هل تمارس عملك من فندق؟ احذر من مخاطر شبكات الواي-فاي العامة

عدد الزوار : 16

 

كتب_عبدالعزيز خلف

مع انتشار جائحة فيروس كورونا المستجد، أجبر عددًا متزايدًا من الشركات على التحول إلى العمل عن بُعد، يكافح بعض الموظفين الذين يعملون من المنزل من أجل إيجاد بيئة هادئة للعمل. وتأثرت صناعة الضيافة أيضًا بالوباء، حيث تقدم العديد من الفنادق في الولايات المتحدة وحول العالم غرفها الفارغة كمكاتب مؤقتة خلال فترة النهار للموظفين البعيدين الذين يسعون للعمل في مكان بعيد من الإلهاء.

أصدر مركز شكاوى جرائم الإنترنت (IC3) التابع لمكتب التحقيقات الفيدرالي (FBI) إعلانًا تحذيرًا حول مخاطر استخدام شبكات الواي-فاي (Wi-Fi) الفندقية للوصول إلى المعلومات الحساسة والمتعلقة بالعمل. حذر المكتب من أن “الجهات الخبيثة يمكن أن تستغل أمن شبكة الواي-فاي الغير متسقة أو المتراخية في الفنادق لتعريض بيانات العمل والبيانات الشخصية لنزلاء الفندق للخطر”.

يمكن لنزلاء الفنادق المتصلين بشبكات الواي فاي أن يكونوا أهدافًا سهلة للمجرمين السيبرانيين، الذين يمكنهم شن مجموعة متنوعة من الهجمات لاستهداف ضحاياهم. يتضمن ذلك التسلل إلى شبكة سيئة الأمن لمراقبة حركة مرور الضحايا وإعادة توجيههم إلى صفحات تسجيل دخول احتيالية. هناك تهديد آخر يتمثل في هجمات تسمى “التوأم الشرير”، حيث ينشئ المهاجم شبكة واي-فاي ضارة تحمل اسمًا مشابهًا لشبكة الفندق من أجل خداع الضيوف المطمئنين للاتصال بها وتزويد المجرمين بإمكانية الوصول المباشر إلى الأجهزة.

يمكن لممثل التهديد أيضًا اختراق الأجهزة التي تصدرها الشركة للموظف من أجل الوصول إلى البيانات الحساسة المخزنة على الجهاز أو التسلل إلى شبكة الشركة. قد يسمح هذا للمخترق بالتمشيط عبر أنظمة الشركة بحثًا عن معلومات الملكية، بالإضافة إلى البرامج الضارة المزروعة مثل راصد لوحة المفاتيح أو برامج الفدية التي يمكن أن تنتشر بعد ذلك إلى الأجهزة الأخرى المتصلة بالشبكة.

عند تسليط الضوء على تهديد عمليات الاحتيال عبر البريد الإلكتروني للأعمال (BEC)، والمعروفه أيضًا باسم “عمليات احتيال الرئيس التنفيذي”، أضاف مكتب التحقيقات الفدرالي: “يمكن لمجرمي الإنترنت استخدام المعلومات التي تم جمعها من الوصول إلى بيانات الشركة لخداع المديرين التنفيذيين في الأعمال لتحويل أموال الشركة إلى المجرم”.

من الأفضل للعاملين عن بُعد الذين يفكرون في إنجاز أعمالهم من الفندق أن يفكروا في المخاطر الإضافية الخارجة عن سيطرتهم، مثل نهج الفندق للأمن السيبراني أو كيفية تعامله مع البنية التحتية لشبكته. قد يستخدم الفندق الذي تحول إلى مكتب معدات شبكات قديمة يمكن أن تكون مليئة بالثغرات الأمنية أو قد لا يقوم بتحديث وتصحيح أنظمته بشكل كافٍ، ويمكن لأي منها توفير سبل للهجمات.

ومع ذلك، إذا ظل العمل من غرفة في فندق خيارًا جذابًا، فهناك خطوات يمكن للموظفين اتخاذها لحماية أجهزتهم والتخفيف من فرص الوقوع فريسة لمجرمي الإنترنت أثناء العمل على شبكة الواي-فاي العامة في فندق.

• سيساعدك استخدام شبكة افتراضية خاصة (VPN) على حمايتك من أعين المتطفلين من خلال تشفير حركة المرور على الإنترنت.
• تحقق لمعرفة ما إذا كان جهاز العمل وأي جهاز سيتم توصيله بشبكة الواي-فاي بالفندق قد تم تحديثه إلى أحدث إصدارات أنظمة التشغيل الخاصة به وأنه تم تطبيق جميع تصحيحات الأمان الحديثة.
• إذا أمكن، تجنب الوصول إلى أي حسابات أو ملفات تحتوي على بيانات حساسة مثل التفاصيل المالية.
• أثناء تسجيل الدخول إلى حساباتك، تأكد من أنك تستخدم المصادقة الثنائية، والتي ستضيف طبقة أمان إضافية.
• بدلاً من الاتصال بشبكة الفندق، يمكنك استخدام هاتفك الذكي لإنشاء نقطة اتصال من شبكة المحمولة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock