ميزانية البيت .. 5 وسائل ذكية لإدارة النفقات
ميزانية البيت

من المسائل المهمة لأي أسرة لكي تعيش حياة سعيدة وآمنة هو أن تخطط ميزانيتها بحكمة، وذلك حتى تستطيع إدارة نفقاتها الشهرية بكفاءة. إن ميزانية البيت وتخطيطها يعد من الضروريات لمواجهة أعباء الحياة. في هذا التقرير نطلعكم على كيفية إنشاء ميزانية جيدة بشكل شهري.

متى ظهر مصطلح ميزانية البيت

ترجع كلمة budget في جذورها من الكلمة اللاتينية “bulga” التي تعني حقيبة جلدية أو حقيبة ظهر. تعود جذور المصطلح إلى أوائل العصور الوسطى في فرنسا وخصيصاً من جانب شعراء الشوارع وفناني الأداء الذين عينوا أحد أعضاء فريقهم لحمل حقيبة جلدية (bougette) ليتعامل مع جميع الأموال المستلمة مقابل أدائهم والاحتفاظ بها.

ومنذ شيوع المصطلح بين الناس وهو يسعون لكي تتكيف احتياجاتهم مع ما تشتمل عليه ميزانياتهم من أموال، ولهذا نقدم مجموعة من الوسائل والاستراتيجيات لإدارة النفقات بذكاء لتحقيق هذه المعادلة الصعبة.

ابدأ بإنشاء ميزانية واضحة

ميزانية البيت

الطريقة الوحيدة لإدارة أموالك بحكمة هي إنشاء ميزانية يمكنك من خلالها تتبع جميع دخلك ونفقاتك. بهذه الطريقة، يمكنك على الفور معرفة ما إذا كنت تفرط في الإنفاق في مجالات وتضيق الإنفاق في مجالات أخرى. يمكنك استخدام بعض الأدوات المجانية المتاحة عبر الإنترنت لإنشاء ميزانية أسرية، أو إنشاء جدول بيانات مخصص على الإكسل.

إن فوائد وجود ميزانية البيت عديدة سنذكر منها التالي:

  • تتيح لك أن تضع يدك على أين تذهب الأموال. ألم تسمع نفسك عدة مرات تقول عبارة “أين ذهب المال؟”. يتيح لك الحصول على ميزانية تتبع أموالك بطريقة تناسبك وتبقيك على اطلاع على مكان وكيفية إنفاق أموالك.
  • تسمح لك باستبعاد “الرغبات” غير الضرورية والتركيز على “الاحتياجات” المهمة. عند إعداد الميزانية، سيتعين عليك التفكير في عامك بوضوح، أي المشاريع التي تريد تحقيقها، وكذلك المسؤوليات التي تتحملها، هذا فضلاً عن مساعدتك على إعداد تصور عن الأحداث غير المتوقعة التي قد تفاجئك وأنت غير مستعد لها من الناحية المالية فيما يخص ميزانية البيت.
  • يتيح لك الميزانية الموضوعة مسبقاً الفرصة لتحديد أولويات حياتك من خلال تحديد أولويات إنفاقك وتركيز مواردك على أشياء مهمة جدًا لك ولعائلتك تضعها في أولويات ميزانية البيت.
  • أخيرًا، تضمن لك الاستعداد للتقاعد حيث سيتم تخصيص جزء من دخلك لاستثمارات مستقباية تساعد على العيش بسلام وسعادة في فترة تقاعدك.

قم بتخطيط أهدافك في ضوء قدراتك المالية

لا بد من الجمع بين تحديد الأهداف والقليل من التخطيط في إعداد ميزانية البيت، وذلك حتى لا تتسلل إليك النفقات على مدار العام. فكر في التكاليف المتوقعة التي ستظهر في الأشهر الستة إلى الاثني عشر القادمة، مثل الفواتير المتكررة، والإجازات، وإصلاحات المنزل أو السيارة المتوقعة، والنفقات الأخرى. يسمح لك هذا النهج بتخصيص الأموال كل شهر لوضعها في التكاليف المخططة، فضلاً عن الأهداف طويلة المدى.

إعداد تذكيرات لدفع الفواتير

لدينا جميعًا مزيجًا من مدفوعات الفواتير الشهرية المتكررة. لهذا ضع إشعارات تذكير – مع التنبيهات – في التقويم الخاص بك على هاتفك الشخصي أو قم بإعداد هذه المدفوعات للسحب التلقائي من حسابك البنكي إذا كنت تملك حساباً أو بطاقة ائتمانية. إذا اخترت المسار الآلي فتحقق من حسابك المصرفي بانتظام للتأكد من أن لديك أموالاً كافية لجميع المدفوعات الخاصة في ميزانية البيت.

المحايد الاخباري

صنف نفقاتك وفقاً لطبيعتها

بمجرد تحديد مقدار الأموال التي تحصل عليها شهرياً، فإن الخطوة التالية هي تصنيف جميع نفقاتك. ابدأ بنفقاتك الثابتة كالفواتير الشهرية المنتظمة مثل الإيجار والكهرباء والمياه والرسوم المدرسية وأي مدفوعات مستحقة. بعد ذلك، قم بإدراج نفقاتك المتغيرة مثل البقالة، والنقل، والتعليم، وما إلى ذلك. تذكر أن ميزانية البيت مخصصة بناءً على نمط حياتك الحالي، وصنف جميع نفقاتك لتمكينك من تتبعها بسهولة.

اعرف أن ميزانيتك لن تكون كاملة

من الشائع أن تتعثر في اتخاذ القرارات المالية، ولكن في النهاية، عليك اتخاذ خيار جيد بما فيه الكفاية. يمكن أن يكون لاتخاذ إجراء محدد الآن تأثير إيجابي على حياتك المالية أكثر من الانتظار حتى تفكر مليًا في كل خيار. فعلى الرغم من أنه يفضل تحسين كل قرار مالي، إلا أنه من الصعب تحقيق ذلك بدرجة كاملة، وإذا انتظرت حتى تكون ميزانية البيت كاملة وتحقق كل احتياجات المالية فقد لا تنجز شيئاً. لذلك اتبع القاعدة التي تقول أن كل شيء ينفذ بوسطية هو أفضل من الانتظار لتحقيق الكمال.

في النهاية أنت من يستطيع تدبير نفقاتك بكفاءة فقط عليك بالتحلي بالتخطيط السليم والحكمة في إدارة النفقات وإذا عجزت ميزانيتك عن تحقيق أهدافك فلن يكون أمامك خيار سوى العمل الإضافي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *