أهمية اختبارات الذكاء للأطفال

أهمية اختبارات الذكاء للأطفال

يظن معظم الآباء والأمهات أن المستوى الدراسي لأبنائهم في المدرسة هو المقياس للذكاء يكتفون بالنتائج من الإختبارات، ولكن الدراسات تؤكد عكس ذلك.

حيث وجدت أن معظم الأطفال المتأخرين دراسيًا يتمتعون بقدر عالي من الذكاء والإبداع .

كآباء من واجبنا التأكد من حصول أطفالنا على تعليم جيد، تقع على عاتقنا مسؤولية البحث باستمرار عن طرق لتحسين تعلمهم ومعرفتهم.

لذلك من المهم معرفة أهمية اختبارات الذكاء للأطفال ومتابعة أنواعها وكل مايطرأعليها من تطورات .

تعريف اختبار الذكاء 

اختبار الذكاء (IQ test) هو  مقياس لتحديد مستوى الذكاء من خلال اختبارات تضم مجموعة من الأسئلة، تساعد على قياس القدرات الإدراكية والعقلية  للطفل حسب فئته العمرية ومعرفة نقاط القوة والضعف لكل طفل .

أهمية اختبارات الذكاء للأطفال

تدور أهمية اختبارات الذكاء للأطفال حول معرفة طفلك بعمق وتحديد نسبة ذكاءه ومعرفة نقاط القوة والضعف لتحديد المسار التعليمي المناسب له.

فالأطفال مختلفون بعضهم يحبون العلوم وآخرون يحبون الرياضيات لذلك الإختبارات مهمة لعدة أسباب أهمها:

معرفة مهارات الطفل

اختبارات الذكاء تكون دقيقة جدًا تحدد قدرات ومهارات الطفل ومعرفة اتجاهات الطفل علمية أو أدبية وهو  يساعد على تحديد التخصصات الدراسية الأنسب لقدراته.

اكتشاف صعوبات التعلم

صعوبات التعلم مثل صعوبة التهجئة، عسرالقراءة، والكتابة الخاطئة، وعدم القدرة على إجراء العمليات الحسابية فاختبار الذكاء للطفل تساعد عل اكتشافها وحسن التعامل معها وسرعة معالجتها، حتى لا تتسبب في تأخرالطفل في المدرسة عن باقي زملائه.

ووجدت الدراسات أن الأطفال ذوى صعوبات التعلم موهبين جدًا ولكن لم تكتشف كنز مواهبهم بعد ومن هنا جاءت أهمية اختبارات الذكاء للأطفال .

تطوير المستوى التعليمي

يساعد اختبار الذكاء المعلمين في المدرسة على تطويرطرق واستراتيجيات تعليمية مناسبة مصممة خصيصًا لمساعدة الطفل على التعلم واكتشاف من لديه معدل منخفض من الذكاء ليتلقى العناية والإهتمام لتحسين من مستواه .

اكتشاف بعض الأمراض 

  • مرض التوحد : تعد من أكثر الأشياء أهمية اختبارات الذكاء للأطفال أنها  تساعد على اكتشاف مرض التوحد.
  • مرض فرط الحركة ونقص الانتباه، يحتاج لإجراء اختبارات عدة منها اختبار الذكاء للطفل .
  • الإعاقة الذهنية (ID) وهى صعوبات كبيرة في التواصل والتعلم وحل المشكلات والمهارات الاجتماعية اليومية، حيث يطلب منك الطبيب إجراء اختبار الذكاء لتحديد الإعاقة الذهنية.

أنواع اختبارات الذكاء للأطفال 

اختبارات الذكاء للأطفال

يتم إجراء أنواع عديدة من الإختبارات  في أنحاء العالم ومن أكثر هذه الأنواع دقة وانتشارًا التالي:

اختبار ويكسلر

يعتبر من أكثر الأنواع استخدامًا ويصلح هذا النوع الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 4-6 سنوات واختبار آخر للفئة العمرية بين 6-16 سنة.

يستغرق الإختبار من 45 لاحتى 90 دقيقة وهو عبارة عن 30 سؤال تختلف باختلاف المرحلة العمرية نستطيع من هذا الإختبار أن نقيس التالي:

  • الذاكرة قصيرة المدى كذاكرة الأرقام وتكوين الجمل .
  • التفكير الكلامي مثل الألفاظ والمفرادات .
  • التفكير الكمي مثل سلالسل الأرقام.
  • الاستدلال البصري مثل ثني الورق وتحليل الأنماط .

اختبار كوفمان

هذا الإختبار مُعد خصيصًا للطفل الذي يعاني من صعوبة في التعلم و تأخر النطق، ويصلح هذا النوع للأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 3-18 سنوات، يستغرق الإختبار من 25 إلى 70 دقيقة وهو عبارة عن 16 اختبارًا والأطفال الصغار لهم 7 أسئلة فقط .

اختبارالقدرة التفاضلي

يصلح إلى الفئة العمرية من 2 إالى 17 سنة هدف هذا الإختبار قياس القدرة العقلية مثل التفكير الاستقرائي واللفظي والمفاهيم المعرفية مثل التفكير المجرد والتفكير النقدي .

حساب نتائج اختبارات الذكاء للأطفال

تقول الرابطة الوطنية للأطفال الموهوبين أن يمكن تحديد مستوى ذكاء الطفل حسب اختبار الذكاء للأطفال من خلال النتائج :

  • تأخر إدراك قد يصل لإعاقة ذهنية: أقل من 70
  • مستوى الذكاء أقل من الحد الأدنى ويعاني من صعوبات في التعلم : 70 إلى 84
  • طفل متوسط الذكاء: 85 إلى 114وتمثل نسبة 50% من الأطفال.
  • طفل موهوب بشكل معتدل: 115 إلى 129، ومن هنا يبدأ التصنيف الذي يعرف بـ “فئة الموهوبين”
  • طفل موهوب باعتدال والذكاء مرتفع: 130 إلى 144
  • طفل موهوب للغاية والذكاء مرتفع جداً: 145 إلى 159
  • طفل موهوب بشكل استثنائي والذكاء عبقري: 160 إلى 179
  • طفل موهوب بعمق والذكاء فائق: 180

 

 الأماكن التى تجرى اختبارات الذكاء فى مصر

اهتمت جمهورية مصر العربية بالأمر لأهمية اختبارات الذكاء للأطفال ، هناك عدد من الأماكن تجري اختبارات الذكاء  وبالتحديد المستشفيات التى بها قسم طب نفسى الأطفال والمراهقين، وتقيم محاضرات وجلسات  تحسن نفسية الأطفال والآباء ومن أمثلة هذه الأماكن :

  • معهد الدراسات العليا للطفولة التابع لجامعة عين شمس.
  •  مركز الطب النفسى بمستشفى الدمرداش.
  •  المركز العالمي لاكتشاف ورعاية الموهوبين .
  •  وحدة السمع والاتزان وأمراض التخاطب بمستشفى قصر العينى.
  • بعض مراكز التخاطب الخاصة .

 

 

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *