26 سبتمبر.. الذكرى الأولى لوفاة الرئيس الفرنسي السابق شيراك

عدد الزوار : 51

 

تقرير: محمد حمدي

في مثل هذا اليوم بتاريخ 26 سبتمبر عام 2019، توفي الرئيس الفرنسي السابق جاك شيراك عن عمر يناهز 86 سنة ؛لتفتقد فرنسا واحداً من أبرز أعمدتها السياسية الحديثة ،حيث امتد مشواره السياسي أكثر من نصف قرن من الزمن فكان يتمتع بشعبية كبيرة في فرنسا ولقى حبًا من العالم العربي؛ نظرًا لمواقفه الشجاعة حيال قضايا الشرق الأوسط أبرزها عدم مشاركته مع الولايات المتحدة الأمريكية في حرب العراق.

وولد الرئيس شيراك في منطقة الدائرة الخامسة بباريس في شهر نوفمبر عام 1932 لتشهد فرنسا سياسيا كبيرًا في العصر الحديث ،حيث بدأ مشواره السياسي في أواخر السيتينيات من القرن الماضي وحاز على العديد من الأوسمة والشهادات ،فحصل على الدكتوراة الفخرية من معهد موسكو الحكومي للعلاقات الدولية ومن جامعة كينو الدولية.

 

وتدرج شيراك في العديد من المناصب السياسية الكبرى حيث كان وزيرًا للزراعة، ووزير الداخلية، وكان نائب أوروبي، ثم كان أول عمدة لبلدية باريس لمدة 18 عام من عام 1977 وحتى عام 1995، كما تولى رئاسة الوزراء لدولة فرنسا مرتين من الفترة 1974 إلى 1976 والفترة من عام 1986 إلى 1988، ثم انتخب لمنصب رئاسة الجمهورية الفرنسية في عام 1995 وجدد له في 2002 حتى 17 مايو 2007.

ويعد جاك شيراك هو الرئيس الفرنسي الخامس في تاريخ الجمهورية الفرنسية الخامسة، كما قضى أطول فترة رئاسية بعد سلفه الإشتراكي فرانسو ميتران ،وبعد انسحابه السياسي واصل نضاله الإنساني من خلال مؤسسة “شراك” فكان الكل وحتى أعدائه يعترفون ببراعته السياسية ومدى قدرته على الإرتقاء في المناصب السياسية.

وعلى الرغم من براعته السياسية وموقفه الدولي القوي، ارتبط إسمه بالعديد من القضايا فعرف المتاعب بعد إنسحابه من الحياة السياسية ،حيث كان أول رئيس فرنسي سابق يحكم عليه بالسجن ،فحكم عليه بالسجن لمدة عامين مع وقف التنفيذ في قضية وظائف وهمية في بلدية باريس حينما كان يتولى رئاستها، ومات في 26 من سبتمبر عام 2019 بعد صراع من المرض.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock