طلب غريب من القاتل.. أنجلينا جولي تستأجر قاتلاً محترفاً لإنهاء حياتها

كشف موقع «Evie» في تقرير نشره أمس الجمعة، عن حياة النجمة أنجلينا جولي، كما أنه كشف تفاصيل صادمة عن مرحلة الاكتئاب التي مرت بها النجمة العالمية أنجلينا  وتفكيرها في الانتحار.

وتحدثت أنجلينا قائلة: “عشت حياة سعيدة للغاية، لم أكن أتوقعها، ولكن كان لدي تحديات خاصة، كنت أعاني من اضطرابات ما بعد الصدمة، وهذا لأني لست قادرة على حماية ورعاية من أحبهم”.

من هي أنجلينا جولي ؟

أنجلينا جولي، هي ممثلة أمريكية مشهورة حازت على جائزة الأوسكار، ولدت في 4 يونيو عام 1975.

ولديها طفلة تسمى شيلوه نوفيل من النجم براد بيت، كما أنها لديها والدان بتبني لكل من مادوكس بيت من كمبوديا، وزهار بيت من إثيوبيا.

وتبنت أنجلينا جولي، طفلها الثالث من من النجم الشهير ڤيتنام، وبالإضافة إلى ذلك فهي معروفة بأعمالها الخيرية وتشغل حاليا منصب سفير النوايا الحسنة للأمم المتحدة لشؤون اللآجئين.

تفاصيل انتحار انجلينا جولي 

وصرحت انجلينا جولى :”حاولت الإنتحار عندما كان عمري 19 عام ووفقًا للموقع، فإن النجمة العالمية، استأجرت قاتلًا محترفًا لقتلها، لأنها على الرغم من أنها أرادت أن تموت، فإنها لا تريد الانتحار.

واضافت أنجلينا: “مع أخذ قرار الإنتحار يأتي كل ذنب الناس من حولك، يعتقدون أنه كان بإمكانهم فعل شيء ما لديك، أما مع مقتل شخص ما، فلا أحد يتحمل نوعًا من المسؤولية بالذنب، لذلك قررت استأجر قاتل لكي ينهي حياتي”.

أنجلينا جولي
أنجلينا جولي

ماذا طلب القاتل من أنجلينا قبل قتلها ؟

وطلب القاتل المستأجر من أنجلينا جولي أن تفكر مرتين قبل تلك الخطوة، وقالت: “لقد كان شخصًا لائقًا بدرجة كافية وسألني عما إذا كان بإمكاني التفكير في الأمر والاتصال به مرة أخرى، وترك لي شهرين للتفكير، تغير شيء ما في حياتي”.

المحايد الاخباري

أحدث ظهور لـ أنجلينا جولى 

ظهرت النجمة العالمية أنجلينا جولى مع ابنتها أثناء تواجدها فى مطار العاصمة الأمريكية نيويورك حيث خطفا الأنظار إليهما فور تواجدهما في المطار..

وحرصت عدسات الباباراتزى التقاط عدة صور لهما سواء حيث ظهرا وهما ترتديان ملابس سوداء لا توحي بالخير.

وللمرة الأولى منذ أكثر من 20 عام، أعلنت الممثلة الأمريكية انجلينا جولي تخليها رسمياً عن دورها كمبعوث عن وكالة الأمم المتحدة لدعم جميع اللآجئين.

ووفقا لصحيفة «ديلي ميل» البريطانية، في بيان مشترك، أعلنت الممثلة انجلينا جولي صاحبة الـ47 عام، أنها تنتقل من دورها الذي يمثل ممثل خاص للوكالة، للاندماج في مجموعة أوسع من القضايا الإنسانية وحقوق الإنسان كافة.

وأشارت جولي، إلى أنها شعرت أن الوقت قد حان للعمل بشكل مختلف، من خلال التعامل المباشر مع اللآجئين والمنظمات المحلية.

انجلينا جولي تنسحب من الأمم المتحدة

وأكدت أنجلينا على أنها، ستأستمر في بذل كل ما في وسعها في السنوات المقبلة، وهذا لدعم اللآجئين والنازحين الآخرين.

وقامت انجلينا جولي  بالعمل مع وكالة اللاجئين التابعة للأمم المتحدة لأول مرة في حياتها عام 2001، وتم تعيينها مبعوثًا خاصًا لها في عام 2012، وكانت أنجلينا من بين أكثر سفراء المنظمة شهرة وذات مكانة في المجتمع.

وصرحت الأمم المتحدة إن نجمة هوليوود نفذت أكثر من 60 مهمة ميدانية لتشهد على قصص المعاناة وكذلك الأمل والصمود، كذلك سافرت مؤخرًا إلى بوركينا فاسو.

ومن جهة أخرى، تحدث المفوض السامي للأمم المتحدة الأمريكية، لشؤون اللآجئين فيليبو جراندي قائلاً: “بعد فترة ليست قصيرة وناجحة مع المفوضية ، أقدر رغبة النجمة العالمية أنجلينا في تغيير مشاركتها ودعم قرارها دائما”.

وتابع:”أدرك جيداً أن قضية اللآجئين ستبقى قريبة من قلب انجلينا جولي، وأنا متأكد من أن أنجلينا ستجلب نفس العاطفة والاهتمام إلى ملف إنساني أوسع من هذا بكثير”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *