8 من الأدوية الضارة على الحمل
الأدوية الضارة على الحمل

توجد بعض الأدوية الضارة على الحمل والتي تسبب مشاكل جسيمة، حيث أن الحمل هو وقت حساس جداً

ومرحلة يجب فيها توخي الحذر فيما يخص الطعام والشراب وكذلك العقاقير، لأنه يمكن أن تؤثر الأدوية التي تتناولها الأم على نمو طفلها وتطوره بالسلب.

لذلك من المهم أن تتحدثي مع طبيبك قبل تناول أي دواء أثناء الحمل، وفيما يلي سأستعرض لكِ أكثر الأدوية الضارة بالحمل.

الأدوية الضارة على الحمل

تنتقل العديد من المواد الفعالة الخاصة بالأدوية التي تأخذها النساء الحوامل إلى الجنينِ في الرحمِ عن طريق المشيمة.

والمشيمة هي عُضو يلتصق بجدار الرَّحم من الدَّاخل، وتتمثل وظيفتها البيولوجية في نقل الدَّم، والأكسجين، والمواد المغذِّية للجنين.

ومن هذه الأدوية ما يلي: 

الايزوتريتنون “Isotretinoin” من الأدوية الضارة على الحمل 

كما تعرفون أن حب الشباب هو مشكلة جلدية شائعة الحدوث يعاني منها معظمنا، خاصة خلال فترة البلوغ.

ومع ذلك تقاوم البثور العلاج بالمواد الخفيفة ولذلك يجب تطبيق علاج أكثر تقدمًا.

المحايد الاخباري

لكن مع الحمل الأمر مختلف، حيث أنه هناك بعض الأدوية الضارة على الحمل

عندئذٍ غالبًا ما نلجأ إلي الإيزوتريتنون لأول مرة، وهو مادة فعالة موجودة في تكوين أكثر من دواء شائع مثل إيزوتيك.

قبل أن نسلط الضوء على شرح العلاقة بين إيزوتيك والحمل، وكيف يكون الايزوتريتنون من الأدوية الضارة على الحمل

يجب أولاً أن نتعرف على المادة الفعالة الموجودة في تركيبة هذا الدواء.

الايزوتريتنون هو مركب عضوي مشتق من فيتامين أ، ويدخل في مجموعة الأدوية المعروفة تحت الاسم الشائع الريتينويد.

يمكن أيضاً العثور على هذه المادة في الأدوية المعدة للتطبيق على الجلد في شكل كريم أو مرهم.

وكذلك الأدوية التي يتم تناولها عن طريق الفم.

الجدير بالذكر أن تلك الأدوية التي تحتوي الايزوتريتنون تستخدم في الحالات الحادة من حب الشباب.

وتغير الجلد مع الميل إلى التندب، ومقاومة تلك البثور للعلاجات المعتدلة الأخرى.

استخدام الايزوتريتنون مع التخطيط للحمل ليس بالخيار الصواب أبداً، صدقيني هو آخر ما قد تفكرين به.

هذه إحدى الحالات التي تستثني بدء العلاج، وذلك لسهولة اختراق المادة الفعالة للعلاج المشيمة، وخطر التسبب في العديد من الآثار الجانبية الخطيرة على الجنين.

لماذا يعتبر الايزوتريتنون “Isotretinoin” من الأدوية الضارة على الحمل؟ 

يعتبر من الأدوية الضارة على الحمل؛ حيث تسبب تشوهات خلقية خطيرة، بما في ذلك الشفة المشقوقة.

والفم المشقوق، ومشاكل القلب والأوعية الدموية والمشاكل الصحية العصبية، يعد الحمل هو أحد موانع بدء العلاج بإيزوتيك.

لكن ماذا عن التخطيط للحمل بعد العلاج؟ كم من الوقت يجب أن ينقضي بعد نهاية تناول الدواء حتى أتمكن من التفكير في الحمل بعد العلاج بإيزوتيك؟

تجيب علي هذا السؤال “مونيكا بورتاتشا” قابلة الأسرة والمجتمع، القابلة في قسم التوليد وأمراض النساء حيث وضحت أنه

“يجب أن يكون هذا بعد شهر على الأقل من نهاية العلاج ومع ذلك، تشير بعض المصادر إلى أن فترة الانسحاب لاستخدام الرتينويدات يجب أن تصل إلى ستة أسابيع، صحيح أن وجود الإيزوتريتينوين في الدم من المحتمل أن يختفي بعد شهر من التوقف عن تناول إيزوتيك، لكن الحمل هو ظرف خاص وبعد انتهاء العلاج من الجيد توخي الحذر الشديد لبعض الوقت”

لا يمكن أيضًا أستخدامه أثناء الرضاعة الطبيعية، حيث يصنف الايزوتريتنون كمركب محب للدهون.

كما أنه من الممكن أن يتغلغل في حليب الثدي وبالتالي يسبب آثارًا جانبية ضارة على الطفل الذي يرضع من الثدي.

نصائح هامة للتعامل مع الحبوب أثناء الحمل بأمان

فيما يلي بعض النصائح التي قد تساعد في تقليل حب الشباب أثناء الحمل

قومي بغسل وجهك مرتين يوميًا بصابون لطيف.

استخدمي غسولًا يحتوي على حمض الساليسيليك أو البنزويل بيروكسايد.

تجنبي لمس وجهك.

ارتدِ ملابس فضفاضة مصنوعة من أقمشة طبيعية.

اشربي الكثير من السوائل، علاوة علي ذلك يجب تناول نظامًا غذائيًا صحيًا.

مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات ” Tricyclic” من الأدوية الضارة على الحمل 

مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات هي فئة من الأدوية المستخدمة لعلاج الاكتئاب، والقلق، واضطرابات النوم.

تعتبر من الأدوية الضارة علي الحمل؛ حيث تنتقل هذه العقاقير عبر المشيمة إلى الجنين، وقد تسبب بعض الآثار الجانبية له

أضرار مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات على الجنين

تشمل الآثار الجانبية لمضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات على الجنين ما يلي:

قد ترتبط بعض مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات بزيادة خطر الإصابة بعيوب خلقية لدى الجنين

مثل مشكلات القلب الخلقية مثل الفتحات بين حجرات القلب، قصور الشرايين التاجية، فضلاً عن إنخفاض وزن الطفل عند الولادة عن الوزن الطبيعي.

كما تزيد من فرص الإصابة بمشاكل تنفسية لدى الأطفال حديثي الولادة، كمتلازمة الضائقة التنفسية الحادة.

أو متلازمة إضطراب التنفس علي سبيل المثال، ترتبط أيضاً بزيادة خطر الإصابة بالاضطرابات السلوكية لدى الأطفال، مثل إختلال فرط الحركة ونقص الانتباه.

أضرار مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات على المرأة الحامل

تشمل الآثار الجانبية المحتملة لمضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات على المرأة الحامل ما يلي

تؤدي مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات إلى زيادة خطر الإصابة بالنزيف المهبلي.

كذلك قد تسبب إرتفاع ضغط الدم بالإضافة إلي أنه من الممكن أن يتطور الأمر إلي حدوث تسمم الحمل.

قد تزيد أيضاً من فرص حدوث الولادة المبكرة قبل الأسبوع التاسع من الحمل

فالبرويك “Valopric” من الأدوية الضارة على الحمل 

هو اسم عام لعقار حمض الفالبرويك، وهو دواء يستخدم لعلاج مجموعة متنوعة من الحالات الصحية.

قبل أن أستعرض لكم كيف يكون حمض الفالبرويك من الأدوية الضارة علي الحمل دعوني أخبركم عن أستخداماته أولاً.

دواعي أستخدام فالبرويك

يستخدم حمض الفالبرويك في عدة حالات مرضيه مثل

أولاً الصرع، حيث يمكن أن يساعد حمض الفالبرويك في منع النوبات لدى الأشخاص الذين يعانون من أنواع مختلفة من الصرع.

بما في ذلك الصرع الجزئي والصرع العام

ثانياً يمكن كذلك أن يساعد حمض الفالبرويك في علاج نوبات الهوس لدى الأشخاص الذين يعانون من الاضطراب ثنائي القطب.

بالإضافة إلي الوقاية من الصداع النصفي.

آلية عمل دواء فالبرويك

يعمل حمض الفالبرويك عن طريق زيادة مستويات حمض جاما أمينوبوتيريك GABA في الدماغ.

GABA هو ناقل عصبي يعمل كمثبط، مما يعني أنه يساعد في إبطاء نشاط الدماغ، ويأتي الدواء في شكل حبوب او معلقات فموية ومحاليل وريدية.

أضرار دواء فالبرويك علي الحمل والجنين

الجدير بالذكر في عام 2022، أصدرت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية FDA تحذيرًا بشأن مخاطر حمض الفالبرويك على الحمل والجنين.

كما يعد أحد أكثر الأدوية الضارة علي الحمل حيث يسبب آثارًا جانبية خطيرة للجنين.

لذلك يجب استخدامه أثناء الحمل فقط إذا كانت فوائده تفوق المخاطر.

يسبب فالبرويك عيوب خلقية كثيره  مثل عيوب القلب والعيوب الدماغية، ويعتبر من أكثر الأدوية الضارة علي الحمل صعوبة؛لأنه يؤدي إلي حدوث بعض الإضطرابات العصبية.

نُشرت دراسة في مجلة “Nature Reviews Neurology” عام 2018، مفادها أن الأطفال الذين يولدون لأمهات تناولن حمض الفالبرويك أثناء الحمل أكثر عرضة للإصابة بمشاكل عصبية، مثل التأخر في النمو والصرع.

كذلك قد يولد الطفل مصاباً بمتلازمة فالبرويك، وتتميز متلازمة الجنين فالبرويك بمجموعة من الأعراض، بما في ذلك

التأخر في النمو

الاضطرابات السلوكية والتي تشمل مشاكل في

  • التعلم
  • اللغة
  • الرؤية
  • الحركة

ترتفع احتمالات الإجهاض مع أستخدام هذا العقار أثناء الحمل،فقد نشرت دراسة في مجلة “JAMA Pediatrics”عام 2019، وجدت أن النساء اللواتي تناولن حمض الفالبرويك أثناء الحمل كن أكثر عرضة للإصابة بحالات معقدة من الحمل، مثل الإجهاض والولادة المبكرة وانخفاض وزن الطفل المولود عن الحد الطبيعي.

الأدوية الضارة على الحمل
الأدوية الضارة على الحمل

مثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين (ACE inhibitors)

قبل أن أخبركِ لماذا يعتبر من الأدوية الضارة علي الحمل سنتطرق لمعرفة ماهو ذلك الدواء وفيما يستخدم، تعتبر أدوية مثبطات إنزيم الأنجيوتنسن من أكثر العاقير إنتشاراً،ويستخدم بشكل أساسي في حالات إرتفاع ضغط الدم،وزيادة ضربات القلب، وكذلك عند إحتشاء عضلة القلب.

يقوم بتثبيط عمل إنزيم الانجيوتنسين المسئول عن تضييق الأوعية الدموية كالشرايين والاوردة والمسئول عن رفع ضغط الدم؛ ونتيجة لذلك يصل الدم الي جميع الأعضاء الحيوية في الجسم،كالقلب والمخ والرئتين.

يعتبر هذا الدواء من الأدوية الضارة علي الحمل نسبة إلي أنها من الممكن أن تزيد من خطر انخفاض ضغط الدم عند الأم، مما قد يؤدي إلى انخفاض تدفق الدم إلى الجنين أثناء فترة الحمل.

أضرار مثبطات الأنجيوتنسين علي الحمل

تشمل بعض الآثار الجانبية علي الجنين مثل الموت الجنيني،وإنخفاض وزن الولادة عن المعدل الطبيعي، كذلك نقص التنسج الرئوي، حيث قد يتسبب نقص التنسج الرئوي في عدم نمو الرئتين بشكل كامل في الجنين، مما قد يؤدي هذا إلى صعوبة في التنفس بعد الولادة.

أضرار مثبطات الأنجيوتنسين علي المرأه الحامل

يؤدي أستخدام هذه الأدوية أثناء الحمل إلي انخفاض ضغط الدم وبالتالي الدوخة والدوار، الجدير بالذكر أنه يعتبر من أكثر الأدوية الضارة علي الحمل وأخطرها آثاراً جانبية حيث يؤدي إستخدامه أثناء الحمل إلي زيادة نسبة البوتاسيوم في الدم، وعند إرتفاع البوتاسيوم في الدم عن 5.5meq/ml قد يؤدي ذلك إلي عدم إنتظام ضربات القلب ومن ثم توقف عضلة القلب.

أدوية السرطان مثل ميثوتريكسيت

أدوية السرطان هي مجموعة من الأدوية التي تستخدم لعلاج السرطان،يعد بعضها من الأدوية الضارة علي الحمل ،والتي من الممكن أن تؤثر على الحمل والجنين والرضاعة الطبيعية.

أضرار أدوية السرطان على الحمل والجنين

تنتقل أدوية المستخدمة في علاج مرضي السرطان مثل methotrexate عبر المشيمة إلى الجنين،كما يدرج هذا الدواء ضمن الأدوية الضارة كونه يتسبب في بعض الأعراض الجانبية كما يلي

أضرار أدوية السرطان علي الجنين

عيوب خلقية حيث قد ترتبط بعض أدوية السرطان بزيادة خطر الإصابة بعيوب خلقية لدى الجنين، مثل عيوب القلب والعيوب الدماغية مثل إنعدام الدماغ،كما تزيد أدوية السرطان من خطر الإجهاض أيضاً.

قد تزيد أدوية السرطان من خطر الولادة المبكرة،وكذلك انخفاض وزن الولادة لدى الأطفال،بالإضافة إلي الموت الجنيني للطفل.

أضرار أدوية السرطان على المرأة الحامل

تشمل الآثار الجانبية المحتملة لأدوية السرطان على المرأة الحامل ما يلي:

النزيف المهبلي

ارتفاع ضغط الدم

مشاكل في الكلى كالفشل الكلوي الحاد.

مشاكل في الكبد كإرتفاع إنزبمات الكبد وكذلك قد تصل إلي حدوث تليفات في الكبد.

أضرار أدوية السرطان على الرضاعة الطبيعية

تنتقل أدوية السرطان إلى حليب الثدي، مما يعني أنها قد تسبب بعض الآثار الجانبية للطفل الرضيع. تشمل الآثار الجانبية المحتملة لأدوية السرطان على الرضاعة الطبيعية ما يلي:

التسمم حيث قد يصاب الطفل الرضيع بالتسمم بأدوية السرطان لأنها تنتقل إلي لبن الأم، وبالتالي قد يصاب الطفل ببعض المشاكل الصحية مثل مشاكل في النمو أو النوم.

مخاطر أستخدام دواء methotrexate أثناء الحمل 

الميثوتريكسيت هو دواء يستخدم لعلاج حالات مثل التهاب المفاصل الروماتويدي والصدفية وسرطان الثدي، من المعروف إنه دواء قوي لذلك يعتبر من الأدوية الضارة علي الحمل،حيث يمكن أن يسبب آثارًا جانبية خطيرة، بما في ذلك الإجهاض والعيوب الخلقية للجنين.

خطر الإجهاض

يصنف الميثوتريكسيت كدواء من فئة السلامة X أثناء الحمل، مما يعني أنه قد يسبب ضررًا جسيمًا أو موت الجنين، وتقول الدراسات أنه إذا تناولت المرأة الحامل الميثوتريكسيت، فإن خطر الإجهاض يزيد بنسبة تصل إلى 70٪.

خطر العيوب الخلقية

الميثوتريكسيت يمكن أن يسبب عيوب خلقية خطيرة في الجنين، مثل:

عيوب القلب

مشاكل في  الدماغ

عيوب الوجه

مشكلات الأطراف

وفق الدراسات المنشورة إذا تناولت المرأة الحامل الميثوتريكسيت، فإن خطر إصابة الجنين بعيب خلقي يرتفع إلى 20-30٪.

المضادات الحيوية “Tetracycline”

تعد المضادات الحيوية من أكثر الأدوية إنتشاراً واستخداماً، ولكن تم إدراج المضاد الحيوي من النوع  “Tetracycline” من الأدوية الضارة علي الحمل.

تم تعيين تحذيرات لأستخدام Tetracycline أثناء الحمل، حيث تم تصنيفه في فئة الحمل D من قبل الهيئة العامة للغذاء والدواء FDA

أضرار المضادات الحيوية Tetracycline علي الجنين 

كشفت الدراسات الحيوانية التي أُجريت علي بعض الثدييات أثناء الحمل عن أدلة على التسمم الجنيني، حيث تنتقل المادة الفعالة للدواء عبر المشيمة وتصل إلي الدورة الدموية للجنين.

بما في ذلك الآثار السامة على تكوين الهيكل العظمي للجنين،مما يزيد من أحتمالات إصابة الجنين ببعض الإعاقات الجسدية، لا توجد بيانات خاضعة للرقابة في الحمل البشري، ومع ذلك، فقد تم الإبلاغ عن العيوب الخلقية التي تسببها هذه الأدوية.

كذلك يعد من الأدوية الضارة علي الحمل؛ لأنه يسبب أعراض جانبية طويلة الأمد فعند استخدامها أثناء مرحلة تكوّن وتنمية الأسنان عند الجنين اي”النصف الثاني من الحمل”

حيث تسبب تلك المضادات الحيوية تغيراً كبيراً باللون الرمادي للأسنان وتغيرات تركيبية كبيرة في مينا الأسنان، بالإضافة إلي أنه لا ينصح استخدام تيتراسيكلين أثناء الحمل بشكل عام، خاصة خلال النصف الأخير من الحمل.

تحذيرات إستخدام تتراسيكلين أثناء الرضاعة

تتراكم جزيئات التتراسيكلين في الحليب البشري بكميات صغيرة، كما توجد مخاطر لتلون الأسنان وتثبيط نمو العظام لدي الرضيع على الرغم من أنه من غير المرجح في دراسة واحدة، يعتبر تتراسيكلين متوافقا مع الرضاعة الطبيعية من قبل الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال.

ومع ذلك، توصي الشركة المصنعة بذلك بسبب خطر ردود الفعل السلبية المحتملة في الرضع، وينبغي إستشارة طبيبك أولاً بشأن مواصلة الرضاعة الطبيعية أو إيقاف الدواء.

الريتينول Retinol

هو أحد أشكال فيتامين أ،قبل أن نستعرض لماذا يدرج ضمن الأدوية الضارة علي الحمل، دعونا نعرف فيما يستخدم أولاً

دواعي أستخدام الريتنول

يفيد العلاج بشكل كبير في الحالات المتنوعة من مشاكل الجلد، بما في ذلك حبوب الشباب،التجاعيد،البقع الداكنة علي الجلد والتندبات، كذلك الكلف والتصبغات.

كيف يصبح الريتينول من الأدوية الضارة على الحمل

لا ينصح باستخدام الريتينول أثناء الحمل، حيث قد يؤدي إلى تشوهات خلقية للجنين، خاصةً في الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل،تشمل الآثار الجانبية لاستخدام الريتينول أثناء الحمل ما يلي

تشوهات خلقية للجنين، مثل تشوهات القلب والعيوب الخلقية في الجهاز العصبي المركزي والعيون، وكذلك الإجهاض، فضلاً عن ولادة أطفال ناقصي الوزن، ولذلك يدرج ضمن الأدوية الضارة علي الحمل.

وقد نُشرت دراسة عام 2005 في مجلة “Obstetrics& Gynecology” وجدت أن النساء اللواتي استخدمن الريتينول للبشرة أثناء الحمل كن أكثر عرضة لولادة أطفالًا يعانون من عيوب خلقية في القلب.

كذلك توصي منظمة الغذاء والدواء الأمريكيةFDA بعدم إستخدام الريتينول في أي مراحل الحمل، حتى لو كان في شكل كريم أو مرهم موضعي.

الكحول

كما هو معروف لا يعد الكحول من العقاقير من الأساس لكنه يدخل حيز الأدوية الضارة للحمل، ويتم التعامل معه علي هذا النحو أيضاً، يمكن أن يؤدي استخدام الكحول أثناء الحمل إلى مجموعة متنوعة من المشاكل الصحية للجنين والأم

مخاطر استخدام الكحول أثناء الحمل

يؤدي شرب الكحوليات أثناء الحمل إلي حدوث العديد من المشاكل الصحية للجنين مثل متلازمة الجنين الكحولي”FAS” وهي عبارة عن مجموعة من التشوهات الخلقية، والإضطرابات الصحية التي يمكن أن تحدث عند الأطفال الذين تعاطت أمهاتهم الكحول أثناء الحمل،وتشمل أعراض FAS ما يلي

تشوهات في الوجه، مثل استقامة النثرة أو التلم العمودي الموجود بين الأنف والشفة العليا.

صغر حجم الرأس.

انخفاض الطول عن المعدل الطبيعي أو فيما يعرف بالقزامة.

انخفاض وزن الولادة.

مشاكل في النمو العقلي والسلوكي.

الإجهاض والولادة المبكرة.

انخفاض وزن الولادة

مشاكل في النمو والتطور،مثل تأخر النمو العقلي، التخلف العقلي والجسدي

مشاكل في التعلم والسلوك،مشاكل في السمع والبصر،مشاكل في القلب والجهاز الهضمي.

يمكن أن يؤثر الكحول على الجنين في أي وقت أثناء الحمل، ولكن يكون الخطر أكبر في الأشهر الثلاثة الأولى، حيث يتطور الجنين بشكل سريع في هذه المرحلة وبالتالي يمكن أن يتسبب الكحول في تلف الدماغ، والأعضاء الأخرى للجنين، مما قد يؤدي إلى مجموعة متنوعة من المشاكل الصحية

هناك أدلة علمية قوية أيضاً تدعم إرتباط إستخدام الكحول، أثناء الحمل بالمشاكل الصحية للجنين

كذلك نشرت العديد من المنظمات الصحية الرسمية تحذيرات بشأن مخاطر استخدام الكحول أثناء الحمل، على سبيل المثال، أصدرت منظمة الصحة العالمية (WHO) بيانًا عام 2018 ينص على ما يلي

“لا يوجد مستوى آمن معروف لتعاطي الكحول أثناء الحمل، حتى كمية صغيرة من الكحول يمكن أن تضر بالجنين.”

كما أصدرت مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC) في الولايات المتحدة بيانًا عام 2022 ينص على ما يلي

“إذا كنت حاملاً أو تخططين للحمل، فمن الأفضل أن تمتنعي عن تناول الكحول تمامًا.”