14 نصيحة لإحتراف علم التدقيق اللغوي

14 نصيحة لإحتراف علم التدقيق اللغوي
التدقيق اللغوي

يمتلك علم التدقيق اللغوي أهمية كبيرة فنحن نحتاج إليه كثيرًا في العديد من المجالات مثل الصحافة، ولكن القليل جدًا من ينتبه إليه ويضعه في عين الإعتبار، وسنوضح لكم الكثير من التفاصيل المهمة حول هذا الموضوع خلال السطور القادمة بالتفصيل المجمل.

ما هو التدقيق اللغوي؟

هو أن تقوم بتحرير وتصحيح الكلمات المكتوبة أو حتى المنطوقة، فيمكنك التعديل عليها بسبب وجود أخطاء لغوية، إملائية، نحوية، صرفية، إلى أن يصبح النص خالي من الأخطاء تمامًا ويكون مطابق للقواعد اللغة الصحيحة.

هل يوجد كلية معينة تؤهلك أن تكون مدققًا لغويًا؟

بالتأكيد لا، تستطيع أن تتقن علم التدقيق اللغوي بدون ما تكون متخصص لغة عربية، ولكن يجب أن تكون ملم بقواعد اللغة العربية الفصحى جيدًا وأيضًا العامية.

ومن ضمن أسباب نجاح المدقق اللغوي أن يكون لديه إطلاع على كل جديد، ويكون كثير القراءة في العديد من المجالات المختلفة وخصوصا مجال  التدقيق الذي يستخدمه في عمله سواء كان يعمل في الصحافة أو الإذاعة أو غيرهم.

نصائح فعالة ومهمة حول التدقيق اللغوي

من المفترض أن الكاتب أو الباحث يبذل أقصى درجات الجهد لكي يقوم بالتدقيق وتصحيح نصه أو رسالته.

ولكن هذا نادر نوعا ما فالكاتب من الممكن أن يكون ليس لديه أي خلفية حول الأخطاء النحوية، اللغوية، الصرفية، الإملائية ولا يستطيع أن يفعل ذلك بذاته.

يعتبر التدقيق اللغوي من النقاط الصعبة التي تواجه أي كاتب أو باحث، لذلك من المفترض أن يلجأ إلى مدقق لغوي محترف ويكون ذو خبرة ويمتلك مهارات جيدة في النحو أو قواعد اللغة العربية عامةّ.

فالعديد من الكُتاب والباحثين يحتاجون إلى مدقق لغوي ماهر ومحترف، إليكم بعض النصائح السهلة التطبيق لتكون مدقق محترف وهم كالآتي:

1- لا تقرأ البحث أو المقال كله مرة واحدة ولكن قسمه على فقرات ليتم مراجعته بكامل تركيزك، بمعنى أن تقوم بتصحيح فقرة ثم فقرة أخرى فذلك ستكتشف الأخطاء بسرعة.

هناك فرق كبير بين التدقيق اللغوي والتحرير حيث الأول يعتبر تصحيح ومراجعة المقال لكي يتأكد من عدم وجود أخطاء إملائية أو نحوية أو لغوية.

أما الثاني يفهم المدقق معنى العام للنص ثم يحذف أو يضيف ما قد يحتاجه المقال من الكلمات لوصوله إلى المعنى السليم الذي يفهمه القارئ بكل وضوح.

2- يجب على المدقق أن يكون متقن جيدًا قواعد اللغة والنحو وعلامات الإعراب والبناء والمعرب، المبني، المصروف والممنوع من الصرف   وعلامات الترقيم وغيرهم من القواعد الرئيسية للغة العربية.

3- يجب على المدقق معرفة طريقة توظيف هذه القواعد وأن يضعها في موضعها المناسب لها، وذلك يكون أهم من معرفة تلك القواعد  بشكل نظري فقط كمثل شخص يمتلك حلول المشكلة ولكن لا يحسن التصرف فيهم.

4- العمل في مجال التدقيق اللغوي هو عمل له الكثير من المراجع والمصادر والقواعد الخاصة به، فيجب على المدقق اللغوي أن يكون لديه مراجع من كتب اللغة وهي التي تقوم بمساعدته على البحث وإن أخطأ ستنقذه.

أيضًا تكون هذه المراجع دليل واضح وصريح إذا اختلفت مع صاحب العمل على بعض الكلمات وأيضًا الأساليب وغيرهم، يعتبر التدقيق عمل غير سطحي، لا يمكن لأي شخص أن يقوم به دون علم وخبرة كافية.

لا يقتصر عمل المدقق اللغوي على تدقيق أخطاء نحوية، صرفية، إملائية فقط بل يجب أن يكون له ثقافة كبيرة في جميع المجالات مثل الإقتصادي، السياسي وغيرهم.

5- على المدقق اللغوي يجب أن يكون متخصص في مجال ما على سبيل المثال إن كان يعمل في مجال الصحافة فيجب أن يكون واعي ومدرك بتطورات السريعة التي تحدث في هذا العالم.

بالإضافة إلى أسماء الرؤساء والوزراء والشخصيات العامة وما شابه ذلك لكي يكون لديه القدرة على التدقيق والمراجعة إن وقع أمامه خطأ يكون متعلق بهذه المعلومات.

إن كان المدقق اللغوي يعمل في مجال البحث الشرعي الإسلامي فيجب أن يكون متقن القرآن الكريم جيدًا وأيضًا الأحاديث النبوية وغيرهم، ظنًا أن من الوارد أن تقع أمامه أخطاء ف مثل هذه المعلومات.

6- أهم عامل يجب أن يكون حريص عليه المدقق اللغوي هو التركيز، فلا تجعل عملك في التدقيق اللغوي علي السريع.

إن كان يعمل المدقق اللغوي منذ سنوات طويلة سيصبح لديه في هذا المجال خبرة ويستطيع ملاحظة جميع الأخطاء سواء النحوية أو اللغوية أو المصرفية.

على عكس المدقق المبتدئ سيغفل عن الكثير من الأخطاء إن كان غير متمكن جيدًا.

7- قم بوضع النص أو الرسالة على برنامج Microsoft office word  فهو سيساعدك بشكل كبير على اكتشاف الأخطاء.

8- خذ قسط من الراحة حتى لا تشعر بتعب وإرهاق وملل وبالتالي ستفقد تركيزك.

9- قم بمراجعة النص أكثر من مرة حتى تتأكد أنه خالي تماما من الأخطاء وإن كان النص مترجم فلا تنسى مراجعته جيدا ويمكنك الاستعانة ببعض الكتب المترجمة إن كنت بحاجة إليها.

10- قم بقراءة النص بصوت عالٍ سيساعدك على أن تكتشف الأخطاء بوضوح.

11- لا تهتم كثيرا بتنسيق الخط والألوان ولكن ركز جيدًا في التدقيق اللغوي حتى يشعر القارئ أنك مهتم بالمحتوى والمعنى العام فذلك يكون أفضل بكثير من الألوان وأنواع الخطوط.

12- يجب على المدقق اللغوي أن يقوم بتصحيح ومراجعة المصطلحات العلمية وأيضًا التقنية وغيرهم من الثوابت.

13- اهتم بأنك تتعلم من أخطائك السابقة حتى لا تقع فيها مرة أخرى، راعي الفرق بين التحرير والتدقيق فكل منهما يختلف عن الآخر كما ذكرنا نبذة مختصرة في السطور السابقة.

14- تأكد من تدقيق ومراجعة العناوين الرئيسية وأيضًا الفرعية والأرقام والتسلسل.

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *