الرئيسية » خارج الدولة » اخبار دولية » أبرز ما حققته القمة الثلاثية بين مصر وقبرص واليونان

أبرز ما حققته القمة الثلاثية بين مصر وقبرص واليونان

جيهان الجارحي

وصفت السفيرة “مي طه خليل” ، سفيرة مصر في قبرص ، القمة الثلاثية السابعة التي تعقد اليوم بين كل من مصر وقبرص واليونان بالقاهرة ، بحضور الرئيس عبد الفتاح السيسي ، ورئيس الوزراء اليوناني ” كرياكوس ميتسوتاكيس” ، ورئيس قبرص ” نيكوس أناستاسيادس” . قائلة : ” القمة اليوم بمثابة استمرار طبيعي للحوار الجاري ، المتبادل المنفعة بين مصر وقبرص واليونان في العديد من المجالات ، لاسيما الاقتصادية والثقافية والسياحية ، بالإضافة إلى التعاون السياسي رفيع المستوى ، سواء على المستوى الثنائي ، أو في المحافل الدولية ” .

يتناول قادة مصر وقبرص واليونان موضوعات عديدة ، على رأسها التصعيد في شرق البحر المتوسط ، بعد التنقيب التركي عن الغاز قبالة السواحل القبرصية ، في انتهاك صارخ لسيادة قبرص ، وتحد سافر للقانون الدولي .
كما تكتسب القمة أهمية خاصة ، حيث تتيح الفرص لاستعراض وتقييم التقدم المحرز في مجالات التعاون القائمة بين الدول الثلاث ، وخاصة في مجالات الأمن والدفاع والطاقة ، والسياحة والاستثمارات والابتكار ، وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات ، وحماية البيئة وحماية التراث الثقافي وغيرها .

أكدت سفيرة مصر لدى قبرص ، على موقف مصر فيما يتعلق بالقضية القبرصية ، مشيرة في تصريحات صحفية أدلت بها قبيل انعقاد القمة ، إلى قلق القاهرة بشأن نية تركيا التنقيب في قبرص ، في الرقعة السابعة من المنطقة الاقتصادية الخالصة ، مشددة على أن تلك الإجراءات الأحادية تزيد من التوتر . وأضافت السفيرة أن مصر تنادي بضرورة الالتزام بالقانون الدولي ، واحترام سيادة الدول على حدودها الراسخة والمعترف بها دوليا ، مؤكدة أن أثينا والقاهرة ستتغلبان على أية عقبات تقنية تواجههما لتقسيم مناطقهما الاقتصادية الخالصة .

وبالإشارة إلى إنشاء منتدى غاز شرق البحر المتوسط ، أشارت السفيرة “مي خليل” إلى أن الطاقة في الوقت الحاضر أصبحت ” القوة الاقتصادية الرئيسية الدافعة لتحفيز مسارات التعاون الأخرى” بين الدول ، وأن المنطقة ليست استثناء من ذلك .

وأشارت السفيرة أنه من خلال المقر الرئيسي للمنتدى في القاهرة ، والأعضاء من مصر والأردن وإسرائيل وإيطاليا واليونان وقبرص والسلطة الفلسطينية ، فإن المبادرة المصرية أثارت اهتمام العديد من الدول الأخرى ، في المنطقة وخارجها .

وفيما يتعلق بالعلاقات بين مصر وقبرص ، أوضحت السفيرة أن الأجندة الثنائية غنية ومتعددة الأوجه ، وأنها في تطور مستمر لتشمل طرقا جديدة للتعاون تخدم مصالح البلدين ، كما أوضحت السفيرة أن التعاون في مجالي مكافحة الإرهاب وأمن الطاقة ، لا يتم مناقشته من منظور عسكري بين وزارتي الدفاع فحسب ، بل أيضا من الناحية الدبلوماسية والسياسية ، كما كان الحال أثناء زيارة وزير الخارجية المصري الأخيرة إلى قبرص في يوليو 2019 .

أما فيما يتعلق بتغير المناخ ، قالت السفيرة : “في أعقاب المبادرات التي اتخذها مؤخرا الرئيس القبرصي ، وكذلك الحكومة المصرية ، خلال قمة الأمم المتحدة للعمل من أجل المناخ في نيويورك ، حيث أن مصر وقبرص تعلقان اهتماما كبيرا على تغير المناخ ، مضيفة أن صياغة استراتيجية شاملة للتصدي للتهديدات ، ومنع تأثيرها على الناس والبيئة ، لها أهمية كبيرة في جدول أعمال السياسة الخارجية لكلا البلدين ” .

شاهد أيضاً

رد كيفانيش تاتليتوج على إشاعات خيانته مع عارضة الازياء العالمية

إيمان حسن نشرت بعض الصحف في وقت سابق وادعت بأنه يوجد علاقة حب بين النجم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: