لافتة دعائية لفتاة قنا تثير متابعي فيس بوك  

لافتة دعائية لفتاة قنا تثير متابعي فيس بوك  

أوضحت مصادر خاصة لموقع “المحايد الإخباري” أن لافتة دعائية ظهرت علي أحد محلات مدينة قنا، وقيل أنها

لاحدي الفتيات، كانت مجرد دعاية لأحد المحلات المفتوحة حديثًا، بمناسبة عيد الحب.

وأكد المصدر، الذي رفض ذكر اسمه، أن اللافتة غير خارقة للعادات والتقاليد القنائية التي تربي عليها أبناء

المجتمع الصعيدي في قنا.

كانت لافتة دعائية معلقة على أحد الجدران بالقرب من ميدان الساعة بمدينة قنا، قد أثارت الجدل خلال

اليومين الماضيين، حيث تضمنت عبارات اعتذار من فتاة لحبيبها، وتطلب منه الرد عليها عبر الهاتف.

وأيضًا تقديم هدية له في عيد الحب، ووصف المكان بأحد المحلات في مول شهير بمحافظة قنا.

وعلي إثر ذلك سادت حالة من الاستياء والغضب، وردود فعل متنوعة، على صفحات التواصل الاجتماعي

“فيسبوك”، بعد انتهاك الدعاية الإعلانية لقيم وعادات المجتمع القنائي، كما وصفها البعض بضرب تقاليد

المجتمع القنائي.

من جانبه قال أشرف أنور، رئيس مجلس مدينة قنا، إنه فور علم الوحدة المحلية بالواقعة، تمت إزالة اللافتة

فورًا؛ لما تحتويه من خرق لعادات وتقاليد المجتمع، مشيرًا إلي تحرير محضر ضد صاحب المحل، حال ثبوت

قيامه استخدام اللافتة فى الدعاية لمحله.

وفي سياق متصل تداول رواد مواقع التواصل لافتة أخري بعنوان “أنا بحب سوسو” التي جابت شوارع مختلفة من القاهرة الكبري: كوبري أكتوبر، وشارع مصدق بالدقي، مرفقة بتعليقات ساخرة: “عقبال ما ألقي اللي يكتبلي أنا بحبك رورو”، “خارجة من شغلي عادي لقيت أنا بحب سوسو يالهوي أنا محبوبة كده”، ” كذا شارع في مدينة نصر متعلق فيه إعلانات مكتوب عليها أنا بحب سوسو هل ده ليه أي مغزى”

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *