“بدر بانون” يتمنى الاستمرار في الأهلي لكن يحلم بالاعتزال بصفوف الرجاء

جميع الزيارات: 287 زيارات اليوم: 2

كتبت : هدير أحمد

صرح المغربي “بدر بانون “، مدافع النادي الأهلي، أن هدفنا بكأس العالم كان الوصول لأبعد نقطة ممكنة،

ولو أوقعتنا قرعة البطولة مع بالميراس، لازدادت فرص تأهلنا للمباراة النهائية بنسبة 70%.

وأكد على أن في حال تأهلك للنهائي ومهما كان منافسك، ستلعب بكل قوتك من أجل الفوز باللقب،

وهدفنا هذا الموسم هو الفوز بدوري أبطال أفريقيا والعودة لكأس العالم مرة أخرى العام المقبل، لكن في تلك المرة من أجل المباراة النهائية.

حيث أضاف المغربي أنه تمني أن يصل يوماً ما لمكانة، علي معلول عند جمهور الأهلي.

كما أشار بانون إلى أن كأس العالم للأندية حلم لأي لاعب يتوج باللقب، فأنا لي الشرف أنني حصلت على المركز الثالث،

وهذا شيء إيجابي لتاريخي ومسيرتي، والحمد لله أنا فخور بالميدالية وكل الزملاء على التعاون معي من أجل الحصول عليها.

واستكمل مدافع الأهلي مشيرًا إلى أن كأس العالم للأندية يضم كل أبطال من كافة القارات، و تعاملنا مع الإيجابيات والسلبيات.

بينما أوضح أن أمام البايرن كانت هناك الكثير من الإيجابيات سوف نعمل عليها

من أجل تحسين أداء الفريق في الفترة المقبلة.

وشدد على أن بايرن ميونيخ فريق لا يمكن أن تواجهه إلا في كأس العالم للأندية،

وكان هناك شيء إيجابي أننا ذهبنا مبكرًا

والفريق استطاع أن يركز في كل منافس بشكل دقيق وشاهدنا كل لاعب سوف نلعب عليه.

وتابع أن في الشوط الأول تمكنا من تقديم مباراة جيدة أمام الدحيل، لكن في الشوط الثاني الشيء السلبي بالنسبة لنا

أننا احترمناهم أكثر وتراجعنا أمامهم فلم نستمر في الأداء الذي كنا عليه في الشوط الأول.

فيما واصل بانون أن لو علي معلول نزل صورة لقدمه بعد مباراة البايرن، كل مَن قال الإشاعات الأخيرة عنه سيُحرَج من نفسه.

واختتم “بدر بانون”، تصريحاته متمنيًا الاستمرار مع النادي الأهلي لسنوات عديدة، والفوز بكل البطولات، لكن بعد أن يتحقق ذلك،

فأكد على أنه يحلم طوال عمره بالاعتزال بصفوف الرجاء، النادي الذي أعشقه ونشأت به، كما هو حلم كل أبناء الأهلي.

جديرًا بالذكر أن المارد الأحمر حقق المركز الثالث على العالم، للمرة الثانية في مشوار مشاركاته في بطولة العالم للأندية،

وحصل على الميدالية البرونزية في المونديال، بعدما فاز على بالميراس البرازيلي في مباراة تحديد المركز المركزين الثالث والرابع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى