في يوم الإذاعة العالمي.. متى بدأت ولماذا نحتفل؟

تقرير :منار عادل

يوم الإذاعة العالمي هو يوم عالميّ، يتمّ بهذه المُناسبة الاِحتفاء بالدّور الهامّ الّذي تقدّمهُ هذه الوسِيلة المسمُوعٌة.

فِي يوم الإِثنينِ 13 فِبراير مِن كُلّ عام . وقد تمّ اِختيار هذا التَّاريخ تزامُناً مع ذِكرَى إِطلاق إِذاعة الأُممِ المُتّحِدة عام 1946م.

داروين.. صاحب نظرية التطور.. النور يضيء حياته

متى جاءت فكرة الاحتفال بهذا اليوم..

جَآءت فِكرة الاِحتفال بهذا اليوم مِن قِبل الأكادِيمِيّة الإسبانيّة لِلإذاعة، وجرّى تقديمهَا رسميّاً مِن قِبل الوفد الدَّائم الإِسبَانِيّ.

لَدى اليُونِسكُو فِي الدّورة 187 للمجلس التّنفيذيّ فِي شهر سِبتَمبِر 2011م، وأقرَتهُ مُنظّمة الأُممِ المُتّحِدة للتّربِية والعُلُوم والثّقافة، اليُونِسكُو.

فِي الثّالِث مِن نُوفمبر 2011م فِي دوَّرتِها السَّادسة والثّلاثَين المُنعقَدة بتارِيخ 13 فِبراير بوصفه اليومٌ العالميّ لِلإذاعة.

وتمّ إقرارُ اليومٌ العالميّ للإذاعة فِي شهر دِيسمبر مِن العام 2012م مِن قِبل الجمعِيّة العامّة للأُممِ المُتّحِدة.

فَأصبح بذلِك يوماً تحتفِي بِه جمِيعُ وكالات الأُممِ المُتّحِدة، وصنادِيقهَا، وبرامِجهَا، وشركاؤُها، ودعمتِ شتّى الوِكالات الإذاعية هذه المُبادرة.

وتمنّت الجمعِيّة العامّة للأُممِ المُتّحِدة، أنّ تقدّم المحطَّات ذَات الإمكانيّات، والخِبرة، الدَعَم اللاَّزِم للمحطَّات النَّامية، فِي جَميع أنحاءٌ العَالم.

كيف الإحتفال بها في ٢٠٢٢..

بمناسبة اليوم العالمي للإذاعة 2022، تدعو اليونسكو المحطات الإذاعية في جميع أنحاء العالم للاحتفال بالنسخة الحادية عشرة لهذا الحدث .

والاحتفال بذكرى مرور أكثر من قرن على تأسيس الإذاعة. وهذه النسخة من اليوم العالمي للإذاعة

مقسمة إلى ثلاثة مواضيع رئيسية: الثقة في الصحافة الإذاعية والثقة وسهولة الوصول والثقة واستمرارية محطات الإذاعة.

منظمة اليونسكو بدأت بتطوير الإذاعة من هذا العام..

حيث بدأت اليونسكو عملية تشاور واسعة النطاق في شهر يونيه 2011. واشتملت تلك العملية على جميع أصحاب المصلحة.

أي مؤسسات البث العام والخاص الحكومي منه والخاص، الدولي منه والمحلي، كما اشتملت على وكالات الأمم المتحدة؛ وصناديقها وبرامجها.

والمنظمات غير الحكومية ذات الصلة بالموضوع؛ والأوساط الأكاديمية والمؤسسات والوكالات الإنمائية الثنائية.

فضلا عن الوفود لدى اليونسكو واللجان الوطنية.

وفي (فبراير) أعلنت الدول الأعضاء في اليونسكو عام 2011 عن يوم 13 فبراير يومًا عالميًا للإذاعة، واعتمدت ذلك الجمعية العامة للأمم المتحدة عام 2012.

الإذاعة هي وسيلة قوية للاحتفال بالإنسانية بكل تنوعها لكونها تشكل منصة للحوار الديمقراطي.

لماذا نحتفل به فى 13 فبراير؟

لأن حددت المنظمة الدولية للتربية والعلوم والثقافة (اليونسكو) يوم 13 فبراير من كل عام يوماً عالمياً للاحتفال بالراديو.

ويرجع ذلك الاختيار إلى اليوم الذى بدأ فيه بث أول إذاعة للأمم المتحدة فى عام 1946.

وما الهدف وراء ذلك..

وتهدف اليونسكو من وراء تحديد يوم عالمى للإذاعة إلى زيادة الوعى بين عامة الناس، وبين العاملين فى وسائل الإعلام بأهمية الراديو.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.