إساءة وتحريض ضد مسجد السيدة زينب على خرائط جوجل في القاهرة

يعد مسجد السيدة زينب رضي الله عنها من أشهر المساجد التي لم تأخذ أثرها الإسلامي د، وذلك لعدة أسباب سنذكرها لاحقاً عبر موقعنا المحايد الإخباري، كما سنذكر بعض المعلومات الهامة حول المسجد، وما هو تاريخه، ولماذا سمي بهذا الإسم.

مسجد السيدة زينب رضي الله عنها 

مكانة مسجد السيدة زينب رضي الله عنها 

يعتبر مسجد زينب أحد أشهر وأكبر مساجد القاهرة في مصر، حيث نسب إلى حفيدة الرسول صلى الله عليه وسلم زينب بنت الصحابي الجليل علي بن أبي طالب، يتواجد المسجد في مدينة القاهرة في مصر، وتحديداً في حي السيدة زينب.

صاحبة مسجد السيدة زينب رضي الله عنها 

يذكر العبيدلي أن الصحابية زينب بنت علي بن أبي طالب سافرت إلى مصر، كما تذكر مجموعة من الروايات المنقولة بأنها رحلت إلى مصر، ويذكر في كتاب معجم أنصار الحسين أن المدفونة هي زينب بنت يحيى بن الحسن الأنور بن زيد بن الحسن بن علي بن أبي طالب.

ومنهم من يقول أنها زينب بنت أحمد بن محمد بن عبد الله بن جعفر بن محمد بن الحنفية، وذكر الشيخ المفيد الشهير أن المدفونة هي زينب بنت الصحابي علي بن أبي طالب.

مكانة مسجد السيدة زينب رضي الله عنها 

يحتل مسجد زينب رضي الله عنها مكانة كبيرة جداً في قلوب المصريين، حيث يعتبر الكثيرون من سكان الأقاليم البعيدة جداً عن القاهرة أن زيارة المسجد فيها بركة من الله تعالى، كما يعد مسجد السيدة زينب مركز من مراكز المسافات والطرق الصوفية، وفي كل عام يقام مولد زينب، حيث يتواجد الكثيرون من البشر في هذا المولد، وتقام الاحتفالات لبضعة أيام.

تاريخ مسجد السيدة زينب رضي الله عنها

لم يتم الكشف عن تاريخ إنشاء المسجد الحقيقي، كما لم تذكر المراجع التاريخية متى تم إنشائه بشكل كامل، ولكن أدلى علي باشا العثماني بأنه تم إنشاء وتجديد المسجد في 1547 م، وتم إعادة تجديده مرة أخرى في 1768م على يد عبد الرحمن كتخدا، وقامت وزارة الأوقاف عام 1940 بهدم المسجد القديم بشكل كامل، وذلك لأنه لم يتم تسجيل هذا المسجد كأثر إسلامي.

حيث كان المسجد في ذلك الوقت يتألف من 7 أروقة موازية تماماً لجدار المسجد، ويتوسطها أيضًا صحن مغطى بقبة، أما في الجهة المقابلة للقبلة فيوجد ضريح السيدة زينب محاط بسياج ويعلوه قبة عالية، وقامت وزارة الأوقاف في عام 1969 بمضاعفة مساحة المسجد.

المحايد الاخباري

ما قصة تعرض مسجد السيدة زينب إلى الإساءة والتحريف بخرائط جوجل 

تم تحريف اسم مسجد زينب رضي الله عنها، وهذا ما أثار غضب رواد ونشطاء السوشيال ميديا نتيجة لظهور لفظ أساء إلى اسم المسجد على خرائط جوجل، وهذا لا يتناسب تماماً مع صحابية من الصحابيات من نسل سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم.

وسادت حالة الغضب عندما تم إلصاق لفظ مسيء جداً إلى اسم مسجد السيدة زينب على خريطة جوجل في القاهرة، وتسبب ذلك في تدشين رواد السوشيال ميديا حملة لتغيير اللفظ المسئ الذي وضع بجانب اسم مسجد السيدة زينب.

ويمكن إزالة اللفظ المسيء الموجود بجانب اسم مسجد السيدة زينب من خلال اتباع الخطوات الآتية:

_ فتح الصفحة الرئيسية الخاصة بموقع جوجل، ثم اكتب اسم مسجد السيدة زينب رضي الله عنها.

_ ستجد معلومات بجانب الصفحة عن المسجد، كما يوجد خيار اقتراح تعديل.

_ قم بالضغط على اقتراح التعديل.

_ ثم قم باختيار الاسم، واكتب اسم المسجد، ثم اضغط على إرسال.

 

 

 

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *