، لذا سنوافيكم عبر موقعنا المحايد الإخباري التفاصيل الكافية حول شخصية ميادة، وأبرز الأعمال التي قدمتها.

ميادة الحناوي

ميادة الحناوي

ولدت ميادة في الثامن من شهر أكتوبر عام 1959 ميلادي، وهي مغنية سورية من مدينة حلب، لقبت ميادة بلقب مطربة الجيل، كما صنفت ضمن قائمة الأوائل بين المطربات العرب، غنت ميادة منذ طفولتها واكتشفت محمد عبد الوهاب الموسيقار الشهير عندما استمع إلى نبرة صوتها العذب في إحدى سهرانه في مصيف سوريا و بلودان.

كانت للمطربة ميادة شقية اسمها فاتن الحناوي، حيث تمتعت بصوت عذب منذ طفولتها، وعندما توفي زوج المطربة ميادة، قامت فاتن بالحضور إلى مصر مع أخوها عثمان الحناوي، وأقاموا في شقة في القاهرة، واستمرت ميادة لمدة عامين حتى تتجهز لعالم الشهرة والنجاح الفني المستمر.

المسيرة الفنية للمطربة ميادة الحناوي 

اكتسبت المطربة ميادة شهرتها بعد أن صدرت أعمالها الغنائية عن طريق إذاعة الأغاني المصورة بالفيديو و الكاسيت عبر شاشات التلفاز، حيث قدمت أغلب حفلاتها الغنائية في البلدان العربية بقيادة أمين الخياط و فرقة الفجر، كما قامت بعرض أغانيها و حفلاتها المميزة على جميع المحطات العربية.

كان كبار الملحنين المصريين والعرب يرسلون الألحان للمطربة ميادة الحناوي عن طريق شريط الكاسيت، وتقوم ميادة بتسجيلها في دمشق والتدريب عليها، وعندما تنتهي من جميع التجهيزات تسافر مع فريق العازفين والملحنين للتسجيل في اليونان مع المنتج محسن جابر.

تعاملت الحناوي مع عدد من الملحنين في مصر، وعلى رأسهم كان الفنان الشهير محمد الموجي، حيث أطلقت معه أعمالها الغنائية الأولى، مما أثار غضب محمد عبد الوهاب الذي أخذ منها أغنية «في يوم وليلة» لتتعامل مع حلمي بكر ومحمد سلطان.

وكانت الانطلاقة الحقيقية لميادة مع بليغ حمدي، وكانت أغنية “نعمة النسيان” من ألحان الفنان فاروق سلامة، عازف الأكورديون، حيث كان يعزف مع فرقة عبد الحليم حافظ وأم كلثوم.

أعمال المطربة ميادة الحناوي 

قدمت ميادة مجموعة من الأعمال الفنية، وكان أبرزها: “الحب إلى كان”، “سيدي أنا”، “أنا أعمل إيه”، “أنا بعشقك”، ” فاتت سنة”، ” مش عوايدك”، وغيرها الكثير من الأغاني التي حققت نجاحاً باهراً في العالم العربي وبين الجاليات العربية في أوروبا وأمريكا، وعبر الكاتب الشهير محمد بديع عن نجاحها وأغانيها قائلة: “ميادة حققت في ثلاث سنوات ما حققته وردة الجزائرية في ثلاثين عاما”.

ظهور جديد للمطربة ميادة الحناوي بصورة تثير الجدل 

انتشرت صورة جديدة للمطربة ميادة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، حيث بدت أصغر في شبابها، وأشار خبير التجميل سامر بريطع إلى أنه من النادر جداً نشر صور من الأرشفة، وأن ظهور ميادة الأخير بهذا الشكل كان نتيجة الماكياج الذي أظهرها أصغر من سنها الحقيقي.

وكان سامر بريطع خبير التجميل قد كشف حقيقة خضوع ميادة لعمليات تجميل بعد أن قام الطبيب اللبناني بنشر صوراً لها بعد وقبل التجميل.

 

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *