نصائح لـ تهدئة الطفل الغاضب

عدد الزوار : 37

كتبت : كريمان عبد الفتاح 

 

كثيرًا ما يوجه الوالدين مشكلة غضب الأطفال الصغار ولا يستطيعون التعامل معهم وهم في هذه الحالة ولذلك اقترحوا الخبراء مجموعة من النصائح للآباء والأمهات للتعامل مع الطفل الغاضب وكيفية تهدئته 

 

1- اللقاءات الأسرية: وهي التجمعات العائلية التي تبدأ في المحادثات بينهم والبحث عن مشاكلهم واحتياجاتهم لتحسين نمط حياة الأسرة ككل، وربما يكون اللقاء الأول مع العائلة لا يسير بشكل صحيح، ولكن مع بعض التنسيق فى آداب الحوار سيزيد من الترابط الأسري بينهم، وستتجنب الأسرة الأزمات التي يمر بها الطفل ولذلك يجب جعل هذا الاجتماع يقام بشكل دوري وفي معاد محدد ويلتزم به الجميع، ومن الأفضل أن يكون الإجتماع أسبوعيا أو نصف شهري

 

2- تعليم العطف: يجب تعليم الطفل أهمية ومعنى التعاطف لأنه سيساعده على التعرف على مشاعره وفهم الآخرين، وفي أول الشيء تبدأ الأم في إظهار التعاطف نحو طفلها في مواقف كثيرة وبألفاظ واضحة مما سيجعله يبدأ في تقليدك والتعامل بشكل جيد معك.

 

3- التحكم فى الغضب: لا تجعلوا الأطفال يتجاهلون مشاعرهم بل يجب أن يعترفون بها عند الغضب أو الحزن، ولكن يجب أن نعلم الطفل كيف يسيطر على غضبه وأيضا يجب أن يتعلم أن العالم ليس مكان للغضب أو للعراك بشكل مستمر، لأن الاحتضان والحنان هو الشيء الوحيد الذى يهدئ الطفل.

 

4- تدوين الحالة الشعورية: إذا كان طفلك قادر على الكتابة امنحه الفرصة في التعبير عن مشاعره وغضبه ومشكلته، وساعده في الكتابة وإتمام قصته.

 

5- التضامن مع حالة الطفل: التضامن مع حالة طفلك العاطفية يساعد فى تهدئته، أظهر أمامه تعاطف نحوه ونحو أزمته وسترى منه بعض البكاء والضعف وبعد ذلك يشعر الطفل  بالراحة والمحبة.

 

6- إياك وتجاهل الطفل الغاضب : يتجاهل الآباء والأمهات الطفل العاضب، لأنه يحتاج أن يراك بجانبه واخباره بأنك لاتتركه أبدا، أظهر له بعد الرحمة والإحساس.

 

7- لا تبحث عن الأسباب  لا تسأل طفلك عن سبب غضبه وهو في حاله الغضب لأنه في هذا الوقت يحتاج إلى التعاطف والاحترام وتقدير مشاعره، وإذا أردت أن تسأله انتظر عندما يهدئ. 

8- ضبط حالة الغضب: تقدير غضب طفلك والتعاطف معه لا يتعارض مع منعه في إيذاء نفسه والآخرين يجب أن يتعلم عدم تقبلك في إيذاء أخواته أو إيذاء الحيوانات، وعندما يهدئ يجب التحدث معه بأن تكسير الألعاب  لايحل المشكلة بل يخسر الألعاب.

 

9- الهدوء: يجب أن تكوني في حالة من الهدوء لكي تتواصلي مع طفلك بهدوء وتجعليه يهدء وإذا لم تهدأي سوف تدخلي معه في حالة الغضب.

 

10- تجنب نقطة الضعف: البعض يلجأ إلى الاستسلام وتحقيق مطالب الطفل الغاضب ومن هنا يعلم الطفل نقطة ضعفك وسوف يستمر في استخدامها، ولكن يجب أن تتعلمي كيف تتغلبي على غضب طفلك وموجهة ردود أفعاله.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock