الرئيسية » أدب » حلقة مغلقة..بقلم: مصعب أشرف

حلقة مغلقة..بقلم: مصعب أشرف

ليلة مظلمة، في أحد الطرقات تحت ضوء متذبذب لمصباح إنارة يكاد يضيئ، هواء عاصف وجميل و صوت طفل صغير يبكي بحرقة.. او أكثر، وامرأة قوية تبتعد بخطوات واثقة ودموعها تسابق الامطار، رجل شديد العصبية بمعطف و مظلة سوداء ظل واقفا بهدوء دون حراك، ينظر لها تبتعد، بالكاد يرى يده، يضيء البرق مراراً ليراها تبتعد اكثر في كل مرة، يجلس بهدوء على مقعد في الطريق الى أن يهدأ المطر ليعود ويقف مرة أخرى.. كأنه ينتظر احداً، ومازال صوت البكاء، تتسارع نبضاتهما ككل فراق خوفاً من كونه الأخير، كل منهما يريد الآخر لكن كبريائهما كان سخيفاً، شريط ذكرياتهما يمر أمام كليهما، جميل وهذا ما يجعله مؤلماً، كل شيء أصبح هادئاً بشكل مخيف، فقط صوت قطرات المطر أصبح أبطئ و ذلك الصوت!.. لم يكن هناك اي طفل، كان فقط داخلهما يحترق بكاءاً، تشرق الشمس بسماء صافية، لا تزال تسير هي تبكي، وما زال هو واقفاً، يسيرون في حلقة مغلقة، تبحث هي عن الحياة وهو ينتظرها، في كل مرة يلتقيان فيها يهربان من بعضهما، وفي كل مرة يهرب أحدهم من الآخر كان يهرب إليه، أغبياء.. لا يعلمون أن الذي يهربون منه هو ما يبحثون عنه.

 

شاهد أيضاً

تعادل بطعم الهزيمة للمنتخب المصري

كتب: مصطفى أحمد تعادل الفراعنة مع الأسود الكاميرونية في قلب القاهرة،ضمن تصفيات أمم إفريقيا،والتي أقيمت …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*