المسامح كريم…هل من الممكن تسامح شخص ظلمك ام لا؟

هل من الممكن أن  تسامح شخص ظلمك ام لا؟، يتعرض الكثير من الناس إلي الظلم سواء كان من شخص قريب أو غريب، ولكن هل من الممكن إن يسامح الإنسان وألا يرد الإساءة بالإساءة، لذا قررنا في المحايد أن نقوم بإستطلاع رأي بعض الأشخاص لمعرفة إن كان بإستطاعتهم المسامحة أم لا.

هل من الممكن تسامح شخص ظلمك ام لا؟

وكانت البداية مع أسامة أحمد الطالب بكلية الدراسات الإسلامية الفرقة الثانية جامعة الأزهر بالقاهرة، حيث قال من الممكن أن أسامح شخص ظلمني لأن الإنسان الذي يمتليء قلبه بالطيبة والمودة يستطيع أن يسامح، ولكن ثقتي في الشخص الذي ظلمني سوف تقل ولن تكون كما كانت في السابق.

أكدت أسماء محمود وهي طالبة بكلية التربية الفرقة الرابعة قسم اللغة العربية والدراسات الإسلامية جامعة أسيوط، أنها سوف تقوم بمسامحة أي شخص لأن الدين يطالب بالمودة والرحمة بين الناس، وأيضًا إذا لم أسامحه فهذا لا يعتبر حرام، ولكن إذا إضطررت إلي عدم المسامحة فهناك شخص واحد لا يمكنني مسامحته وهذا الذى كنت أحبه في الماضي، ولذلك لو بيني وبين الجنة أن أسامحه فإني لن أسامحه.

أضاف أحمد علواني وهو مهندس مساحة،قائلًا “أنني من الممكن أن أسامح ولكن علي حسب الظلم الذي قام بظلمي إياه، وذلك إذا لم يكن هناك أي ضرر كبير قد سببه ذلك الشخص الذي  ظلمني، وأيضًا لن تكون المسامحة علي حساب كرامتي، أو الإساءة إلي أهل بيتي”.

وأوضحت أميرة السيد ربة منزل، أنها تسامح في أغلب الأوقات لأنها إنسانة لا تحب الإنتقام من أي شخص قام بظلمها وتقول لأي شخص قام بظلمها حسبى الله ونعم الوكيل.

ويقول أحمد عوض وهو مصمم جرافيك ويوتيوبر، أنه سوف يقوم بالمسامحة للشخص الذي قام بظلمه، لأنه يعتقد أن المسامحة من الممكن أن تدخله الجنة، وأنه قد تعرض لمواقف كثيرة ظلم فيها ولكن قام بالمسامحة، لأن الله يقول والكاظمين الغيظ والعافين عن الناس والله يحب المحسنين، وأنه يريد من الله أن يحبه.

وأكدت تقي علي وهي طالبة بكلية التربية النوعية الفرقة الثانية جامعة كفر الشيخ، أنها سوف تقوم بالمسامحة، لأن المسامح كريم ولا أحد يعرف ما هي ظروف الأخرين، وأن يوم القيامة تتجمع الخصوم وأنا لا أريد أن أتقابل معه، وأنها لم تتعود علي عدم المسامحة والزعل من أحد لفترات طويلة، ولكن العلاقة بينها وبين الشخص الذي قام بظلمها لن تكون كما كانت في السابق.

هل تسامح شخص ظلمك

وأضاف محمد إبراهيم وهو مهندس مساحة، قائلًأ ” أنني من الممكن أن أسامح الشخص الذي ظلمني إذا كان هذا الشخص صديق مقرب بالنسبة إلي، وأيضًا إن كان هذا الشخص قد أكلنا سويًا الخبز والملح معًا فأني سوف أسامحه، لكن إن كان هذا الشخص لا أعرفه فأني لن أسامحه”.

ويقول أنس ناصر وهو محاسب بمعرض سيراميك، أن الشخص الذي ظلمني لا أعتقد أنني من الممكن أن أسامحه، لأن الله فقط هو الذي يسامح ونحن البشر، ولكن من سامح شخصًا جزاه الله خيرًا كثيرًا وعوضه بالثواب العظيم، ومن لم يسامح على ظلم حقيقي وقع به فهذا حقه.

ما حكم الشرع في من لا يستطيع أن يسامح من ظلمه

وأوضحت ولاء محروس وهي حاصلة علي معهد تمريض، أنها من الممكن أن تسامح الشخص الذي ظلمها، لأن الله أمرنا بذلك، ولكن ليس من الممكن أن تذهب إليه وتتحدث معه مرة أخري، تجنبًا لما حدث في السابق لكي لا يحدث مرة أخري، وأنها تفضل أن تعيش في هدوء بعيدًا المشاكل.

وأضافت إيمان علي وهي طالبة بكلية التربية الفرقة الثانية جامعة بنها، قائله “أن المسامحة تختلف من شخص إلي أخر فإن كان الشخص الذي ظلمني بالنسبة إلي صديق أو أخ فأني سوف أسامحه وهذا لا يعني أنني لن أتذكر ما حدث، وايضًا تختلف طريقة المسامحة حسب الموقف وحسب مكانة الشخص بمعني أنه لا يقارن الصديق أو الصديقة بالأب والأم”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *