وماذا عني

عدد الزوار : 22

بقلم: ندى غزالي

 

وماذا عنى
وماذا عن قلبى وجوارحى
اللعنتُ على ظاهرى
يخبركم بما تريدون سماعة
ولا يبالى بداخلى
ينقذكم بلطف ولين
ويقسوا على أناملى
يقدم أنفاسه إليكم
وأعانى فقد ألاكسجين فى دمى
كلكم اقرباءًُ وأصدقاءُ لظاهرى
آلا يوجدُ رفيق رؤوف يشعر بداخلى
تنزف أظافرى ويدايا
وتقولون بحناء الحياة قلبى مولعُ
اللعنةُ على ظاهرى
قوىٍ
حبارً
عنيداً
كيف الاتصالُ والارواحاً .
وأنتم أبعدٌُ من الدوى
أما عاد تتصل أرواحنا سوى
بأرواحاً تحت التراب تنطوى

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock