ميسرة:بستغفر ربنا و ده عقاب لأني كنت كويسة
ميسرة

حلت الفنانة الكبيرة ميسرة ضيفة على الإعلامية ياسمين عز بالأمس في حلقة من برنامجها كلام الناس المذاع على قناة إم بي سي مصر الفضائية.

حيث عادت ميسرة للظهور على الساحة الفنية مرة أخرى بعد انقطاع دام لعدة سنوات وتصدرت ترند مواقع التواصل الاجتماعي بعد غياب عن الظهور التليفزيوني بتصريحاتها التي أدلت بها كاشفة العديد من الأسرار الشخصية والفنية لها.

موقف ميسرة من الجواز الثاني

وقد خلقت الفنانة ميسرة حالة من الجدل الواسع بين الجمهور عندما صرحت عن إمكانية زواجها من رجل متزوج وانقسم الجمهور قسمين قسم مؤيد وقسم معارض لتلك التصريحات حيث قالت (معنديش مشكلة أتجوز راجل متجوز) أو أن يتزوج زوجها من زوجة أخرى وتصبح زوجة ثانية له ولكنها أشارت إلى أنها لا تستطع الزواج من شاب أصغر منها سنا معربة أنها ستشعر أنه ابن لها وليس زوج.

وكشفت ميسرة من خلال الحوار أسرار كواليس اللقطة الشهيرة التي جمعت بينها وبين الزعيم عادل إمام في فيلم (السفارة في العمارة) وقالت إنها كانت وحدها على السرير عند تصوير المشهد وقد تم تصنيفه على إنه مشهد جرئ بسبب تعبيرات وجهها أثناء تصوير المشهد.

وبسؤالها عن موقف عائلتها من التمثيل أوضحت أن والدتها كانت غاضبة منها لأنها نشأت في منزل متدين ووالدتها متدينة جدًا مصرحة (أمي متدينة ولما شافتني في دور جرئ قالتلي هو ده اللي ربنا كرمك بيه).

كما تحدثت ميسرة خلال الحلقة عن إجرائها لبعض عمليات التجميل كانت ستودي بحياتها على حد تعبيرها حيث خضعت للعملية الأولى بعد فقدان وزنها فكانت تريد أن تنفخ خدودها لكنها تعرضت لخطأ طبي كبير أثناء حقن الدهون.

والمرة الثانية عندما خضعت لعملية تجميل في أنفها أدت لتدميره ورفعت دعوى قضائية وسافرت إلى فرنسا من أجل إنقاذ ما يمكن إنقاذه وتم إجراء عملية على مرحلتين وتكلفت ما يقرب من 400 ألف جنيه.

وقد تحدثت ميسرة خلال الحلقة عن المشاكل التي واجهتها بسبب عمليات التجميل في أنفها معربة عن تعرض الجانب الأيسر من وجهها لتلوث شديد بسبب ميكروب خطير يصيب الجسم أثناء العمليات.

وقالت أن من أجرى لها العملية هو طبيبها الخاص ولكن نظرًا لأن مواعيدهما كانت غير متوافقة اضطرت ميسرة للذهاب لطبيب آخر في مصر بعدما علمت أنه حصل على العديد من الشهادات من باريس فأجرت معه العملية مما أدى إلى كسر أنفها وتسبب في تهتك في الغضاريف ومشكلات في التنفس.

وعندما حدث ذلك اضطرت الفنانة ميسرة للسفر لباريس لإنقاذ أنفها واستعادة التنفس الصحيح فأجرت عملية أخرى بعد 8 شهور من تلك العملية التي كسرت فيها أنفها .

وأعربت ميسرة عن أنها اضطرت للعمل أثناء ماكان أنفها مكسور حتى تجمع أموال لإنقاذ أنفها وصرحت قائلة (بستغفر ربنا وده عقاب منه لأني كنت كويسة).

وكان للفنانة ميسرة تجربة سينمائية مع المنتج أحمد السبكي من خلال فيلم (عمر وسلوى) التي قدمت فيه دورًا كوميديًا وقالت وقت تصويره (أنها سعيدة بالعودة للسينما بعد غياب استمر 3 سنوات ونصف منذ الأحداث السياسية الدامية التي كانت في مصر).

وكان آخر أعمال الفنانة ميسرة في الدراما التليفزيونية مسلسل (أحلام سعيدة) التي شاركت في بطولته مع الفنانات يسرا وشيماء سيف ومي كساب وغادة عادل والذي عرض في رمضان الماضي كما شاركت في العديد من الأعمال منها (حب رايح جاي,حواري بوخاريست,دفع رباعي بقوة ) وعدد آخر من الأعمال.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.