السمنة مرض العصر..تعرف على الأسباب وطرق العلاج

السمنة مرض العصر..تعرف على الأسباب وطرق العلاج
السمنة

السمنة هي مرض معقد نتيجة وجود كمية زائدة من الدهون في الجسم، وهي ليست مجرد مشكلة تجميلية، إنها مشكلة طبية تزيد من خطر الإصابة بأمراض ومشاكل صحية أخرى، مثل أمراض القلب والسكري وارتفاع ضغط الدم وأنواع معينة من السرطان.

  هناك العديد من الأسباب التي تجعل بعض الناس يجدون صعوبة في إنقاص الوزن، عادة ما تنتج السمنة عن عوامل وراثية وفسيولوجية وبيئية، مقترنة بالنظام الغذائي والنشاط البدني وخيارات التمارين الرياضية.

  الخبر السار هو أنه حتى فقدان الوزن البسيط يمكن أن يحسن أو يمنع المشاكل الصحية المرتبطة بالسمنة، ويمكن أن يساعدك على اتباع نظام غذائي صحي وزيادة النشاط البدني وتغييرات السلوك على إنقاص الوزن، وتعد الأدوية الموصوفة وإجراءات إنقاص الوزن خيارات إضافية لعلاج السمنة.

أسباب السمنة

  على الرغم من وجود تأثيرات وراثية، وسلوكية، وهرمونية على وزن الجسم، وتغييرات في معدلات الأيض، إلا أن السِمنة تحدث عندما تتناول سعرات حرارية أكثر مما تحرقه من خلال الأنشطة اليومية العادية والتمارين الرياضية، ويخزن جسمك هذه السعرات الحرارية الزائدة على شكل دهون.

  في الولايات المتحدة، تحتوي الأنظمة الغذائية لمعظم الناس على نسبة عالية جدًا من السعرات الحرارية (غالبًا من الوجبات السريعة والمشروبات عالية السعرات الحرارية)، وقد يأكل الأشخاص المصابون بالسمنة سعرات حرارية أكثر قبل الشعور بالشبع، أو يشعرون بالجوع عاجلاً، أو يأكلون أكثر بسبب التوتر أو القلق.

  كثير من الناس الذين يعيشون في الدول الغربية لديهم الآن وظائف أقل تطلبًا جسديًا، لذلك لا يميلون إلى حرق الكثير من السعرات الحرارية في العمل. حتى الأنشطة اليومية تستخدم سعرات حرارية أقل، بفضل وسائل الراحة مثل أجهزة التحكم عن بُعد والسلالم المتحركة والتسوق عبر الإنترنت والبنوك.

علاقة السمنة بالوزن

عادة ما يستخدم مقدمو الرعاية الصحية مؤشر كتلة الجسم لتحديد السِمنة لدى عامة الأشخاص، حيث يقيس مؤشر كتلة الجسم متوسط وزن الجسم مقابل متوسط طول الجسم، ويربط مقدمو الرعاية الصحية عندما يكون مؤشر كتلة الجسم 30 أو أعلى بالسمنة.

على الرغم من أن مؤشر كتلة الجسم له حدوده، إلا أنه يمكن قياسه بسهولة، ويمكن أن ينبهك للمخاطر الصحية المرتبطة بالسمنة.

على سبيل المثال لاعبي كمال الأجسام والرياضيين الذين يمتلكون المزيد من العضلات، قد يكون لديهم مؤشر لكتلة الجسم بدرجات أعلى، على الرغم من انخفاض نسبة الدهون لديهم.

كما يمكن أن تُصاب بالسِمنة مع الوزن الطبيعي، ويحدث ذلك عندما تمتلك وزناً متوسطاً مع ارتفاع نسبة الدهون لديك، وقد تتعرض لنفس المخاطر الصحية التي يتعرض لها أي شخص لديه مؤشر كتلة الجسم أعلى.

هناك طريقة أخرى لقياس السمنة، وتكون عن طريق قياس محيط الخصر، فإذا كان لديك المزيد من الدهون حول الخصر، فأنت أكثر عُرضة للإصابة بالأمراض المرتبطة بالسمنة، وتصبح المخاطر أكبر عندما يكون حجم خصرك أكبر من 35 بوصة للإناث أو 40 بوصة للرجال.

أنواع السمنة

يتم تصنيف السِمنة على حسب شدتها، ويتم استخدام مؤشر كتلة الجسم للقيام بذلك، فإذا كان مؤشر كتلة الجسم بين 25-29.9 كجم / متر مربع، فأنت في فئة الوزن الزائد، وهناك ثلاث فئات للسمنة:

فئة السِمنة الأولى:  مؤشر كتلة الجسم من 30- 35 كجم/ متر مربع.

_ فئة السِمنة الثانية: مؤشر كتلة الجسم من 35 إلى أقل من 40 كجم/ متر مربع.

_ فئة السِمنة الثالثة: مؤشر كتلة الجسم أكبر من 40 كجم/ متر مربع.

أعراض السمنة

  تعتبر الجمعية الطبية الأمريكية السمنة نفسها مرضًا يحتاج إلى تشخيص وعلاج، وذلك بسبب الأعراض الشائعة بين الأشخاص المصابين بالسمنة.

أعراض السمنة الشائعة عند البالغين

  تشمل الأعراض الشائعة للسمنة عند البالغين ما يلي:

– زيادة الدهون في الجسم، وخاصة حول الخصر.

ضيق في التنفس.

– التعرق أكثر من المعتاد.

الشخير.

– مشاكل في النوم.

– مشاكل الجلد نتيجة تراكم الرطوبة في الطيات.

– عدم القدرة على أداء المهام البدنية البسيطة التي يمكنك القيام بها بسهولة قبل زيادة الوزن.

– التعب والإجهاد، والذي يمكن أن يتراوح من خفيف إلى شديد.

– آلام خاصة في الظهر والمفاصل.

– المشكلات النفسية مثل تقدير الذات السلبي والاكتئاب والعزلة الاجتماعية.

أعراض السمنة الشائعة عند الأطفال

  تقول مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC) إن معدل السمنة لدى الأطفال في الولايات المتحدة قد تضاعف ثلاث مرات في السنوات الخمسين الماضية. حيث يوجد ما يقرب من 20٪ من الأطفال والمراهقين الأمريكيين (من 2 إلى 19 عامًا) يعانون من السمنة المفرطة.

  قد تشمل أعراض السمنة الشائعة لدى الأطفال ما يلي:

– رواسب الأنسجة الدهنية (قد تكون ملحوظة في منطقة الثدي).

– علامات التمدد على الوركين والظهر.

– ضيق التنفس مع النشاط البدني.

– توقف التنفس أثناء النوم.

– إمساك.

– البلوغ المبكر في الإناث، تأخر البلوغ في الذكور.

– مشاكل العظام، مثل القدم المسطحة أو الوركين المخلوعين.

تختلف معدلات السِمنة لدى الأطفال باختلاف المجموعات، على سبيل المثال، الأطفال في الأسر ذات الدخل المنخفض هم أكثر عرضة للإصابة بالسمنة من أولئك الذين يعيشون في الأسر ذات الدخل المرتفع.

علاج السمنة

  أفضل طريقة لعلاج السمنة هي اتباع نظام غذائي صحي منخفض السعرات الحرارية وممارسة الرياضة بانتظام. للقيام بذلك، يجب عليك:

– تناول نظاما غذائيا متوازنا ومراقبا للسعرات الحرارية على النحو الذي أوصى به طبيبك العام أو أخصائي الصحة في إدارة فقدان الوزن (مثل أخصائي التغذية).

– انضم إلى مجموعة محلية لفقدان الوزن.

– مارس أنشطة مثل المشي السريع أو الركض أو السباحة أو التنس لمدة 150 إلى 300 دقيقة (من ساعتين ونصف إلى خمس ساعات) أسبوعيًا.

– تناول الطعام ببطء وتجنب المواقف التي تعرف فيها أنك قد تميل إلى الإفراط في تناول الطعام.

قد تستفيد أيضًا من تلقي الدعم النفسي من أخصائي رعاية صحية مدرب للمساعدة في تغيير طريقة تفكيرك في الطعام والأكل. 

وإذا كانت التغييرات في نمط الحياة وحدها لا تساعدك على إنقاص الوزن، فقد يوصى باستخدام دواء يسمى أورليستات، إذا تم تناول هذا الدواء بشكل صحيح، فإنه يعمل عن طريق تقليل كمية الدهون التي تمتصها أثناء الهضم، وسيعرف طبيبك ما إذا كان أورليستات مناسبًا لك أم لا. وفي حالات نادرة، قد يوصي الطبيب بإجراء جراحة إنقاص الوزن.

السمنة
السمنة

أضرار السمنة

  يؤدي وجود نسبة عالية من الدهون في الجسم إلى:

– إجهاد عظامك وكذلك أعضائك الداخلية.

– كما أنه يزيد من الالتهاب في الجسم، والذي يعتقد أنه عامل خطر للإصابة بالسرطان.

– تعتبر السِمنة أيضًا أحد عوامل الخطر الرئيسية لمرض السكري من النوع 2.

هناك تأثيرات مباشرة للسِمنة على الجسم، حيث أن الدهون الزائدة تزاحم أعضاء الجهاز التنفسي، وتضغط على الجهاز العضلي الهيكلي، مما يؤدي إلى الربو، وتوقف التنفس أثناء النوم، ومتلازمة نقص التهوية، وآلام الظهر، والنقرس، وهشاشة العظام.

تم ربط السِمنة بعدد من المضاعفات والأضرار الصحية، والتي يمكن أن يهدد بعضها الحياة إذا لم يتم علاجها، وهي:

– داء السكري من النوع 2.

مرض قلبي.

ضغط دم مرتفع.

– بعض أنواع السرطان (الثدي والقولون وبطانة الرحم).

– السكتة الدماغية.

– أمراض المرارة.

– مرض الكبد الدهني.

– توقف التنفس أثناء النوم ومشاكل التنفس الأخرى.

– التهاب المفاصل.

– العقم.

_ أمراض الكلى.

References

1- https://www.nhs.uk/conditions/obesity/

2- https://www.healthdirect.gov.au/obesity

3- https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/obesity/symptoms-causes/syc-20375742

4- https://www.healthline.com/health/obesity

5- https://www.medicinenet.com/obesity_weight_loss/article.htm

6- https://www.obesityaction.org/education-support/learn-about-obesity/causes/

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *