سبع نصائح لمواجهة غلاء أسعار المنتجات
غلاء أسعار

مع غلاء أسعار كثير من المنتجات الإستهلاكية بشكل جنوني وزيادة الفائدة في البنوك المركزية التي أدت إلى زيادة معدلات التضخم وقلل القوة الشرائية للناس .

كيف تدير أمورك المالية في ظل تلك الفترة التي تشهد رفع كبير في الأسعار . 

إليك سبع نصائح سوف تفيدك بإذن الله في التغلب علي كل المشكلات المالية :

اولا: لا تشتري السلع الفاخرة او الغير ضرورية 

الشخص العقلاني الذي يدرك الأمور بالعقل والمنطق وبالتالي تصرفاته عند اتخاذ الأمور المالية تكون دائما في مصلحته ، ولكن علماء الاقتصاد السلوكي اكتشفوا ان كثير من الناس لا يتصرفون بعقلانية مثل شراء كثير من السلع الكمالية الباهظة الثمن وهم ليسوا في حاجة لها.

فبدل ما يشتري هاتف ذكي بسعر معقول يقوم بشراء هواتف غالية من علامات تجارية فاخرة لمجرد حمل اسم البراند رغم إنه يؤدي نفس الوظائف التي يؤديها الهاتف الرخيص أو المعقول الثمن ففي فترة غلاء أسعار المنتجات لابد وان تحفظ نقودك.

وقد فسر علماء النفس هذا التصرف بإنه يقوم بإتباع شعور معين مثل عدم الثقة بالنفس ، وعدم احترام الذات فعند شراء هذه السلع يعزز من احترام ذاته وثقته بنفسه او توليد شعور الإنتماء للإغنياء وعلية القوم . 

ثانيا: لا تنجذب نحو عروض التقسيط 

انتشرت موضة التقسيط في عصرنا  مثل شراء سلعة غالية الثمن بالتقسيط في ظل أنه دخلك متوسط أو ضعيف ويشجع على ذلك تواجد كثير من  الشركات التي تعمل بنظام التقسيط في منطقتنا العربية ، فمثل تلك الشركات تزدهر أعمالها في أوقات الأزمات المالية ، فمع غلاء اسعار الكثير من المنتجات يزداد الطلب عليها  ، حيث ان التقسيط يجرفك إلى مشكلة التعثر في سداد الأقساط فهو نوع من الدين لابد من سداده

ثالثا : ارفع قيمتك وزود سعرك 

اي سلعة لها ثمن  ، فمثل عملك في شركة معينة مقابل راتب في نهاية كل شهر هو ثمن خدماتك ، فعند النظر حولك ستجد اشخاص يعملون نفس وظيفتك ويتقاضون اكثر منك لانه اعلى قيمة منك في المجال لذلك لابد ان تعلي من قيمتك ومهاراتك فماذا يفرق بينك كموظف تتقاضى ٤ آلاف جنيه وبين شخص آخر يتقاضى ١٠ آلاف جنيه .

المحايد الاخباري

رابعا: لا تترك عملك حتى تحقق شغلك 

لا تقدم استقالتك وانت لا تمتلك مصدر دخل مضمون وخاصة وانت رب أسرة ولديك التزامات وغلاء أسعار كثير من أساسيات الحياة من مأكل ومشرب إلا لو لديك فرصة في شركة افضل و بمرتب أعلى ولا تبدأ في مشروع إلا بعد دراسة وتفكير متقن .

خامسا: كن حذرا في الاستثمار والأعمال 

في اوقات الازمات الاقتصادية كن جبانا وانت مقبل علي استثمار اموالك لإنه وقت صعب وخطر فلا تضيع نقودك في مشاريع بدون دراسة ، ولابد من التأني التام ودراسة بشكل مفصل وسؤال أهل الخبرة والافضل العمل في المجال قبل دخولك في اي مشروع في نفس المجال ولا تضيع نقودك لمجرد السماع او الكلام المبهم . 

سادسا : شراء الذهب 

 لا يعتبر استثمار النقود في الذهب استثمار بالمعنى الحرفي للكلمة ، ولكن يحفظ المدخرات من التضخم والخسارة ، ولكن قد يصبح هو الحل الأمثل لحفظ الأموال في ظل غلاء أسعار السلع

سابعا : الصحة هي الثروة الأهم 

يرى العلماء أن الصحة اهم بكثير من الأصول المالية فهي اغلي شئ وهبه الله للإنسان ، فلابد من الحفاظ عليها والوقاية من الأمراض ، فلابد أن تحافظ على صحتك حتى لا تستنزف طاقتك المالية وذك عن طريق التقليل من الوجبات السريعة المضرة والسكريات . 

 

وفي النهاية تلك ما هي إلا اجتهادات شخصية ولكنها مبنية على نظريات اقتصادية ومعلومات منطقية واضحة،  فلا ينفع أن تقيس قيمتك الذاتية او نجاحك بالمبالغة في استهلاك الكماليات ، وإلا فالنتيجة تؤدي إلي التقصير في شراء أشياء مهمة وزيادة الديون . 

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *