نزلات البرد .. 6 أطعمه ومشروبات لمواجهتها
علاج نزلات البرد طبيعياً

نزلات البرد عبارة عن عدوى فيروسية شائعة الحدوث تصيب الجهاز التنفسي العلوي أي الأنف والحلق، يمكن أن تسبب مجموعة متنوعة من الأعراض، بما في ذلك سيلان الأنف، واحتقان الحلق، والسعال، والحمي، وآلام الجسم، يمكن معالجة أو تخفيف هذه الأعراض بشكل طبيعي؛حيث هناك العديد من الأطعمة والمشروبات التي يمكن أن تساعد في مكافحة نزلات البرد وتخفيف الأعراض.

وفي هذا الصدد تقول الدكتورة كارولين بيريز، أستاذة الأمراض المعدية في كلية الطب بجامعة هارفارد أن “هناك بعض الأطعمة التي يمكن أن تساعد في تقوية جهاز المناعة وتخفيف أعراض نزلة البرد، تشمل هذه الأطعمة الفواكه والخضروات الغنية بفيتامين C، مثل البرتقال، والجريب فروت، والليمون، وكذلك الأطعمة الغنية بالبروتين، مثل اللحوم، والدواجن، والأسماك.”

الجدير بالذكر أيضاً أنه لا يوجد علاج محدد لنزلة البرد حيث أن مسبب المرض عدوي فيروسية وليست بكتيرية؛ لذلك لا تتأثر بالدواء، كما صرح الدكتور أنتوني فاوتشي، مدير المعهد الوطني للحساسية والأمراض المعدية قائلاً “نزلات البرد هي عدوى فيروسية شائعة يمكن أن تصيب أي شخص في أي عمر، لا يوجد علاج للبرد، ولكن هناك أشياء يمكنك القيام بها لتخفيف الأعراض”.

أفضل الأطعمة لعلاج نزلات البرد 

البرتقال

البرتقال هو فاكهة غنية بفيتامين C، الذي يمثل مضاد أكسدة مهم يساعد على تقوية جهاز المناعة، حيث يمكن أن يساعد فيتامين C في تقصير مدة نزلات البرد وتقليل شدة الأعراض

فوائد البرتقال في نزلات البرد

تشمل فوائد البرتقال تقليل مدة نزلات البرد، حيث وجدت بعض الدراسات أن تناول فيتامين C قد يساعد في تقليل مدة نزلات البرد بمقدار يوم أو يومين.

كذلك تقليل شدة الأعراض، فقد وجدت بعض الدراسات أن تناول فيتامين C قد يساعد في تقليل شدة أعراض نزلات البرد، مثل التهاب الحلق والسعال وسيلان الأنف.

بالإضافة إلي تقليل خطر الإصابة بمضاعفات نزلات البرد ،وجدت بعض الدراسات أن تناول فيتامين C قد يساعد في تقليل خطر الإصابة بمضاعفات نزلات البرد، مثل التهابات الأذن الوسطى والتهابات الجهاز التنفسي السفلي.

بجانب فيتامين C، يحتوي البرتقال كذلك على مضادات الأكسدة الأخرى التي قد تساعد في دعم جهاز المناعة، كما أنه مصدر جيد للألياف، والتي يمكن أن تساعد في الحفاظ على صحة الجهاز الهضمي، والذي بدوره يمكن أن يدعم وظيفة الجهاز المناعي، ويحمي من بعض أنواع السرطانات.

المحايد الاخباري

يمكن تناول البرتقال طازجًا أو كمشروب عصير. يمكن أيضًا إضافة البرتقال إلى السلطات أو الأطباق الأخرى.

الكمية الموصى بها من فيتامين C

يحتاج البالغون الأصحاء إلى حوالي 40 ملليجرام من فيتامين C يوميًا. يمكن الحصول على هذه الكمية من تناول كوب واحد من عصير البرتقال أو من تناول 2-3 حبات برتقال.

يمنع تناول كميات كبيره من عصير البرتقال بالنسبه للمرضي الذين يعانون من حصوات الكلى؛ لان البرتقال يحتوي علي نسبه كبيره من الأوكسالات، والتي بدورها من الممكن أن تساهم في تكوين حصوات الكلى.

الكيوي

من المعروف أن الكيوي هي فاكهة لذيذة وغنية بالعناصر الغذائية، وتحتوي على العديد من الفوائد الصحية، بما في ذلك فوائدها في نزلات البرد.

فوائد الكيوي في نزلات البرد

تقوم ثمرة الكيوي بتقوية جهاز المناعة، حيث أنه غني بفيتامين سي، ومضاد للأكسدة مهم يساعد على تقوية جهاز المناعة، تشير الدراسات إلى أن تناول فيتامين C بكميات كافية يمكن أن يساعد في تقصير مدة نزلات البرد وتقليل شدتها.

كذلك يحتوي الكيوي أيضًا على خصائص مضادة للالتهابات يمكن أن تساعد في تخفيف أعراض نزلة البرد، مثل التهاب الحلق والسعال.

كما يساعد أيضاً في تحسين الهضم، حيث أن الكيوي غني بالألياف، والتي يمكن أن تساعد في الحفاظ على صحة الجهاز الهضمي، والذي بدوره يمكن أن يدعم وظيفة المناعة.

كمية الكيوي الموصى بها لنزلة البرد

يوصى بتناول ثمرتين من الكيوي يوميًا لتعزيز جهاز المناعة وتخفيف أعراض نزلات البرد.

كيفية تناول الكيوي لنزلات البرد

يمكن تناول الكيوي طازجًا أو إضافته إلى العصائر أو الأطباق الأخرى، كما يمكن صنع الشاي بالفواكه مع الكيوي، وأيضاً يمكن تحضير عصير الكيوي الساخن.

البروكلي و القرنبيط

هي خضروات غنية بالعناصر الغذائية، بما في ذلك فيتامين C وفيتامين K بالإضافة إلى مضادات الأكسدة، يمكن أن تساعد هذه العناصر الغذائية في تقوية جهاز المناعة ومكافحة نزلات البرد.

فوائد البروكلي والقرنبيط لنزلات البرد

تُعزز هذه الخضروات المناعة حيث يحتوي البروكلي على فيتامين C، وهو مضاد للأكسدة مهم يساعد على دعم جهاز المناعة بشكل كبير، يمكن أن يساعد فيتامين C أيضاً الجسم على محاربة الفيروسات والبكتيريا التي تسبب نزلة البرد.

تساعد هذه الخضروات أيضاً في تهدئة التهاب الحلق، وتخفيف السعال والرشح، حيث أنها تحتوي علي فيتامين C،ومضادات الأكسدة الأخري

كيفية تناول البروكلي لنزلات البرد

من الممكن تناول البروكلي في عدة أشكال، منها أن يكون نيئًا أو مطبوخًا، كذلك يمكن إضافته إلى السلطات أو الأطباق الجانبية أيضاً، يمكن تناول حساء البروكلي، عصائر البروكلي، أو شمندر البروكلي.

بعض الوصفات الصحية التي تحتوي على البروكلي

يعتبر حساء البروكلي من الأطعمة الدافئة واللذيذة التي يمكن أن تساعد في تخفيف أعراض نزلات البرد مثل إلتهاب الحلق،كما يساعد سموزي البروكلي في الحصول على جرعة سريعة من العناصر الغذائية المفيدة لنزلة البرد، وتعزيز المناعة.

مشروبات تساعد في تخفيف أعراض نزلات البرد 

يوجد بعض المشروبات الساخنة، مثل الشاي والشوربة، في تخفيف أعراض نزلة البرد، مثل سيلان الأنف واحتقان الحلق. يمكن أن يساعد بخار الماء الساخن أيضاً في تخفيف احتقان الأنف، ويمكن أن تساعد السوائل بشكل عام في الحفاظ على ترطيب الجسم والتخلص من الجفاف، والصداع، والتعب.

وذلك وفقاً لما ذكرته الدكتورة ماري-فرانسيس دان، أستاذة الطب في كلية الطب بجامعة ييل”يمكن أن تساعد المشروبات الساخنة، مثل الشاي والشوربة، في تخفيف أعراض نزلات البرد، مثل سيلان الأنف واحتقان الحلق”

وأضافت أنه “يمكن إضافة العسل أو الليمون إلى المشروبات الساخنة لتعزيز فوائدها.” وفيما يلي بعض المشروبات التي تساعد في ذلك

نزلات البرد
علاج نزلات البرد

الشاي الأخضر

يُعد الشاي الأخضر واحداً من أفضل المشروبات حيث يحتوي على العديد من الفوائد، بما في ذلك تعزيز جهاز المناعة ومقاومة نزلة البرد.

فوائد الشاي الأخضر لعلاج نزلة البرد

يقوم الشاي الأخضر بتقوية جهاز المناعة؛ كونه يحتوي على مضادات الأكسدة التي تساعد على حماية الخلايا من التلف، مما قد يساعد على تعزيز جهاز المناعة ومقاومة العدوى يساعد أيضاً علي تقليل شدة الأعراض وجدت بعض الدراسات أن شرب الشاي الأخضر انه مفيد جداً في تقليل والسعال واحتقان الجيوب الأنفية، كذلك يحتوي علي بعض المكونات التي تساعد في تخفيف نزلة البرد مثل البوليفينول والكافيين

البوليفينول، وهي عبارة عن مركبات موجودة في الكثير من الأطعمة النباتية، بما في ذلك الشاي الأخضر، تمتلك مركبات البوليفينول علي خصائص مضادة للأكسدة ومضادة للالتهابات، مما يعطي حماية للجسم في مواجهة العدوى.

الكافيين، والذي يعد مادة منبه موجودة في العديد من المشروبات، بما في ذلك الشاي الأخضر، قد يساعد الكافيين في تخفيف أعراض نزلات البرد، مثل التعب واحتقان الأنف.

يحتوي الشاي الاخضر أيضا علي الحمض الأميني”L-theanine”، والذي يمثل حائط صد في مواجهة التوتر والقلق، مما قد يساعد الجسم على الاسترخاء والأمتثال للشفاء بشكل أسرع.

كيفية تحضير الشاي الأخضر لمواجهة نزلات البرد 

يمكن تناول الشاي الأخضر بعد غليه بالماء الساخن وتركه لمدة 4 دقائق، يفضل أيضاً إضافة العسل أو الليمون إلى الشاي الأخضر لتعزيز الطعم والفوائد الصحية.

الكمية الموصى بها من الشاي الأخضر لعلاج نزلة البرد

لا توجد توصيات محددة بكمية الشاي الأخضر التي يجب شربها لنزلة البرد ومع ذلك، يوصي الخبراء بشرب 2-3 أكواب من الشاي الأخضر يوميًا.

هل يوجد موانع من استخدام الشاي الأخضر لعلاج نزلة البرد؟

بشكل عام، يعتبر الشاي الأخضر آمنًا لمعظم الناس. ومع ذلك، يوجد بعض التحذيرات بشأنه،حيث يجب على الأشخاص الذين يعانون من حالات طبية معينة، مثل ارتفاع ضغط الدم أو القلق.

الينسون

الينسون هو عشب قديم يستخدم في عالم طب الأعشاب لعدة قرون. حيث له مجموعة متنوعة من الفوائد الصحية، بما في ذلك القدرة على مكافحة نزلة البرد.

يمكن أن يساعد الينسون في تخفيف أعراض نزلات البرد، مثل السعال،التهابات الحلق،احتقان الجيوب الأنفية،واضطرابات الجهاز الهضمي.

إليك بعض الطرق التي يمكن للينسون من خلالها مساعدة الجسم على محاربة نزلات البرد

يساعد الينسون في تحفيز إنتاج المخاط، مما يساعد على طرد البلغم المتراكم، يحتوي الينسون أيضاً على خصائص مضادة للالتهابات،والتي يمكن أن تساعد في تخفيف التهاب الحلق واحتقان الجيوب الأنفية،يساعد أيضاً في تخفيف اضطرابات الجهاز الهضمي الناتجه جّراء نزلات البرد كالغثيان والقئ.

بالإضافة إلى فوائده لنزلات البرد، يمكن أن يساعد الينسون أيضًا في تحسين الهضم وصحة الجهاز التنفسي والصحة العامة

كيفية تحضير الينسون لنزلات البرد

يمكن تناول الينسون بطرق مختلفة، بما في ذلك إضافة ملعقة كبيرة من بذور الينسون إلي الشاي المغلي، كذلك يمكن خلط ملعقة صغيرة من بذور الينسون المطحونة مع الماء الدافئ وتناولها. يمكنك أيضاً إضافه بضع قطرات من زيت الينسون العطري الي كوب من الماء الساخن واستنشقه.

الزنجبيل

يُعد الزنجبيل من أحد أهم الاعشاب الطبيعية منذ القِدم، وقد أُستُخدم كعلاج طبيعي لعدة قرون،حيث له مجموعة متنوعة من الفوائد الصحية، بما في ذلك القدرة على مكافحة أعراض نزلات البرد.

يمكن أن يساعد الزنجبيل في تخفيف أعراض نزلات البرد، مثل السعال، التهاب الحلق،احتقان الجيوب الأنفية الغثيان، والدوار

كيف يساعد الزنجبيل في تخفيف نزلات البرد

يقوم الزنجبيل بتخفيف التهاب الحلق واحتقان الجيوب الأنفية؛ كونه يحتوي على خصائص مضادة للالتهابات،يمكن أن يساعد الزنجبيل أيضاً في تقليل الغثيان والقيء، مما قد يساعد في تخفيف اضطرابات الجهاز الهضمي المرتبطة بنزلات البرد، كذلك يحتوي الزنجبيل على خصائص مضادة للأكسدة يمكن أن تساعد في تقوية جهاز المناعة

يمكن أن يساعد تناول الزنجبيل في تحسين الدورة الدموية، مما يساعد في تسريع الشفاء، بالإضافة إلى فوائده لنزلات البرد، يمكن أن يساعد الزنجبيل أيضًا في تحسين الهضم وصحة القلب وصحة الدماغ والصحة العامة

كيفية تناول الزنجبيل لعلاج نزلة البرد

يمكن تناول الزنجبيل بطرق مختلفة، بما في ذلك إضافة ملعقه كبيرة من الزنجبيل المطحون الي الماء المغلي، وبطريقة أخري يمكن إضافه الزيت العطري للزنجبيل الي كوب من الماء الساخن واستنشاقه.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *