الدراما.. كيف يراها الجمهور؟الزناتي: التركية والمصرية أفضل.. وريهام: الهندية أكثر رومانسية

تقرير: أسماء منصور

سيطرت المسلسلات بشكل كبير على شريحة كبيرة من محبي وعشاق الدراما سواء كانت نلك الدراما مصرية أو تركية أو هندية وينتظر جميع متابعي الدراما باشتياق كل عمل فني جديد حتى يشاهدون هذا العمل، كما ينتقد عدد كبير من الأفراد بعض الأعمال الدرامية وتكون غير مقبولة لديهما.

قام فريق المحايد الإخباري بعمل استطلاع راي لمحبي الدراما المصرية والتركية و الهندية وأيهما الأفضل ولماذا
وأكثر الأعمال الدرامية المستحبة والعكس.

الدراما المصرية

وكانت البداية مع “عماد الزناتي” صاحب ال 19 عام، طالب كليه العلوم جامعة القاهرة حيث قال إنه يفضل الدراما المصرية لأنها كوميدية والتركية لأنها جيدة الحبكة الدرامية ورومانسية.

وأضاف أن أحب الأعمال التركية إليه هو المسلسل التركي الشهير “فضيلة خانم وبناتها” وهي امرأة تحاول أن تنهض بعائلتها وتنتشل بناتها من الفقر وتزويجهما برجال أغنياء.

وأحب الدراما المصرية إليه هو مسلسل “ظل راجل” الذي يدور أحداثه حول أب تنقلب حياتة بعد إصابة ابنتة.

واختتم حديثة قائلا أن الأعمال الدرامية غير المستحبة من وجهة نظري تتمثل في المسلسل التركي “عاصي” وهي فتاة تعيش في مزرعة جدها مع أخواتها.

وبعد ذلك تحب شاب ويتزوجان ثم يتطلقان بسبب رجل، والمسلسل المصري “في بيتنا روبوت” وهو عن تصنيع إنسان آلي بذكاء اصطناعي.

أراء أخرى

وقال “أحمد عطا” صاحب ال 20 عام طالب كلية التربية جامعة كفرالشيخ، إن أفضل دراما هي المصرية لأنها لا تعتمد كثيرا على الرومانسية والخيال مثل الهندية والتركية.

وأكمل حديثة قائلا أن احب الأعمال الدرامية إليه هو مسلسل “كلبش” الذي يعبر عن واقع الضابط التي يريد النجاح في عمله.

واختتم حديثة قائلا أن الأعمال الدرامية غير المقبولة هو “احمس الملك” غير مقبول لأن أداء الممثلين لا يشبة فراعنه مصر.

وشاركت “ريهام أحمد” صاحبة ال 22 عام، طالبة كلية تمريض جامعة كفرالشيخ برأيها قائلة أن الدراما الأفضل هي الدراما الهندية.

لأنها تحتوي علي الخيال والرومانسية وبالتالي تعمل على اخراج الشخص من الواقع الذي يعيش فيه وحصولة علي بعض الرفاهية كما أنها تقدم بعض الوقائع الحقيقة.

وتابعت أن أحب أعمال الدراما الهندية إليها هو مسلسل “فرصة ثانية” وهو يعبر عن صعوبة تأقلم الزوج على زوجة أخرى بعد وفاة زوجته، و فيلم “96” التي تدور أحداثه حول الرومانسية وحب الطفولة.

دراما

وأنهت حديثها قائلة أن العمل الدرامي التي لا أحبة هو فيلم “Roohi” وهو فيلم أكشن يجمع بين الرعب والكوميديا ويروي قصة شبح يختطف العرائس من شهر العسل .

وأضافت “علياء محمد” صاحبة ال 20 عام، طالبة كلية الآداب جامعة المنوفية أن الدراما المفضلة هي التركية لأنها تترك عبرة في النفوس أما إيجابياً أو سلبياً.

وأكدت أن أحب الاعمال من وجهة نظرها مسلسل “فاطمة” الذي يعبر عن شخصية بنت فقيرة تريد الزواج من شخص ولكن تتزوج بآخر ثم تحبة .

وأنهت الكلام بأنها لا تحب إطلاقاً مسلسل “الغرفة 309” وهو إجبار شاب علي الزواج من فتاة دون رغبتة.

وأوضح “ياسين محمود” صاحب ال 27 عام عامل سوبر ماركت إنة يفضل الدراما المصرية لأنها تحتوي على الكوميديا وأيضاً التعبير عن واقع مجتمعنا.

وأضاف أن أحب الأعمال من وجهة نظره هو مسلسل “اللعبة” حيث تدور أحداثة حول شريكان منذ الطفولة يتنافسان ضد بعضهما ولكن عندما كبر كلا منهما انتهت اللعبة ويظهر شخص غامض لدفعهما للعبة مرة أخرى.

و أنهى حديثة بأن الأعمال غير المستحبة مسلسل” الجماعة” وهو يتحدث عن الإخوان المسلمين.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.