الرئيسية » خارج الدولة » اخبار عربية » بيان الختامي للقمة دوشنبه بشأن القدس المحتلة

بيان الختامي للقمة دوشنبه بشأن القدس المحتلة

 

كتب: أحمد عتمان

توافقت أطراف المجتمع في العاصمة الطاجيكية دوشنبه على رفض الضغوط السياسية والاقتصادية غير الشرعية على الدول المشاركة في القمة ودعت إلى الالتزام الكامل بقرار مجلس الأمن 2231 الخاص بإيران إلى جانب تأكيدهم على حق الفلسطينيين بإقامة دولتهم المستقلة وجاء في البيان الختامي للقمة ندعو كل الأطراف الأخرى لتنفيذ التزاماتها بالكامل وفق خطة العمل المشتركة الشاملة وقرار مجلس الأمن رقم 2231 وذلك لتحقيق الأهداف المشتركة في وقتها وبالطريقة المحددة

وينص القرار 2231 (2015 على إنهاء العمل بأحكام قرارات مجلس الأمن السابقة بشأن المسألة النووية الإيرانية ويضع القيود المحددة التي تسري على جميع الدول دون استثناء والدول الأعضاء ملزمة بموجب المادة 25 من ميثاق الأمم المتحدة بقبول قرارات مجلس الأمن وتنفيذها ورفض المشاركون القرارات أحادية الجانب التي تهدف إلى تغيير الوضع الراهن في القدس المحتلة مشددين على حق الفلسطينيين في دولتهم المستقلة وعاصمتها القدس المحتلة.

وتابع البيان مع الأخذ بعين الاعتبار ميثاق الأمم المتحدة والقواعد المعترف بها ومبادئ القانون الدولي نرفض أي ضغوط سياسية واقتصادية غير شرعية على أي دولة من الدول المشاركة في القمة وخاصة الدول التي تعاني شعوبها من العواقب السلبية للإجراءات القسرية أحادية الجانب في المجالات السياسية والثقافية والاقتصادية وشدد البيان على التمسك بالنظام التجاري متعدد الجوانب المكشوف والشفاف وغير التمييزي والمعتمد على القواعد والذي تم إنشاؤه على أساس منظمة التجارة العالمية مع الأخذ بعين الاعتبار عملية إصلاحها ومعارضة كل أشكال سياسة الحمائية وشاركت نحو 27 دولة في أعمال قمة التعاون وبناء الثقة في آسيا التي انطلقت السبت في دوشنبه وقال مؤتمر التفاعل وإجراءات بناء الثقة في آسيا سيكا الذي ينظم القمة الخامسة إن قمة دوشنبه ستكون بمثابة منصة فعّالة لمناقشة وحل المشكلات المتبقية والجديدة التي تواجهها آسيا وكذلك لتعزيز المبادرات وإيجاد آليات فعالة على مستوى عال للغاية.

شاهد أيضاً

تعادل بطعم الهزيمة للمنتخب المصري

كتب: مصطفى أحمد تعادل الفراعنة مع الأسود الكاميرونية في قلب القاهرة،ضمن تصفيات أمم إفريقيا،والتي أقيمت …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*