الذبحة الصدرية وطرق الوقاية منها

تحدث الذبحة الصدرية نتيجة انخفاض في تدفق  الدم إلى عضلة القلب بسبب مشكلة في الشريان التاجي (coronary artery)، وتسبب ألماً في الصدر يمتد إلى الكتف واليد والكف بسبب عدم حصول عضلة القلب (Myocardium )على كمية الدم الغني بالأكسجين، توصف الذبحة الصدرية بأنها عصر أو ثقل في الجهة اليسرى من الصدر.

من أهم أعراضها:

زيادة ضربات القلب عند بذل مجهود جسدي مثل صعود الدرج.

تستمر الذبحة الصدرية المستقرة لمدة قصيرة ربما خمس دقائق أو أقل وتختفي بعد الراحة أو تناول دواء الذبحة الصدرية.

ينتشر الألم إلى الذراعين والظهر ومناطق متفرقة بالجسم.

 

أعراض الذبحة الصدرية غير المستقرة:

ألم قد يستمر لفترة أطول ربما 30 دقيقة، ويستمر حتى في وقت الراحة أو استخدام علاج الذبحة الصدرية.

غير متوقع.

قد تؤدي الذبحة الصدرية غير المستقرة إلى نوبة قلبية.

 

أعراض ذبحة برنزميتال:

تحدث ذبحة برنزميتال عادة أثناء الراحة.

يتم علاجها بأدوية الذبحة الصدر.

أعراض الذبحة  لدى النساء:

قد تختلف أعراض الذبحة الصدرية لدى النساء عن أعراضها لدى الرجال بسبب التأخر في طلب العلاج، الأعراض الأكثر شيوعاً:

ضيق تنفس.

قئ.

ألم في البطن.

ألم في منطقة الرقبة أو الفك أو الظهر.

ما هي عوامل خطر الإصابة بالذبحة؟

يعد سبب الذبحة  هو انخفاض تدفق الدم إلى القلب، يعرف عدم حصول القلب على الكمية الكافية من الأكسجين بنقص التروية (Ischemia)، يحدث انخفاض ضغط الدم بسبب ضيق الشريان التاجي نتيجة تراكم الدهون أو الصفيحات (Plaque)،  قد تسبب تصلب الشرايين (Atherosclerosis) والذبحة الصدرية.

ما هي العوامل التي تؤدي إلى زيادة الإصابة ؟

التدخين.

ارتفاع ضغط الدم.

زيادة نسبة الكوليسترول في الدم (Hypercholesterolemia).

زيادة نسبة ثلاثي غليسيريد الدم  (Hypertriglyceridemia).

السمنة (Obesity).

السكري ( Diabetes).

تناول المشروبات الكحولية.

يزيد التوتر والغضب والإجهاد الشديد من خطر الإصابة بالذبحة الصدرية.

ماهي مضاعفاتها؟

صعوبة ممارسة الأنشطة اليومية البسيطة مثل المشي.

النوبات القلبية من أكثر المضاعفات خطورة، ومن أهم أعراضها:

الشعور بالضغط أو العصر في منتصف الصدر يستمر لبعض الدقائق.

يمتد الألم من الصدر إلى الكتف  أو الذراع.

غثيان.

ضيق في التنفس.

الإغماء.

ما هو علاج الذبحة ؟

حدوث تعيير في أسلوب الحياة مثل:

عدم تناول الوجبات الدسمة.

الاسترخاء.

الابتعاد عن التدخين.

تناول الغذاء الصحي.

تناول الأدوية الازمة:

الأسبرين (Aspirin). يقلل من تجلط الدم.

النيترات (Nitrates). تستخدم النترات على توسيع الأوعية الدموية واسترخائها مما يؤدي إلى زيادة تدفق الدم الى القلب.

حاصرات بيتا (Beta – blockers). تعمل على حصر تأثير هرمون الإبينفرين أو الأدرينالين، حيث تعمل حاصرات بيتا على توسيع الأوعية الدموية.

 حاصرات قنوات الكالسيوم (Calcium blockers). تعمل حاصرات قنوات الكالسيوم على توسيع الأوعية الدموية حيث تؤثر على الخلايا العضلية في جدران الشرايين مما يؤدي إلى زيادة تدفق  الدم إلى القلب.

مثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين (Angiotensin Converting Enzyme Inhibitor – ACEI).

 

الإجراءات الطبية والجراحية
رأب الوعاء وادخال دعامة: تقوم هذه الطريقة بتوسيع الشريان لزيادة تدفق الدم فيه، ولكن يفضل الأطباء اللجوء إلى  الأدوية وتغيير النظام الغذائي.

 

 

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.