يوم التأسيس.. السعودية تحتفي بنفسها لأول مرة منذ ٣ قرون

يوم التأسيس.. كيف يختلف عن اليوم الوطني

في الشهر الماضي، أصدر الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود حاكم السعودية أمر ملكي، بأن يكون يوم 22 فبراير من كل عام هو يوم إجازة رسمية لدولة السعودية، على أن يصبح اسمه يوم التأسيس.

الدولة السعودية الأولى

احتفالا بذكرى تأسيس الدولة السعودية الأولى، التي أسسها الإمام محمد بن سعود عام 1727.

بعدما تولى حكم الدرعية وهو في ال30 من عمره، ليدير حكم شبه الجزيرة العربية، ويوحد شتاتها.

بعدما كانت تشهد فوضى سياسية وحروب قتالية وأهلية فيما بينها، وينشئ حضارة تستمر لقرون من بعده.

ميلاد الدرعية

ليبدأ بمدينة ميلاده الدرعية، ليوحدها وينشئ بنيتها ويؤسس سياستها وينشر الاستقرار بها.

لتصبح مدينة الدرعية هي عاصمة وأساس دولته، التي جعلها عاصمة ودولة مترامية الأطراف.

ودولة ذات مصدر جذب اقتصادي واجتماعي وسياسي لا نظير له خلال عصور الدولة السعودية.

إلى أن تنتهي الدولة السعودية الأولى عام 1818 بسبب الحملات العثمانية التي تمكنت من هدمها.

لتعود مرة أخرى بعد تأسيس الدولة السعودية الثانية والثالثة.

احتفال

وفي شهر فبراير الجاري لعام 2022، تحل علينا بوادر الاحتفال الأول ب يوم التأسيس السعودي.

ليصبح اليوم الأول في تاريخ السعودية التي تحتفي به بنفسها منذ 3 قرون.

ومن ثم أصبحت السعودية تحتفي السعودية بيومين تاريخيين في ذاكرتها، هما يوم التأسيس واليوم الوطني.

اليوم الوطني..

أما اليوم الوطني فهو اليوم الذي أعلن فيه الملك عبد العزيز آل سعود توحيد البلاد عام 1351.

تحت اسم المملكة العربية السعودية، بعد ما يقرب من 9 عقود من الجهد والإنشاء.

كما أنه يتم الاحتفال به في يوم 23 من سبتمر، إضافة لأنها ليست المرة الأولى سيتم الاحتفال به.

حيث أنه قد تم إقرار إجازة اليوم الوطني لأول مرة عام 2005،  بموجب أمر ملكي من الملك الراحل عبد الله بن عبد العزيز.

أي أنه يتم الإحتفال به منذ 17 عاما.

كما أنه لا يختلف كثيرا في حماسته عن يوم التأسيس، فهو أيضا يرتبط بشخصية تاريخية.

وعلى الرغم من أن الفرق الزمني والتاريخي بينهم يقرب نحو قرنين من الزمان إلا أن ذكراهم واحدة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.