الفنان أحمد السعودي في حوار للمحايد: خاطرت بمستقبلي من أجل الفن

الرهبة والراحة الشعوران المسيطران عليه حينما يصعد على خشبة المسرح، هكذا وصف حالته أحمد السعودي محمود، الذي نشأ في محافظة إسكندرية التي عرفت منذ القدم موطن الجمال والفن.

ولد عام 1993، وعاش طفولتله بطريقته الخاصة التي قد نصفها بالتميز المطلق، ظل يسعى حتى تخرج من كلية الهندسة، وسوف نتعرف عن المزيد من المعلومات من خلال حوارنا:

كيف كانت طفولة أحمد السعودي وبما تصفها؟

أحمد السعودي

كانت طفولتي بسيطة للغاية، لا يمكن وصفها بأنها سعيدة أو بائسة، ولكنها كانت ذخيرة بالأحداث الكثيرة التي تركت أثرًا في قلبي إلى الآن، فإن حياتي عمومًا اختلفت تمامًا عما هو حاضري الآن.

هل بدأت التمثيل منذ الطفولة؟

لم أبدأ تمثيلاً منذ الطفولة ولكن يمكن القول بأني قمت بالمشاركة في عرض مسرحي، ولم أفكر قط مرة أخرى بالمشاركة في أي عروض مسرحية، فكان اهتمامي الأكبر هي المذاكرة والحصول على أعلى الدرجات، بل والآن أدرس في المعهد العالي في الفنون المسرحية حتى أكون ممثلاً ومخرجاً واعيًا لما أقوم به من أعمال قادمة.

ما هي فلسفتك الخاصة في المسرح؟

كلمة فلسفة هي كلمة كبيرة بالنسبة لي وخاصة الآن، ولكن الذي أسعى إليه دائمًا هو أن أترك أثرًا في نفوس الجمهور، لا أريد الانبهار اللحظي فأنا أريد الغوص في نفوس المشاهدين إلى الأبد.

هل يمكن القول بأن أحمد السعودي قارئ جيد؟

قديمًا كنت أقرأ أكثر من ذلك، حاليًا مقصر إلى حد ما ولكن أقوم بالقراءة في مجال المسرح وعلم النفس.

ما رد فعل أسرة حضرتك عندما علموا بأنك تريد أن تصبح ممثلاً؟

في الحقيقة وجهة نظر الأسرة هي الممانعة؛ بسبب الخوف على المستقبل وخصوصًا بأن هناك مجازفة كبيرة وخاصة بأني مهندس، وليس هناك نتيجة مضمونة لتلك المجازفة، بعد ذلك أًصبحوا داعمين لي.

المحايد الاخباري

أقرأ أيضًا: حوار صحفي مع الفنانة سارة النحاس

يمكن القول بأن الداعمين لك الآن هي أسرتك؟

نعم، هذه حقيقة أمي الحبيبة التي عرفتها بتضحيتها المستمرة من أجلي، وهي أول بطلة في حياتي( سوبر هيرو)، وحقًا دونها كنت لن أحقق شيئًا، مهما كانت ظروفي فهي سندي وملاذي في تلك الدنيا، وهي أيضًا مستشاري الخاص، أبي فهي سندي وهو أعظم رجل قابلته في حياتي إلى الآن، فهو لم يبخل علي بأي شيء فنصائحه أضافت لعمري أعوامًا كثيرة فهو باختصار الأمان.

وأخيرًا هو صديقي وأخي أيمن لن أجد حديثًا يصف شعوري تجاه ولكن وجوده يجعل قلبي يشعر بالأمان والصدق الأبدي، فأنا أعتبر أبي وأمي وأيمن شخصًا واحدًا قادرون معًا على تخطي الصعاب.

أخر عرض مسرحي للفنان أحمد السعودي ؟ 

أخر عرض مسرحي كانت مسرحية( أفضل ممثل) من إخراج صديقي عمر الشرنوبي.

تتذكر ما القضية التي يناقشها ذلك العرض المسرحي؟

بالتأكيد كان يناقش قضية مهمة لأي ممثل ألا وهي التضحيات التي يقوم بتقديمها في مقابل اللاشيء، والعقبات التي تواجه الممثل ويناقش العرض كل ذلك في إطار إنساني للغاية.

فنان ترك بصمة في حياتي؟

في  الحقيقة هو ليس هناك فنان محدد بل هناك الكثير سواء في السينما العالمية أو المصرية، فمثلاً المصرية فأنا أحب محمود عبد العزيز، أحمد ذكي، عادل إمام ونور الشريف والسينما العالمية مارين براندو وال باتشينو، فكل واحد منهم تعلمت منه الكثير والكثير من الأشياء الثمينة والرائعة.

ابو حديد للمحايد نصحيتي للشباب انت بطل قصتك

عمل سينما كنت تتمنى أن تقوم بتمثيله؟ 

أحمد السعودي

من الصعب أن تجدي ممثلا لايتمنى دور مايكل في فيلم  The God Father.

ما هي الحكمة التي تؤمن بها؟

ليس هناك حكمة دقيقة ولكن هناك مقولة ألا وهي(التمثيل هو الواقع الذي ينبغي أن يكون) وأنا أؤمن بذلك وليس هنا المقصود أن يكون هي المثالية بل بالعكس هو عرض تفاصيلي للواقع بكل ما هو عليه سواء أكان خيرًا أو شرًا.

ما هي أصعب العقبات التي وجهتك؟

حقًا هي أصعب عقبة في حياتي هي المجازفة بمستقبلي وبشهادتي دون مقابل ولكن الدافع الوحيد لي هو شغفي تجاه الفن.

ما هو الشيء المميز لفنان عن آخر من وجهة نظرك؟

في المجمل أن يسعى أن يكون مثقفً وحساس قدر المستطاع حتى يستطيع التعبير عما بداخله والتعبير عما بداخل الناس، تلك هي أهم صفات أراها.

 

 

 

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *